البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول





شاطر | 
 

 ترك الطبيب الطوارئ لصلاة الجماعة ؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود الغول
::أديب المنتدى::
::أديب المنتدى::
avatar

عدد الرسائل : 3178
العمر : 29
محل الاقامة : أرض الله الواسعة
الوظيفة : طالب بالفرقة السادسة
تاريخ التسجيل : 29/05/2008

مُساهمةموضوع: ترك الطبيب الطوارئ لصلاة الجماعة ؟؟   الإثنين 19 يوليو 2010, 9:12 pm


ترك الطبيب الذي يعمل في طوارئ أحد المستشفيات لصلاة الجماعة لاحتمال قدوم حالات حرجة

السؤال:
طبيب يعمل في طوارئ أحد المستشفيات. فهل يباح له ترك صلاة الجماعة في مصلى المستشفى علمًا بأنه في بعض الأوقات تأتي حالات تحتاج إلى تدخل طبي سريع، وأحيانًا قد لا يأتي أحد؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛
فإذا كان المعتاد مجيء حالات حرجة، مثل: أوقات الأزمات والحروب؛ صلى جماعة في مكانه مع أحد العاملين معه،

وإذا كان المعتاد عدم مجيء الحالات الحرجة والمسجد قريب؛ ذهب إلى المسجد عند إقامة الصلاة وعاد مسرعًا،
ويجوز أيضًا أن يصلي جماعة في مكانه في الطوارئ؛ لأن ذلك داخل في الخوف الذي ذكره النبي -صلى الله عليه وسلم-: (مَنْ سَمِعَ النِّدَاءَ فَلَمْ يَأْتِهِ فَلاَ صَلاَةَ لَهُ إِلاَّ مِنْ عُذْرٍ) (رواه ابن ماجه، وصححه الألباني)،
وفي رواية أبي داود وغيره: (مَنْ سَمِعَ الْمُنَادِيَ فَلَمْ يَمْنَعْهُ مِنَ اتِّبَاعِهِ عُذْرٌ)، قَالُوا: "وَمَا الْعُذْرُ؟"، قَالَ: (خَوْفٌ أَوْ مَرَضٌ، لَمْ تُقْبَلْ مِنْهُ الصَّلاَةُ الَّتِي صَلَّى) (رواه أبو داود، وقال ابن القيم: إسناده صحيح).

المجيب : الشيخ د.ياسر برهامي

المصدر

_________________


حتَّامَ نستعطي الغريبَ دروسه *** وتراثنا أسمى الذي في درسهِ

نخشـى مناهلنَا ونرفضُ رفدها *** متهـافتيـنَ علـى ثمالـةِ كأسـهِ

إنِّـا طـردنـا الأجنبـي ولـم نـــزل *** بعقـولنـا وقـلـوبنـا فـي حبســهِ

والشعـــــبُ لا يتركزُ استقــلالـه *** حتي يحـــررَ نفسَـه من نفسـهِ !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://medicalclub.bb-fr.com/montada-f38/topic-t13397.htm
 
ترك الطبيب الطوارئ لصلاة الجماعة ؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Kollia Online Forums :: منهج حياة :: الأحكام الفقهية والرقائق-
انتقل الى: