البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول





شاطر | 
 

 عن فرض الحجاب بالقوة وأشياء أخري ....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود الغول
::أديب المنتدى::
::أديب المنتدى::


عدد الرسائل : 3178
العمر : 28
محل الاقامة : أرض الله الواسعة
الوظيفة : طالب بالفرقة السادسة
تاريخ التسجيل : 29/05/2008

مُساهمةموضوع: عن فرض الحجاب بالقوة وأشياء أخري ....   الإثنين 26 سبتمبر 2011, 7:55 am

يقول صاحبي : هل كان كل محرمٍ مُجَرّماً فى تاريخ الدولة الاسلامية ؟
والباعث علي السؤال ...والباعث علي النقاش هو سؤال وجهه الإعلام لأحد المرشحين الإسلاميين " هل ستفرض الحجاب علي النساء حين تطبق الشريعة ؟! "
والسؤال به جملة مغالطات ولكن الإعلام يسأل ! لأنه سؤال مفخخ في نظرهم يساعد علي التشنيع والضجيج الإعلامي ...

يقول صاحبي : هل كان كل محرمٍ مُجَرّماً فى تاريخ الدولة الاسلامية ؟

قلتُ لصاحبي : اجتماعياً نعم ... سلطوياً لا ..

بمعني : كان المجتمع يربي عقدة الذنب عند من يرتكب محرماً بمنهج الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر = وهو " النصح " بالحكمة والموعظة الحسنة ....
بل إن فلسفة الإسلام تحث المجتمع علي معالجة الأمر بالستر والنصح دون رفع الأمر إلي السلطة = " القضاء " ما أمكن ...
حتي في أشد المحرمات ... ولما وقع ماعز في الزنا ... فاستشار هزال فأشار عليه أن يذهب إلي النبي ليطهره ... ولم يكن شهد أحدٌ ماعزَ وهو يزني لا أربعة شهود ولا حتي واحد ..
فلما أقر ماعز أمام النبي ... وأخذ النبي يصرفه وهو يأبي حتي أقام عليه الحد ...
ضرب النبي صلي الله عليه وسلم بيديه علي فخذي هزال وقال " والله يا هزًال لو سترته بثوبك لكان خيراً لك "!! ...

فارقٌ يا صاحبي بين تجريم المحرم اجتماعياً وتجريمه سلطوياً ...
وفارقٌ بين العقوبة النفسية " عقدة الذنب" وبين العقوبة البدنية ...
وفارقٌ بين الدولة قديماً والدولة "المتغولة" الحديثة ...

والدولة الإسلامية لم تكن كذلك "متغولة " ... ولا حتي العلمانية في بدايتها ..
لم تكن متغولة يعني لم تكن تتدخل في أدق تفاصيل الحياة اليومية للأفراد وتصوغ عقولهم "بالإعلام " وتصوغ حياتهم "الاعلانات والاستهلاك " وتصوغ سلوكهم إلي أخره ! ...
هذه دولة متغولة ... جاهلية ..أو وثنية جديدة !
لما سألوا المسيري رحمه الله هل العلمانية الشاملة كفرٌ بالله ؟ قال ليست كفراً بالله فقط ! ولكنها كفرٌ بالله وبالإنسان !! ...

الإعلام ساحر يصور الأمور علي غير حقيقتها... والعقول تصاغُ به كما تُصاغ المعادن بالطرق ... وأنا أعلم مدلول هذا السؤال وظلاله ..

ولكن دعني أنبهك لحيلة من حيل هذا الإعلام ... وليكن في قضية المرأة مثلاً...
لما يعرض الإعلام المحرمات علي المرأة في سياق واحد كفرض الحجاب وتحريم السفر بلا محرم وتحريم الاختلاط والمنع من كذا وكذا ...
عندما يجمع المحرمات علي المرأة في سياق واحد ...يترك أثراً لا يُمحي في ذهن المستمع أن المرأة مظلومة ولو حكم الإسلام لضيق عليها وليس الأمر كذلك ...
لأن هذه الأحكام متزعة من سياقها والمباحات أكثر منها بكثير...

ولأن هذه المحرمات ليست تعتمد علي " التجريم " السلطوي بل تعتمد علي "الوازع الطبعي " ...
وكثير من النساء يلتزمن الحجاب في أكمل صوره ويعتزلن الاختلاط ويفعلن ويفعلن رغبة من أنفسهن دون أمر أو تجريم من حكم إسلامي .. بل أحياناً في دول تمنع الحجاب وتفرض الاختلاط والمرأة تلتزم تعالبم دينها لأنها تدينت ففعلت بوازع طبعي لا بسلطة آمر ...

ما الوازع الطبعي ؟

من فلسفة الإسلام ... بل هو مما قرره جميع فلاسفة اليونان أو معظمهم قبل ذلك ... وهو مما لا تعرفه العلمانية ولا سمعت به شتي المناهج الغربية في الحكم من الماركسية لليبرالية ..
" الوازع الطبعي " ..وهو أمر قطعي الثبوت في جميع الشرائع والقرآن مليء بالإشارات إليه ...
فـ " الوازع الطبعي " و " الفطرة " من أهم ما يكون ... وانظر إلي قصة موسي لما " برأه الله مما قالوا " ... لما قالوا به داء كذا وكذا أو به برص لأنه حيى لا يغتسل معهم في النهر ... فأمر الله الحجر وعليه ثياب موسي أن يجري... فخرج موسي يجري خلف الحجر حتي رأه بنو إسرائيل وليس عليه ثياب فوجدوه في أحسن خلقة ...والحديث صحيح .

ولكن تأمل معي... ألم يكن من الأسهل والأيسر أن يأمر الله موسي أن يبدي جلده وعورته لبني إسرائيل فيرونه سليماً معافاً ...أيسر من أن يغير الله قانون الجمادات فيجري الحجر !!!!!

إن الله أمر بتغيير السنن الكونية ولم يأمر بتغيير السنن الفطرية لأن تغيير السنن الفطرية يعني قلب الشريعة ووجوب تغييرها لزوما زيادة ونقصا حتى يكمل أحدهما الآخر
فالله لم يأمر موسى أن يبدي عورته للناس حتى تزول التهمة ولكن غير الله السنن الكونية وثبات الجامدات وجاذبية الأرض حتى يتحقق المقصود من البراءة !!!
فقط حتي لا يتغير " الوازع الطبعي " الذي جعل أدم وحواء يخصفان علي عوراتهما من ورق الجنة لما بدت لهما ...

واليوم تُكشف العورات وتراها الأعين باسم الفن أو غيره ..وليست الجريمة الكبري في ذنب رؤية المحرمات بل الجريمة العظمي في تغيير فطر الناس... وليست القضية هل ستمنعون الأفلام عندما تحكمون وتضيقون علي الفن؟! ...إن القضية أن المجتمع عندما تصح فطرته ويتربي داخله الوازع الطبعي سيكون من السهل أن تتغير الجاذبية وقانون الجماد ولا تتغير فطرته "العري" وغيره - كمثال أعني - ..

فأهمية حكم الشيء في الإسلام لا تقف عند وجود النص ووضوحه وكثرته عددا فقط والعقوبة التي تفرضها السلطة والتجريم والمنع ..... بل يرجع إلى النفس البشرية السوية غير المبدلة بأي نوع من أنواع التبديل .

والنفس السوية غير المبدلة لابد أن تنشأ في مجتمع يساعدها علي ذلك ... ويربيها علي فطرتها وهويتها " اللغة والعقيدة والتاريخ " ... وعندما تنشأ في ظل حكم إسلامي وفر لها هذا لن تحتاج إلي سلطة تجرم كل محرم بل ستفعل من تلقاء نفسها دون تأثير ...

وكلما كانت الأفكار أقرب إلى الفطرة كانت أكثر اتباعا وأسهل في ورود القناعة بها والعمل بمقتضاها دون سلطة قاهرة ...

فإذا كانت موافقة للفطرة" الأمر والنهي " وأتت من سلطة علوية ومرجعية متجاوزة - الله عز وجل - وهذه السلطة العلوية والمرجعية المتجاوزة تحرر الإنسان من الخضوع لأي مرجعية أخري وسلطة أخري بل يُعد ذلك في دين الله كفر ووثنية ... انصاعت النفس دون إجبار! .

ومشكلة المسلمين الحالية ومشكلة أجيالنا الكبري أننا مصابون بالعجمة ... عجمة اللغة وعجمة الفكر ... والسبيل هو الرجوع إلي الله بالتسليم ... كما فعل إبراهيم " قال أسلمت لرب العالمين "
ولما أمره الله بذبح ولده ... ذهب ليذبحه ! ولم يسأل : ربي ما الحكمة ؟؟؟
ربي لماذا أمرت بذلك ؟؟؟
ربي وماذا يفيدك ذبح الولد ؟؟؟... بل امتثل دون سؤال وجدال !
" فلما أسلما وتله للجبين " ...قال قتادة : أسلم إبراهيم ابنه وأسلم الابن نفسه ...
" وناديناه أن يا إبراهيم قد صدقت الرؤيا إنا كذلك نجزي المحسنين " ..." إن هذا لهو البلاء المبين " ...
انظر : " قال أسلمت لرب العالمين " و " فلما أسلما وتله للجبين " ... ولولا الإسلام الثاني ما صح الإسلام الأول .
" إن هذا لهو البلاء المبين " ... الاختبار ...بما لا يستطيع أن يعقله ولا ينفذه إلا من أسلم ...ولم يكن هذا نهياً أو تجريماً لشيء محرم تحبه النفس ! بل كان أمراً بذبح الولد دون إبداء سبب !!!

ولو كان كل أمر من الله يعلم كل عقل من البشر حكمة الأمر علي الوجة الواضح الصريح فيقبله عقلاً ويرضاه وجداناً ... لما كان الإيمان اختباراً ولما وجد كافر أو منافق ! ولأسلم الناس أجمعين ...

ولعلنا نكمل الحديث في وقت أخر ...

_________________


حتَّامَ نستعطي الغريبَ دروسه *** وتراثنا أسمى الذي في درسهِ

نخشـى مناهلنَا ونرفضُ رفدها *** متهـافتيـنَ علـى ثمالـةِ كأسـهِ

إنِّـا طـردنـا الأجنبـي ولـم نـــزل *** بعقـولنـا وقـلـوبنـا فـي حبســهِ

والشعـــــبُ لا يتركزُ استقــلالـه *** حتي يحـــررَ نفسَـه من نفسـهِ !


عدل سابقا من قبل محمود الغول في الثلاثاء 28 أغسطس 2012, 2:02 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://medicalclub.bb-fr.com/montada-f38/topic-t13397.htm
مولوتوف
الريشة الفضية للمنتدى
الريشة الفضية للمنتدى


عدد الرسائل : 2941
العمر : 28
محل الاقامة : .
الوظيفة : .
تاريخ التسجيل : 27/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: عن فرض الحجاب بالقوة وأشياء أخري ....   الثلاثاء 04 أكتوبر 2011, 1:47 pm

جزاك الله خيراً ,,, في انتظار المزيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود الغول
::أديب المنتدى::
::أديب المنتدى::


عدد الرسائل : 3178
العمر : 28
محل الاقامة : أرض الله الواسعة
الوظيفة : طالب بالفرقة السادسة
تاريخ التسجيل : 29/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: عن فرض الحجاب بالقوة وأشياء أخري ....   الجمعة 07 أكتوبر 2011, 1:12 am

وجزاكم يا عبد الحميد ...

ملاحظة : الكلام هنا عن "المجتمع" مش عن "مؤسسات الدولة "

_________________


حتَّامَ نستعطي الغريبَ دروسه *** وتراثنا أسمى الذي في درسهِ

نخشـى مناهلنَا ونرفضُ رفدها *** متهـافتيـنَ علـى ثمالـةِ كأسـهِ

إنِّـا طـردنـا الأجنبـي ولـم نـــزل *** بعقـولنـا وقـلـوبنـا فـي حبســهِ

والشعـــــبُ لا يتركزُ استقــلالـه *** حتي يحـــررَ نفسَـه من نفسـهِ !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://medicalclub.bb-fr.com/montada-f38/topic-t13397.htm
 
عن فرض الحجاب بالقوة وأشياء أخري ....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Kollia Online Forums :: . :: حالة حوار-
انتقل الى: