البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول





شاطر | 
 

 الكرة والسياسة.. وما بينهما..!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mahmoud Ramzy
عضو فضي
عضو فضي


عدد الرسائل : 617
العمر : 29
محل الاقامة : الباجور,منوفية,جمهورية مصر العربية
الوظيفة : Head of O2 Medicine ,O2 Press Center&O2 Edu center team
تاريخ التسجيل : 04/09/2008

مُساهمةموضوع: الكرة والسياسة.. وما بينهما..!   الأربعاء 03 فبراير 2010, 5:32 pm


الكرة والسياسة.. وما بينهما..!

بقلم مجدى الجلاد ٣/ ٢/ ٢٠١٠

كتبت الأقدار على كرة القدم أن يركلها اللاعبون، ويركبها الساسة.. وما بين الطرفين عشرات الملايين يذهبون إلى الملاعب ويحتشدون فى الشوارع.. هؤلاء يفرحون حتى لو اعتبروا أنفسهم كرة يسددها «جدو» فى المرمى.. ويصمتون حتى لو اختطف رجال السياسة النصر الكروى.. المهم أن نكسب ونحرز البطولات.. الناس تعشق حسن شحاتة وأحمد حسن و«جدو»، ولا تكترث بأقلام الحكومة، حين ترى أن النظام الحاكم هو الذى لعب، وأجاد، وأخلص، وانتصر.. ويضحك الكثيرون على الحكومة والنظام وصحافتهم عندما تخرج مانشيتات إهداء الفوز للنظام..!
غير أن قضية «الركوب السياسى على كرة القدم» تشبه كل شىء فى مصر.. فالنجاح يبقى بفضل «النظام الحاكم».. والإخفاق هو إخفاقنا جميعاً.. لذا لم يناقشنى أحد، خلال الأيام الماضية، حول هذه القضية.. وإنما سألنى كثيرون عما كتبته هنا، يوم الأحد الماضى، تحت عنوان «حسن شحاتة جاب جون».. وكان السؤال: لماذا نكسب فى الكرة، ونخسر فى أشياء كثيرة أخرى.. أليس المصرى هو المصرى فى الكرة أو غيرها؟!
مبدئياً.. أختلف ١٨٠ درجة مع ما يكتبه بعض الزملاء فى الصحف الحكومية من أن الانتصار فى الكورة هو تعبير عن تقدم شامل تحرزه مصر.. كل التقارير الدولية تضعنا فى الكرة فى المقدمة، وفى كل شىء نأتى فى الذيل.. وإذا قال أحدهم «نحن لا نعترف بالأرقام الدولية لأنها تمثل تدخلاً سافراً فى شؤوننا الداخلية.. شؤوننا الداخلية لا تنكشف على غريب».. سنقول له «فلتذهب الأمم المتحدة بهيئاتها وتقاريرها إلى الجحيم.. انظر إلى حياة المصريين.. وشاور لنا على الانتصارات والحياة الجميلة»..!
إذن.. ثمة اختلاف حاد بين الكرة وما سواها فى مصر.. والأسباب تسكن بطن وقلب رجل اسمه «حسن شحاتة».. أو أى مدير فنى يقود لاعبيه إلى النصر.. كيف؟!
فى الكرة.. معايير اختيار اللاعبين والجهاز الفنى قائمة على الكفاءة وحدها.. وفى الكرة لا يتدخل أحد فى عمل المدرب.. ربما لأن الساسة لا يفهمون فى الكرة.. وربما لأنهم يخشون تعليق مصائرهم على أقدام اللاعبين.. لذا يلجأ الحاكم دائماً إلى انتظار صافرة الحكم.. يركب الانتصار، أو يعزل المدير الفنى وجهازه إذا خسروا..!
فى الكرة.. لا وجود للمادة ٧٧.. فالمدير الفنى يدرك تماماً أنه سيترك الملعب إذا أخفق.. واللاعب سيجلس فى بيته إذا فسد وأفسد.. لا أبدية.. ولا انتخابات ولا استفتاءات.. النتائج وحدها هى التى تحدد المصائر..!
فى الكرة.. لا أحد فوق الحساب.. النقد مباح.. والهجوم جائز.. وهتاف الجماهير غير محظور مهما كان قاسياً.. الجماهير هى التى تحكم.. والدرجة الثالثة «لها شنة ورنة».. صوتها يثير الرعب فى نفس «اللاعبين والمساعدين وقائدهم».. يذهب إليهم «القائد» طالباً الرضا.. وحين يخسر مرة يناشدهم بصوت واهن «أرجوكم.. ادونى فرصة تانية»..!
فى الكرة.. قوانين اللعبة ثابتة.. دستور واحد.. عادل.. يتغير أحياناً لصالح اللعبة وجمهورها.. لا تعديل لصالح «حاكم اللعبة».. ولا التفاف على الدستور.. الكل سواسية.. الفرق واللاعبون يعرفون أن «دستور اللعبة» يتطور مع العصر، ولا يخضع لـ«التفصيل والترقيع»..!
فى الكرة.. الرؤية معروفة.. والخطط مدروسة.. الشباب هم القوة الضاربة.. لا شللية.. ولا حرس قديم حاكم «وعاكم» على الفريق.. «جدو» من حوش عيسى لاعب جيد.. إذن فليأخذ الفرصة.. «ميدو» مش ملتزم.. إذن فلا مكان له.. والمستقبل هو الأساس.. وتجديد الدماء هو القاعدة، وغيره استثناء..!!
فى الكرة.. حسن شحاتة يعرف كل التفاصيل.. المحيطون به يقولون له كل شىء بصراحة.. ورد الفعل عند الناس يصل إليه بدقة!
فى الكرة فقط.. مصر تكسب غالباً.. وحين تخسر تخسر بشرف.. وفى سواها مصر تخسر غالباً.. وحين تكسب لا يذهب الانتصار إلى «الدرجة الثالثة» ولا حتى «الثانية».. هذا هو الفارق.!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
™CoNo™
عضو ذهبي
عضو ذهبي


عدد الرسائل : 1309
العمر : 28
الوظيفة : إنسان
تاريخ التسجيل : 04/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: الكرة والسياسة.. وما بينهما..!   الجمعة 05 فبراير 2010, 5:10 pm

الموضوع هام جدا ..
الرياضة بصفة عامة ليها تقاطعات متعددة في كل نواحي الحياة ، وفي حياتنا دي وفي كل حدث رياضي ممكن تطلع بمليون درس مستفاد في الحياة العامة ، وعلى فكرة احنا في دولة من دول العالم الثالث من الممكن أن نرى في الرياضة ما لا نراه في أي مجال من مجالات حياتنا ، الرياضة وتحديدا كرة القدم بقت رمز بتعكس حاجات كتير جدا وبتدي إسقاطات كتير جدا للأسف ناس كتير مش واخده بالها منها وعندها اعتقاد رجعي إن الرياضة ما هي إلا تفاهات وتعصب أعمى ....
وعلى فكرة فيه حاجه في الرياضة فعلا بتعكس مدى تقدم الأمم وهيا الأوليمبيات ، دي فعلا الدول المتقدمة بتعتبرها تحدي كبير لإثبات مدى تقدمها وتطورها وأكبر دليل على الكلام دا الرئيس الأمريكي بنفسه قاد حملة لاستضافة شيكاغو لأوليمبيات 2016 ، الحملة تبناها وقادها بنفسه ولما جهوده فشلت وفازت بيها ريو دي جنيرو الرئيس الأمريكي بكى ....
واحنا آه ماشي حالنا في الكورة لكن أوليمبيا احنا ملناش أي وزن أو ثقل وبعيدين كل البعد عن منصات التتويج ...
الموضوع كبير وتقاطعات الرياضة في حياتنا كتير بس احنا الي بنحب ناخد كل حاجه بوجهة نظر متحجرة وفقط ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الكرة والسياسة.. وما بينهما..!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Kollia Online Forums :: . :: حالة حوار-
انتقل الى: