البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول





شاطر | 
 

 " رسالة إلي الزعماء والكبراء "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود الغول
::أديب المنتدى::
::أديب المنتدى::


عدد الرسائل : 3178
العمر : 28
محل الاقامة : أرض الله الواسعة
الوظيفة : طالب بالفرقة السادسة
تاريخ التسجيل : 29/05/2008

مُساهمةموضوع: " رسالة إلي الزعماء والكبراء "   الأحد 24 أبريل 2011, 8:28 pm



" رسالة إلي الزعماء والكبراء "


قال الأستاذ أحمد حسن الزيات- رحمه الله- :

" ..اذكُروا كلَّ أولئك يا زُعَماء العرب، واستاروا بسِيرة نبيكم في السياسة، واستنوا بسُنَنه في الحكم؛ فإنَّ محمد بن عبدالله - صلَّى الله عليه وسلَّم - الذي آثَر أنْ يكون نبيًّا عبدًا على أنْ يكون نبيًّا ملكًا قد ساسَ الناس في عهده سياسةً دينيَّة لا تُفرِّق بين عليٍّ وبلال، ولا بين قريش وباهلة، لم يَسُسْهمْ - صلَّى الله عليه وسلَّم - سياسة وطنية؛ لأنَّ الوطن محدود، والدِّين لا حَدَّ له..

ولم يسُسْهمْ سياسة قومَّية؛ لأنَّ القومَ جماعةٌ متميِّزة لا تعرف العموم، والدِّين إنسانيَّة شاملة لا تعرف الخصوص.

ومن هنا كان مَدِينًا بزَعامَتِه لربِّه لا لحِزبه كان خَلِيقًا أنْ يُساوِي بين الناس جميعًا في عدله وفضله.

أمَا وقد استَشرت العصبيَّة ففرَّقت شَعبنا فِرَقًا، لكلِّ فرقةٍ طرز ورسوم، ومزَّقت وطنَنا مِزَقًا، تفصل بينه مكوس وتخوم، فإنَّا أحرياء بأنْ نُصلِح الأمر بما صلح عليه أوله: نخفت في نُفُوسِنا صوتُ الأثرة، ونسكن في رؤوسنا عصفَ الهوى، ونُجدِّد في أذهاننا ما طُمِسَ من معاني الإيثار والإخاء والفِداء والمُروءة، ونُحدِّد في أفهامنا ما انبَهمَ من هذه المبادئ الإسلاميَّة الصريحة؛

﴿ إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ ﴾ الحجرات

﴿ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ ﴾ الشورى

﴿ وتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ﴾ المائدة

(المؤمنُ للمؤمنِ كالبُنيَانِ يشدُّ بعضُه بعضًا)الحديث ...

وتلك هي المُثُل العُليَا للسلام والنظام والحكم تطلبها الشعوب المكروبة المسخَّرة بالثورة بعد الثورة، وبالحرب عقب الحرب فيَحُول بينها وبينها تَصادُم القُوَى وتَعارُض المنافع " "وحي الرسالة" 3/18-19

وقال الأستاذ الزيات أيضًا:

"..إلى بعض الكبراء، عندكم يا سادتي المال، ولكم الجاه، وكان فيكم الحكم، فلِمَ تأبَوْن أنْ يكون معكم المجد أيضًا؟

رفعناكم واتَّضعنا، وحكَّمناكم وأطَعْنا، ثم صُغنا مجدَنا ألقابًا لعظمتكم، وحشَدْنا أبناءنا جندًا لسَطوتكم، وجعلنا أموالنا مددًا لثروتكم وقلنا: أفرادٌ تُقوِّيهم روح الجماعة، ورموز تلبسهم فكرة الوطن، وألوية ترفعهم سَواعِد الأمَّة، فإذا ضعفكم يَنُوء بقوَّة الحكومة، وإسفافكم يهبط بسُمُوِّ المنصب، وارتفاعكم كارتفاع الأسهُم الناريَّة فرقعة ولألاء، ثم سُقوط وفناء، إنَّنا أتَيْنا يوم أتَيْنا من ناحية الخلق، وتلك ناحية لا يحصنها - وا أسفاه - شهادة تُعطَى، وخطبة تُلقَى، ومقالة تكتب.

إنما يحصنها الله بدِينه، والمعلم بتهذيبه، والأب بسِيرته، والزمن بطوله، وهل في سادَتِنا وكُبَرائنا الذين أضلُّونا السبيل مَن لم يشدُ شيئًا من العلم في المدارس، ويُدرِك ذروًا من الأخلاق في الكتب؟

ولكن علم هؤلاء بالحلال والحرام كعلم القاتل واللص !!، لا يعصم النفس!، ولا يُوقِظ الضمير!، ولا يَنفِي الجهل!، ولا يمسُّ الحياة العلمية!.

فنحن - كما ترى - مقضيٌّ على نهضتنا بالتثاقُل، وعلى أمَّتنا بالتخاذُل حتى يُصبِح الدِّين قائمًا، والضمير حاكمًا، والعمل عقيدة، والإحسان طبيعة، والواجب مرعيًّا، والتبعة مفروضة، وحينئذٍ ينتظم وضعنا الشاذ، ويتَّسِق وجودنا النافر..."؛ "وحي الرسالة" 1/219- 221

هذه الرسالة لأن ثمة مشكلة لخصها الأستاذ أبو الحسن الندوي في كتابه " الصراع بين الفكرة الإسلامية والغربية" حيث قال :

" إن القادة وولاة الحكم في البلاد المسلمة : كلهم انتاج نظام التعليم الغربي ووليد حضارته ...وذلك , هو السر في أن العالم الإسلامي اليوم يتأرجح بين عقليتين وفلسفتين ووجهتين مختلفتين تتصارعان دائماً .." ص 182

فهل تصل هذه الرسالة ؟ وهل يأتي اليوم الذي ننحاز فيه جميعاً لأمتنا وتاريخنا وتراثنا ؟ اتمني ذلك .

المقال مُستفاد من :
مقالات د.محمد لطفي الصباغ .
كتاب "المدارس العالمية" د.بكر أبو زيد .

انتهي .

سُينشر المقال إن شاء الله في العدد القادم - الأربعاء - من مجلة أسرة نور الهدي : باب الفكر .


_________________


حتَّامَ نستعطي الغريبَ دروسه *** وتراثنا أسمى الذي في درسهِ

نخشـى مناهلنَا ونرفضُ رفدها *** متهـافتيـنَ علـى ثمالـةِ كأسـهِ

إنِّـا طـردنـا الأجنبـي ولـم نـــزل *** بعقـولنـا وقـلـوبنـا فـي حبســهِ

والشعـــــبُ لا يتركزُ استقــلالـه *** حتي يحـــررَ نفسَـه من نفسـهِ !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://medicalclub.bb-fr.com/montada-f38/topic-t13397.htm
 
" رسالة إلي الزعماء والكبراء "
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Kollia Online Forums :: . :: حالة حوار-
انتقل الى: