البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول





شاطر | 
 

 الرأي العام ..." من عَقِلَها ووعَاها فليُحدِّث بها "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود الغول
::أديب المنتدى::
::أديب المنتدى::
avatar

عدد الرسائل : 3178
العمر : 29
محل الاقامة : أرض الله الواسعة
الوظيفة : طالب بالفرقة السادسة
تاريخ التسجيل : 29/05/2008

مُساهمةموضوع: الرأي العام ..." من عَقِلَها ووعَاها فليُحدِّث بها "   الجمعة 08 أكتوبر 2010, 6:19 pm


بسم الله والصلاةُ والسلامُ علي رسول الله صلي الله عليه وعلي آله وصحبهِ وسلم ,

أما بعدُ ,
ففي نقاشٍ طويلِ جري بيني وبين صاحبي ,قلتُ إن هذا الأمر - المُتناقش حوله - عَرَضٌ لمرض ,
وإن من ضعف البصيرة - لمن كان لا يعلم - ومن الخيانةِ - لمن كان عالماً - أن ينشغلَ المرءُ بعلاجِ الأعراضِ دونَ علاجِ الأمراض...

ثم إنِّي وقفتُ علي مقالةٍ لشيخِ العربيةِ العلامة محمود محمد شاكر...فأردتُ أن أنقلها لكم وأعرضها عليكم...

وأقدّمُ لها بقول عمر -رضي الله عنه - " إني محدثكم مقالةً , من عَقِلَها و وعَاها فليُحدِّث بها عنِّي حيثُ انتهت راحلتهُ ، ومن خشي ألا يعقلها؛ فلا يحدِّث بها فإنِّي لا أحِلُّ لأحدٍ أن يكذبَ علي...."

---
" ومَنْ طَلَب علاجَ الأباطيلِ وتَرَك أمهاتها تَلِد فقد جعل علاجَه باطلَ الأباطيل "

يُتبع...

_________________


حتَّامَ نستعطي الغريبَ دروسه *** وتراثنا أسمى الذي في درسهِ

نخشـى مناهلنَا ونرفضُ رفدها *** متهـافتيـنَ علـى ثمالـةِ كأسـهِ

إنِّـا طـردنـا الأجنبـي ولـم نـــزل *** بعقـولنـا وقـلـوبنـا فـي حبســهِ

والشعـــــبُ لا يتركزُ استقــلالـه *** حتي يحـــررَ نفسَـه من نفسـهِ !


عدل سابقا من قبل نَفَسٌ يتردد في الجمعة 08 أكتوبر 2010, 7:31 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://medicalclub.bb-fr.com/montada-f38/topic-t13397.htm
محمود الغول
::أديب المنتدى::
::أديب المنتدى::
avatar

عدد الرسائل : 3178
العمر : 29
محل الاقامة : أرض الله الواسعة
الوظيفة : طالب بالفرقة السادسة
تاريخ التسجيل : 29/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرأي العام ..." من عَقِلَها ووعَاها فليُحدِّث بها "   الجمعة 08 أكتوبر 2010, 6:32 pm


الأستاذ / محمود محمد شاكر

المصدر: مجلة الرسالة، السنة الثامنة (العدد353)، 1940م.

" الرأي العام "


كتَب الأستاذ (الزيَّات) في العددين الماضيَيْن من الرِّسالة كلمتَين جليلتَين، إحداهما عن (التبشير)، والأخرى عن (فقهاء بيزنطة)؛ أي: فقهاؤنا وعلماؤنا، وهما تنزعان جميعًا إلى بيان أصْل واحد، وهذا الأصلُ هو غفلتُنا وإهمالنا، ثم غثاثة آرائنا وضآلتُها، وهذه مردُّها إلى عِلل كثيرة قد توغَّل داؤها في أعْصاب الأُمم الإسلاميَّة، حتى صار الدواء لها باطلاً، أو كالباطل، وذلك لغَلبة الجهْل علينا، وفي الجهْل العِناد، وفي العِناد المكابرة، وفي المكابرة اللَّجاجة، واللَّجاجة أمٌّ ولودٌ، كل أبنائها أباطيل، ومَنْ طَلَب علاجَ الأباطيلِ وتَرَك أمهاتها تَلِد فقد جعل علاجَه باطلَ الأباطيل.


وهذه الأمَّة المصريَّة وسائر الأُمم الإسلاميَّة قد خضعتْ من قرون طويلة لسيطرةِ الجهْل وبغيه، وامتدتْ عليها حِقبٌ طويلة أظلَّتها بالغفلة والنِّسيان والموْت، وحجبتْ دونها شمس المعرفة، ونور العلم، حتى انحنتْ على أساطير التُّراب تجدُ فيها كلَّ معاني الفِكر والعقل والقوَّة، وصار همُّها الأرضَ، وما تنتج ممَّا يَكْفي شهواتِ النفوس المشتغِلة باللذَّة، أو يردُّ مسغبةَ النفوس المحطَّمة بالعمل.

ثم جاءتِ الذئابُ الذكيَّة، العاقلة المدبِّرة، فعَرَفتْ صيدَها، وقالتْ له: اعمل عَملَك، فهذا طريقُك، ولكنَّها خشيتْ أن تتمزَّق الظلل، وتسقطَ الحُجُب، وتهبَّ تلك القوَّة العلوية الرابضة في دَمِ الإنسان، فترى أشواقَها فتندفع إليها اندفاعَ الوحْش المجوَّع في مَهوى الرِّيح التي تحملُ أنفاسَ فريستِه، وعندئذٍ تعجزُ الحيلة في دفْع هذه القوَّة وردِّها إلى ما كانتْ عليه تحتَ أطباق الخمول والخمود والغَفلة.


وعمِلَ ذكاءُ الذِّئاب عملَه، ورأى أنَّ قمْع القوة العلوية بالاستبداد والفجور في الاستبداد هو الشر عَيْن الشَّر، وأنَّه كقمْع البُخار في قماقم الحديد، ومِن تحتها جاحِم مِن النار يتضرَّم، فما يعقب إلاَّ الانفجار والتصديع والأذَى.

يُتبع....


_________________


حتَّامَ نستعطي الغريبَ دروسه *** وتراثنا أسمى الذي في درسهِ

نخشـى مناهلنَا ونرفضُ رفدها *** متهـافتيـنَ علـى ثمالـةِ كأسـهِ

إنِّـا طـردنـا الأجنبـي ولـم نـــزل *** بعقـولنـا وقـلـوبنـا فـي حبســهِ

والشعـــــبُ لا يتركزُ استقــلالـه *** حتي يحـــررَ نفسَـه من نفسـهِ !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://medicalclub.bb-fr.com/montada-f38/topic-t13397.htm
محمود الغول
::أديب المنتدى::
::أديب المنتدى::
avatar

عدد الرسائل : 3178
العمر : 29
محل الاقامة : أرض الله الواسعة
الوظيفة : طالب بالفرقة السادسة
تاريخ التسجيل : 29/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرأي العام ..." من عَقِلَها ووعَاها فليُحدِّث بها "   الجمعة 08 أكتوبر 2010, 6:39 pm

وعمِلَ ذكاءُ الذِّئاب عملَه، ورأى أنَّ قمْع القوة العلوية بالاستبداد والفجور في الاستبداد هو الشر عَيْن الشَّر، وأنَّه كقمْع البُخار في قماقم الحديد، ومِن تحتها جاحِم مِن النار يتضرَّم، فما يعقب إلاَّ الانفجار والتصديع والأذَى.

فنكَّبوا عن ذلك إلى تصريفِ هذه القوَّة العلوية حين تستيقظُ في هذا المشرِق تصريفًا يكفُل لهم معها أمرين:

الأمر الأول: التنفيس عن هذه القوَّة، واتَّخذوا لذلك أبرعَ الأساليب، فحاولوا أن يَظهروا وكأنَّهم هم الذين يعملون على إزالةِ غشاوة الجهْل عن العيون المحجَّبة، فأَنْشَؤُوا المدارسَ، وتلبَّسوا بالنصيحة للتعليم في معاهدِه كلِّها، وجعلوا خلالَ ذلك يضعون ويُقرِّرون أصولاً تؤدِّي بهم إلى أغراضهم؛ ليسيروا بالتعليم إلى حالة تُرْضيهم وتنفعهم، فلا يخرجون مِن هذه المعاهد جيلاً يقف أمامَهم كما تَقف القوَّةُ للقوَّة، وكما يناهض العقلُ العقل، ثم يزاحم في إنشاءِ الحضارة بالقوَّة العاملة، والفِكر المبدع.

والأمر الثاني: وهو بِناء على ذلك البِناء، وذلك اجتهادهم - بكلِّ أساليب التنبيه والدعاية والمثال، وغير ذلك - في توجيه الرأي العام في نواحٍ بعينها إلى العصبيَّة الفرديَّة والإجماعيَّة، ثم صرْف هذا الرأي العام - أي أهله - عن الاهتمام بتقرير الأصول العامَّة التي تسير عليها السياسةُ الخُلقيَّة والعقليَّة، والإنشائيَّة والعمليَّة، وعن العمل في توحيد الرأي العام للشَّعْب توحيدًا يكفل للأمَّة أن تستغلَّ كلَّ قُواها في تدبير المستقبل على نظام ثابتٍ مستقرٍّ، ماضٍ على أسبابه إلى النِّهاية، غير مختلف ولا متنافر.

وقد كان مِن نتائج هذَيْن الأمرين العظيمَيْن - حين استيقظْنا وأبصرنا - أن تعدَّدتِ الثقافاتُ في الشَّعب الواحد، وتنابذتِ العقول على المعنى الصحيح، واختلفتِ المناهج المفضية إلى الغايات، وعاون ذلك ما ورِثْناه مِن الجهل الدَّاعي إلى العِناد والمكابرة واللَّجاجة، فاستشرَى داءُ العصبية، وأصبح العملُ عندنا لا يكون عملاً، حتى يحاولَ أن ينقُض كلَّ ما سَبَقه من العمل، وتعاقبتْ على الأمَّة أطوارًا بعد أطوار، ولا تزال في عهْد الإنشاء، ولا تزال اللِّجان تجتمع عامًا بعد عام؛ لتقرِّر وتضع، وليس إلا التقرير والوضع، وَحَضَانة المذكرات!!

وكذلك اختلَّ نظام الرأي العام، وهو لا يكون إلا مِن اشتراك الجماعة في الأصول الثقافيَّة كلها، واختلَّ أيضًا مكوِّن الرأي العام، وهو الصحافةُ وما ينزل في ذلك منزلتها، فتكَوَّن من الصحف المختلفةِ المبادئِ آراءٌ متخالفة، لا بل متباعِدة، لا بل متعادية، كلاَّ، بل هي في الواقع لا تمسُّ جوهر حياة الشعب العامل، المستَهلَك في الزِّراعة والصناعة، والجهْل أيضًا، وحتى لا نجد صحيفةً واحدة قد بَنَتْ دعوتها على أصولٍ بيِّنة، موافِقة لحاجة هذا الشَّعْب، وعلى هذه الأصول تأخذ وتَدَع، وتحبِّذ وتنقد، وتهدم وتبني، على تعاقُب السِّنين، وتغيُّر الظروف والأحوال.

يُتبع....

_________________


حتَّامَ نستعطي الغريبَ دروسه *** وتراثنا أسمى الذي في درسهِ

نخشـى مناهلنَا ونرفضُ رفدها *** متهـافتيـنَ علـى ثمالـةِ كأسـهِ

إنِّـا طـردنـا الأجنبـي ولـم نـــزل *** بعقـولنـا وقـلـوبنـا فـي حبســهِ

والشعـــــبُ لا يتركزُ استقــلالـه *** حتي يحـــررَ نفسَـه من نفسـهِ !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://medicalclub.bb-fr.com/montada-f38/topic-t13397.htm
Clear.Shade
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد الرسائل : 1408
العمر : 28
الوظيفة : انى ذاهب الى ربى سيهدين
تاريخ التسجيل : 27/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرأي العام ..." من عَقِلَها ووعَاها فليُحدِّث بها "   الجمعة 08 أكتوبر 2010, 7:17 pm

هو الواحد بيجاهد على ما يستشف المقصود

بس جميل جدااااااااااااااا

متابعه وجزاكم الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود الغول
::أديب المنتدى::
::أديب المنتدى::
avatar

عدد الرسائل : 3178
العمر : 29
محل الاقامة : أرض الله الواسعة
الوظيفة : طالب بالفرقة السادسة
تاريخ التسجيل : 29/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرأي العام ..." من عَقِلَها ووعَاها فليُحدِّث بها "   الجمعة 08 أكتوبر 2010, 7:19 pm



التبشير:

وأحدُ الأمورِ التي ابتُغِي بها العملُ على إضْعافِ الشَّعْب والتفريق بين أهْله، وإيجادُ ضروب من الثَّقافات في بلد واحد يجب وجوبًا قطعيًّا - كما يقولون - أن تتوحَّد ثقافتُه - هو ما اتَّخذوه من التبشير ومدارسه المختلفة، وما يُبطن أصحابُها وما يُظهرون.

وليس التبشيرُ هو الدعوةَ الصريحةَ إلى الدِّين المسيحي، فإنَّ هذا لا يمكن أن يكون في بلد جُلُّ أهله من المسلمين، وخروج المسلِم من دِين الإسلام إلى دِين غيره يكاد يكون مستحيلاً في العامَّة مِن الشَّعْب، ويكاد لا يصحُّ عندَ المتعلِّمين وأشباه المتعلِّمين، وهذه حقيقة يعرفها المبشِّرون قبلَ أن يعرفها المسلمون، وإذًا فليس الغرضُ مِن التبشير هو المفهوم مِن لفظه، ولكنَّه الذي أشار إليه الأستاذ (الزيات) في مقاله، ثم إيجاد ضَرْب مِن الثقافة الأدبيَّة والخُلقيَّة والعقليَّة يُناقِض ضروبًا أخرى من الثقافات المختلِفة في مدارس الأجانب والمدارس الوطنيَّة، وبذلك تتعدَّد المناهجُ الفِكريَّة في حياة الشعب، ويَعْسُر بعدَ ذلك أن تتَّحد هذه الثقافات على رأي عام يقوم عليه الشَّعبُ، ويحرص على تنفيذه، ويأخذُ في الإعداد للوصول إليه درجةً بعدَ درجة.

وكذلك يبقى الشَّعْب إلى النهاية وهو في بَدء لا ينتهي، وفي اختلاف لا ينفضُّ، بل يصير - ولا بدَّ - إلى المعاداة والمنابذة، والأحقاد التي تؤرثها السياسة الاجتماعيَّة الخفيَّة، التي طَغتْ على الشَّرْق من قِبَل حضارة قويَّة، باهِرة عظيمة؛ كالحضارة الأوربيَّة.

ولا يزال أهلُ الشَّرْق مختلفين ما بقيتْ هذه الثقافات المتعدِّدة من مدارس التبشير إلى المدارس الإلزاميَّة، تمدُّ الرأي العام بأصحاب الآراء المختلِفة، والعقول المتباينة.

ولن يَصلُح أمرُ هذا الشعب حتى يناهض ذلك كله بانصرافه إلى مدارسه؛ ابتغاءَ توحيد ثقافته على أصْل واحد، والأصْل الضعيف الموحَّد في ثقافة الشَّعْب خيرٌ وأنفع من الأصول المتعدِّدة القويَّة؛ لأنَّ هذه تغري بالتفرِقة والعداء، وذلك يؤلِّف ويوفِّق، ويضمُّ أشتاتًا، ويُقيم القلوب على الإخلاص والتفاهم.

يُتبع ...

_________________


حتَّامَ نستعطي الغريبَ دروسه *** وتراثنا أسمى الذي في درسهِ

نخشـى مناهلنَا ونرفضُ رفدها *** متهـافتيـنَ علـى ثمالـةِ كأسـهِ

إنِّـا طـردنـا الأجنبـي ولـم نـــزل *** بعقـولنـا وقـلـوبنـا فـي حبســهِ

والشعـــــبُ لا يتركزُ استقــلالـه *** حتي يحـــررَ نفسَـه من نفسـهِ !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://medicalclub.bb-fr.com/montada-f38/topic-t13397.htm
محمود الغول
::أديب المنتدى::
::أديب المنتدى::
avatar

عدد الرسائل : 3178
العمر : 29
محل الاقامة : أرض الله الواسعة
الوظيفة : طالب بالفرقة السادسة
تاريخ التسجيل : 29/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرأي العام ..." من عَقِلَها ووعَاها فليُحدِّث بها "   الجمعة 08 أكتوبر 2010, 7:29 pm



فقهاء بيزنطة:

وهذا مَثلٌ جيِّد ضَرَبه الأستاذ (الزيات) لاختلاف عامَّة المسلمين على بعض أحكام الفِقه الإسلاميَّة، والسُّنة النبويَّة، وبَغْيِ بعضهم على بعض في ذلك، وترْكهم الأصولَ الإسلاميَّة التي ترفع المسلم إنسانيَّةً فوقَ إنسانية، وتمحِّصه من الجهْل والضعْف، والفساد والذِّلَّة، وكيف يختلف علماءُ المسلمين على فروع مِن دِينهم، ويَدَعُون الأصل لا ينفذ نورُه إلى قلوب هذه الملايين مِن المسلمين، فيطهر أدرانها، ويُزيل غشاوةَ العَمَى التي ضربتْ عليهم أسدادها.

وضرب الله مثلاً، فقال: ﴿ وَلَقَدْ آَتَيْنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ الكِتَابَ وَالحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى العَالَمِينَ * وَآَتَيْنَاهُمْ بَيِّنَاتٍ مِنَ الأَمْرِ فَمَا اخْتَلَفُوا إِلاَّ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ العِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ إِنَّ رَبَّكَ يَقْضِي بَيْنَهُمْ يَوْمَ القِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ * ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَى شَرِيعَةٍ مِنَ الأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ ﴾ [الجاثية: 16 - 18].

فقد بيَّن - سبحانه -: أنَّ اختلاف مَن سبَقَنا لَم يكن إلا بغْيًا من بعد أنْ جاءهم العِلم، وأنَّه جعل المسلمين على شريعةٍ من الأمر.

وحقُّ ذلك ألا يقع الاختلافُ بيْن المسلمين إلا في رأي لا يُفضي إلى فُرْقة، وعلى ذلك كان السَّلفُ مِنْ أصْحاب رسولِ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - فاتَّبعوا قوله: ((لا تختلفوا، فتختلفَ قلوبُكم))، وقد نهى عن الجَدَل والمِراء، وتناهى أصحابُه عنه، حتى قال ابن عمر: "لا يُصيب الرجل حقيقةَ الإيمان حتى يتركَ المراء، وهو مُحِقٌّ".

ونحن قد صِرْنا الآن إلى زمن قد غلبتْ فيه بِدعٌ كثيرة، ليستْ من الدِّين، ولا تنزع إليه، ولكنَّها من مُحْدثات الأمم، وفِتن الأهواء.

ونحن أيضًا في زمانِ ضَعْف وقلَّة وتفرُّق، والأُمم مِن حولنا تتباغَى على أنفسها وعلينا، فما يكون اختلافُنا على البِدَع والمحدثات، وبَغْي بعضنا على بعض، ومصير ذلك كلِّه إلى العداوة والبغضاء، وأن يُكفِّر بعضُنا بعضًا، إلاَّ إعانةً لهؤلاء على النَّيْل منَّا ما شاؤوا.

ثم نحن في زمانِ جهْلٍ بالدِّين، فليس مِن أمر الله أن نَدَع أصلَ الدِّين مجهولاً، وننصرفَ إلى فروع نحاول على إبطالها أو تحقيقها.

وقد روى البخاري: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((اقرؤوا القرآن ما ائتلفتْ قلوبُكم، فإذا اختلفتم فقوموا عنه))، فإذا كان مِن سُنَّة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أن يُحسمَ أصلُ الخِلاف بترْك مجلس الخِلاف في القرآن، وهو أصلُ الإسلام كلِّه، فأوْلَى أن نقومَ عن مجلس الخِلاف في فروع وسُنن، لئلاَّ يُفضي ذلك إلى مثْل الذي نراه بيننا اليومَ من التعانُد على بعض السُّنن بالعداوة، حتى صار لكلِّ صاحبِ رأيٍ فريقٌ يحامي دونه، ويُعادي عليه، ثم يقع بعضُهم فيما هو أشدُّ نُكرًا مِن أصل الخِلاف، ألاَ وهي الغِيبة، والتفريق بيْن المسلمين.

يُتبع...

_________________


حتَّامَ نستعطي الغريبَ دروسه *** وتراثنا أسمى الذي في درسهِ

نخشـى مناهلنَا ونرفضُ رفدها *** متهـافتيـنَ علـى ثمالـةِ كأسـهِ

إنِّـا طـردنـا الأجنبـي ولـم نـــزل *** بعقـولنـا وقـلـوبنـا فـي حبســهِ

والشعـــــبُ لا يتركزُ استقــلالـه *** حتي يحـــررَ نفسَـه من نفسـهِ !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://medicalclub.bb-fr.com/montada-f38/topic-t13397.htm
محمود الغول
::أديب المنتدى::
::أديب المنتدى::
avatar

عدد الرسائل : 3178
العمر : 29
محل الاقامة : أرض الله الواسعة
الوظيفة : طالب بالفرقة السادسة
تاريخ التسجيل : 29/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرأي العام ..." من عَقِلَها ووعَاها فليُحدِّث بها "   الجمعة 08 أكتوبر 2010, 7:51 pm



سياسة الإسلام:

والإسلامُ في بنائه قائِم على مصلحة الجَماعة، وجعْل المسلمين يدًا على مَن سواهم، وأن يكونوا كالبُنيان يشدُّ بعضُه بعضًا، وهذه مصلحة مقدَّمة على كلِّ المصالح الأخرى، وهي مقدَّمة على فروع الفِقه الإسلامي، كما قُدِّم الجِهاد في سبيل الله على كلِّ عملٍ من أعمال الإسلام.

والإسلام في أصْله أيضًا لا يَعرف مَن نُسمِّيهم اليوم (رجال الدين)، فإنَّما هم من المسلمين يعملون أولَ ما يعملون في حِياطة الجماعة، وإقامة كيانها الاجتماعي والسياسي بالعمل، كما يعمل فيه سائرُ الناس في وجوهِ العَيْش، وضروب البِناء الاجتماعي.

وليس الانقطاعُ للجَدل في الفِقه والسُّنن والتوحيد عملاً من أعمال الحِياطة، إلاَّ أن يُبْنى على المسامَحة والأُخوَّة والرِّضا، وترْك اللجاج والمعاندة، وإلاَّ فهو شرٌّ كبيرٌ يجب على المسلمين أن يحسموا أصْلَه.

فإذا استقرَّ البناءُ الاجتماعيُّ للأُمم الإسلاميَّة على أصولِ الإيمان المُبْصِر، والتَّقوى الهادية، وتبرأتِ النُّفوس والقلوبُ مِن غوائل الضَّعْف، والذلَّةِ والخُضوع،
وقام على الأُمم الإسلامية قرآنُها يَهديها، ويُهذِّبُ شُعوبها، ويرقَّق أفئدتَها لدِين الله، ويؤلِّف قلوبها على إعلاء كلمة التوحيد، ويجمعها على دستورِ الإسلام في التشريع الواضح، الحازم القوي، ويجعل الاجتماعَ في كلِّ بلد إسلامي اجتماعًا بريئًا مِن فتَن الغواية، ومُحْدَثات الشر، ثم تكون للمسلمين حضارةٌ من أصْل دِينها تضارع الحضاراتِ التي تناوئ شعوبها وتستذلُّها - إذا كان ذلك كله - فعندئذٍ يستطيع الحُكم الإسلامي أن يردَّ ما يبقى من البِدَع التي غلبتْ على أهل الجهالة بالسلطان الحاكِم، لا بالكلام المفرِّق بيْن الناس.

وإذًا فأجدرُ العملين برِجال الإسلام من أصحاب الفِقه والشريعة والتوحيد أن يعملوا على إنْقاذ المجتمع الإسلامي مِن أسباب ضعْفه، بهدايته بأسباب القوَّة الأخلاقيَّة والفكريَّة، التي جعلت المسلمين في ثمانين عامًا سادةً حاكمين على الإمبراطوريَّة التي جاهَد الرومان في بنائها ثمانمائة عام، وإلاَّ فلن يكونَ بعدَ مائة عام محملٌ في حج، ولا محراب في مسجد.


انتهي .





_________________


حتَّامَ نستعطي الغريبَ دروسه *** وتراثنا أسمى الذي في درسهِ

نخشـى مناهلنَا ونرفضُ رفدها *** متهـافتيـنَ علـى ثمالـةِ كأسـهِ

إنِّـا طـردنـا الأجنبـي ولـم نـــزل *** بعقـولنـا وقـلـوبنـا فـي حبســهِ

والشعـــــبُ لا يتركزُ استقــلالـه *** حتي يحـــررَ نفسَـه من نفسـهِ !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://medicalclub.bb-fr.com/montada-f38/topic-t13397.htm
*.* عَـقـلٌ سَـاجِـدٌ *.*
" مشرف تكنولوجيا "

avatar

عدد الرسائل : 4362
العمر : 28
محل الاقامة : معـارك.الحـيــاة
الوظيفة : A.Free.Man...I.Am
تاريخ التسجيل : 27/11/2006

مُساهمةموضوع: رد: الرأي العام ..." من عَقِلَها ووعَاها فليُحدِّث بها "   السبت 09 أكتوبر 2010, 1:31 am

جزاكم الله ، وجزي الشيخَ عنا

خيرَ الجزاء !!

***
**
*

قرأت المقال كله ، ووعيت منه ما شاء الله لي أن أعيَه ..

مش برد وخلاص !

Very Happy

**
*

بالسنبة بقى لكون الموضوع في حالة حوار !

ما قولك في الرأي المقابل لما عرضت :

دحر البدع والمحدثات بشتى صورها - ما قلتش الانقطاع ليها -،

والتحذير منها ومن الدعاة إليها ... طريق توحيد الأمة على الحق!

؟؟

وده طبعا لازم هيكون فيه شحناء وعداوة ممن أشربوا في قلوبهم الهوى وهياخدوا جنب لوحدهم !

لكن ،

عشان تبقى وحدة " صح " ... مش يبقى الهدف الوحدة ... وبعد تحقيقها -كما نراها- نرجع ندور ع البدع اللي سبناها تنخر ف الأساس!

_________________




يا مـُضَـيّعَ الأوقاتِ جهلا بحُرمتها .. أفِقْ و احذر بَواركْ

فـسوف تفارقُ اللذاتِ قـسْرا، ويُخلي الموتُ كرها منك داركْ

تدارك ما استطعتَ من الخطايا بـتوبة مُخـلِصٍ .. واجعل مداركْ

على طـلب السلامة من جحيمٍ ...
فـ *.* خـَيْـرُ ذوي الجرائمِ مَنْ تداركْ *.*

***
**
*




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://medicalclub.bb-fr.com/index.htm
محمود الغول
::أديب المنتدى::
::أديب المنتدى::
avatar

عدد الرسائل : 3178
العمر : 29
محل الاقامة : أرض الله الواسعة
الوظيفة : طالب بالفرقة السادسة
تاريخ التسجيل : 29/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرأي العام ..." من عَقِلَها ووعَاها فليُحدِّث بها "   السبت 09 أكتوبر 2010, 4:33 pm


ليس حسناً :أن تقولَ - وقد حرّجتُ علي كل من مرَّ من هنا في بداية كلامي , ولم يبقَ إلا أن أقسم عليه أن لا يحدّث حتي يعقلَ ويعي - أن تقولَ لي " وما قولك في الرأي المقابل لما عرضت والذي يقول كذا وكذا..."

وما هو أصلاً الرأي الذي عرضتُ وأتيتني بما يقابلهُ في ظنّك , لماذا قفزتَ خُطوتين ولم توضح -علي غير عادتك !- ما هو القدر الذي شاء الله لك أن تعيه من كلام الكاتب ,
ولم تبين - وهوغير المعهود منك ! - كيف كان وقع هذا القدر علي نفسك , وهل وجدته مطابقاً لما تعرفه أم أنك استغربت منه شيئاً واستهجنتَ فيه أشياء ...

ولم تسأل - وكان الظن أن تفعل ! - كاتب الموضوع إن كان يقرّك علي فهمك هذا وهو ما عناهُ بالنقل وهو ما يفهمهُ من كلام الكاتب , أم أنّه يخالفك ويري أن الكاتبَ قصد شيئاً أخر لم تنتبه أنت إليه ؟ فقد جلّ من لا يسهو ..وقلّ وندر من سلم من انتقائية الإدراك ...

ليس حسناً : أن تقفز بعد ذلك إلي السؤال عن الرأي الذي رأيته أنت مخالفاً للمعني الذي فهمته ولم تصرح به , وإن كان واضحاً مما عرضت أنك فهمت من كلام الكاتب وتقديم الناقل..أنه يقول بتوحيد الأمة علي ما هي عليه وعدم التحذير من البدع وأهلها حفاظاً علي وحدة الأمة ..وعندما تتوحد حينها ننكر علي البدع وأهلها وقد تركناها من قبل تنخر في الأساس - علي حد قولك - ... ولا أدري علي ماذا تكون الوحدةُ إذاً إن كان الأمر كذلك! ومن الذي رضي ذلك !

وعلي كل حال ليس هذا ما عناه الكاتب رحمه الله , ومن نافلة القول أن الشيخَ رحمه الله كان لا يحمل قلمه للكتابة إلا تأثماً من السكوت علي باطل يقال وخوض في جناب الشرع ولغة العرب يجري علي ألسنة المتعالمين يحدث..وما أكثر ما قام منافحاً عن الأمة ضد البدع العقدية والفكرية علي حدٍ سواء...وكم تعرض للاعتقال والسجن لأنه لا يسكت عمن خالفه ...وهو المعهود من آل شاكر رحمهم الله .. واقرأ -إن شئت - " لاتسبوا أصاحبي " و " أباطيل وأسمار " لمحمود شاكر , و " كلمة الحق " لأحمد شاكر..

وأيضاً ليس حسناً : أن تتلطف في القول قائلا الرأي والرأي المقابل !..فليس ثمة رأي بل حفظ جناب الشريعة ورد البدع والمحدثات حكم شرعي ...له أهله وضوابطه وهو ديدن علماء الإسلام منذ الصحب الكرام وليس مجالاً للنقاش والأراء ... ولا لتطفل أمثالنا من الحدثاء ..
ولكن مالنا ولهذا ؟ وما دخل هذا بما قال الشيخ رحمه الله !..

ومن المحبط جداً : أن يعرض المرءُ مقالاَ لأحد أعلامنا الذين حرمنا منهم من حرمنا , وينتظر تفاعلا ونقاشاً وحواراً حول كلام الكاتب الذي لخّص فيه أزمة أمّة ومئات السنين في عشرات السطور ...والذي خَلُصَ فيه إلي الحل الناجع الذي غفل عنه أغلب من يريدون الإصلاح فاضطربت الأمور في أيديهم..وما ذلك إلا لأنه رجلٌ صاحب فكرٍ وهويةٍ بكر..لم يطمثها من قبل إنسٌ ولا جانٌ من دعاة التغريبِ والتخريب...فرأي الصورة كاملة ...

ثم نتجاوز هذا كله إلي وهم توهمناه من بعض عباراته حين أخرجناها بإدراكنا الانتقائي من سياقها وسباقِها ولحاقِها ومنهجِ كاتبها عليه الرحمة...

رويداً حنانيك....



_________________


حتَّامَ نستعطي الغريبَ دروسه *** وتراثنا أسمى الذي في درسهِ

نخشـى مناهلنَا ونرفضُ رفدها *** متهـافتيـنَ علـى ثمالـةِ كأسـهِ

إنِّـا طـردنـا الأجنبـي ولـم نـــزل *** بعقـولنـا وقـلـوبنـا فـي حبســهِ

والشعـــــبُ لا يتركزُ استقــلالـه *** حتي يحـــررَ نفسَـه من نفسـهِ !


عدل سابقا من قبل نَفَسٌ يتردد في الجمعة 26 نوفمبر 2010, 11:04 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://medicalclub.bb-fr.com/montada-f38/topic-t13397.htm
محمود الغول
::أديب المنتدى::
::أديب المنتدى::
avatar

عدد الرسائل : 3178
العمر : 29
محل الاقامة : أرض الله الواسعة
الوظيفة : طالب بالفرقة السادسة
تاريخ التسجيل : 29/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرأي العام ..." من عَقِلَها ووعَاها فليُحدِّث بها "   السبت 09 أكتوبر 2010, 4:45 pm

sad soul كتب:
هو الواحد بيجاهد على ما يستشف المقصود

بس جميل جدااااااااااااااا

متابعه وجزاكم الله خيرا

وجزاكم...وأرجو إن المعاني المقصودة تكون اتضحت بعد اكتمال المقال..

ولي عودة مرة أخري إن شاء الله للحوار مع صاحبي اللي ذكرته في أول مشاركة حول المقال


_________________


حتَّامَ نستعطي الغريبَ دروسه *** وتراثنا أسمى الذي في درسهِ

نخشـى مناهلنَا ونرفضُ رفدها *** متهـافتيـنَ علـى ثمالـةِ كأسـهِ

إنِّـا طـردنـا الأجنبـي ولـم نـــزل *** بعقـولنـا وقـلـوبنـا فـي حبســهِ

والشعـــــبُ لا يتركزُ استقــلالـه *** حتي يحـــررَ نفسَـه من نفسـهِ !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://medicalclub.bb-fr.com/montada-f38/topic-t13397.htm
mirnorra
:: الريشة الذهبية للمنتدى::
:: الريشة الذهبية للمنتدى::
avatar

عدد الرسائل : 5589
العمر : 29
الوظيفة : .
تاريخ التسجيل : 07/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرأي العام ..." من عَقِلَها ووعَاها فليُحدِّث بها "   الإثنين 11 أكتوبر 2010, 8:02 pm

اقتباس :

عشان تبقى وحدة " صح " ... مش يبقى الهدف الوحدة ... وبعد تحقيقها -كما نراها- نرجع ندور ع البدع اللي سبناها تنخر ف الأساس!

يعنى ايه ...؟؟؟؟؟

Question Question

انا فاهمه المواضيع ..بس مش فاهمه موضع الحوار الاساسى ..
يعنى هل الاختلاف على :
سياسه خداع الغرب للدول الفقيره والعرب والمسلمين
وله موضوع التبشير فى العالم الاسلامى
وله ضعف علماؤنا وشيوخنا
وله المنهج الاسلامى ..

انا عارفه ان كله بيوصل على بعضه ..والنتيجه النهائيه ليه الواقع اللى احنا فيه ..
بس مش قادره استوعب موطن الخلاف او الحوار فى الموضوع ..
Question

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود الحسن
|مشرف|
|مشرف|
avatar

عدد الرسائل : 1828
العمر : 32
محل الاقامة : الباجور
الوظيفة : طالب
تاريخ التسجيل : 03/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: الرأي العام ..." من عَقِلَها ووعَاها فليُحدِّث بها "   السبت 16 أكتوبر 2010, 3:42 am

موضوع عايز تفرغ
الرد بعد التأني في القراءة

_________________
الأهلي فريق يعمل بصمت .....ويعد بما يستطيع....ويرفع شعار...لا للعشوائية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الرأي العام ..." من عَقِلَها ووعَاها فليُحدِّث بها "
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Kollia Online Forums :: . :: حالة حوار-
انتقل الى: