البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول





شاطر | 
 

 حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9, 10
كاتب الموضوعرسالة
* EGYPT*
الريشة الفضية للمنتدى
الريشة الفضية للمنتدى


عدد الرسائل : 2132
العمر : 25
محل الاقامة : فى قلب بلدى
الوظيفة : مصريه
تاريخ التسجيل : 06/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الخميس 23 سبتمبر 2010, 2:08 am

رائع يا دكتوره
بسم الله ماشاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صوت الحق والغضب
عضو مميز
عضو مميز


عدد الرسائل : 186
العمر : 28
محل الاقامة : فى دنيتى
الوظيفة : بدور على عروسه
تاريخ التسجيل : 31/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الخميس 23 سبتمبر 2010, 4:02 am

القصص كلها مفيدة تحمل فى طياتها الحكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mona meki
عضو ذهبي
عضو ذهبي


عدد الرسائل : 922
العمر : 26
الوظيفة : nooo
تاريخ التسجيل : 28/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الجمعة 24 سبتمبر 2010, 4:52 pm

حكمة الحياة .........
يُحكى أن شيخاً كان يعيش فوق تل من التلال ويملك جواداً وحيداً محبباً إليه

ففر جواده وجاء إليه جيرانه يواسونه لهذا الحظ العاثر فأجابهم بلا حزن

ـ و ما أدراكم أنه حظٌ عاثر ؟

و بعد أيام قليلة عاد إليه الجواد مصطحباً معه عدداً من الخيول البريّة

فجاء إليه جيرانه يهنئونه على هذا الحظ السعيد فأجابهم بلا تهلل

ـ و ما أدراكم أنه حظٌ سعيد ؟

ولم تمض أيام حتى كان إبنه الشاب يدرب أحد هذه الخيول البرية فسقط من فوقه

وكسرت ساقه وجاءوا للشيخ يواسونه في هذا الحظ السيء فأجابهم بلا هلع

ـ و ما أدراكم أنه حظ سيء؟

و بعد أسابيع قليلة أعلنت الحرب وجند شباب القرية و أعفت إبن الشيخ من القتال

لكسر ساقه فمات في الحرب شبابٌ كثر ..


و هكذا ظل الحظ العاثر يمهد لحظ سعيد و الحظ السعيد يمهد لحظ عاثر الى ما لا نهاية

ليس في القصة فقط بل و في الحياة لحد بعيد ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صوت الحق والغضب
عضو مميز
عضو مميز


عدد الرسائل : 186
العمر : 28
محل الاقامة : فى دنيتى
الوظيفة : بدور على عروسه
تاريخ التسجيل : 31/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الجمعة 24 سبتمبر 2010, 8:10 pm

Dr\ m_a_meki كتب:
حكمة الحياة .........



و هكذا ظل الحظ العاثر يمهد لحظ سعيد و الحظ السعيد يمهد لحظ عاثر الى ما لا نهاية

ليس في القصة فقط بل و في الحياة لحد بعيد ..

فعلا عسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sleepy_hollow
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 6009
العمر : 27
محل الاقامة : shanawan
الوظيفة : طبيبة
تاريخ التسجيل : 05/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الجمعة 24 سبتمبر 2010, 8:12 pm

القصة دى فعلا جميلة خاااااااالص ..

مع إنها مكررة ..

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صوت الحق والغضب
عضو مميز
عضو مميز


عدد الرسائل : 186
العمر : 28
محل الاقامة : فى دنيتى
الوظيفة : بدور على عروسه
تاريخ التسجيل : 31/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   السبت 25 سبتمبر 2010, 12:55 am

sleepy_hollow كتب:
القصة دى فعلا جميلة خاااااااالص ..

مع إنها مكررة ..

وسيبينا نقرى حاجات متكررة ياجماعة قولوا قبل ما نقرى عشان لو حاجة متكررة منقرهاشى


يعنى كدا انا قريت حاجة متكررة Very Happy Very Happy Very Happy

يا خسارة على الوقت اللى راح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Larmes
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 6223
العمر : 26
الوظيفة : إنسانة
تاريخ التسجيل : 08/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الخميس 30 سبتمبر 2010, 2:53 am


نهر الجنون


يحكى أن طاعون الجنون نزل في نهر يسري في مدينة فصار
الناس كلما شرب منهم أحد من النهر يصاب بالجنون ...وكان
المجانين يجتمعون ويتحدثون بلغة لا يفهمها العقلاء. واجه
الملك الطاعون وحارب الجنون. حتى إذا ما أتى صباح يوم
استيقظ الملك و إذا الملكة قد جنت , وصارت الملكة تجتمع مع
ثلة من المجانين تشتكي من جنون الملك !!
نادى الملك بالوزير : يا وزير الملكة جنت أين كان الحرس

.الوزير : قد جن الحرس يا مولاي.

الملك: إذن اطلب الطبيب فورا.

وزير :قد جن الطبيب يا مولاي.

الملك : ما هذا المصاب ، من بقي في هذه المدينة لم يجن ؟

رد الوزير : للأسف يا مولاي لم يبقى
في هذه المدينة لم يجن سوى أنت وأنا .

الملك : يا الله, أأحكم مدينة من المجانين!؟!

الوزير : عذرا يا مولاي ، فان المجانين يدعون
أنهم هم العقلاء ولا يوجد في هذه المدينة مجنون سوى أنت
وأنا.

الملك : ما هذا الهراء ؟! هم من شرب من النهر وبالتالي هم
من أصابهم الجنون !
الوزير : الحقيقة يا مولاي أنهم يقولون إنهم شربوا من النهر
لكي يتجنبوا الجنون، لذا فإننا مجنونان لأننا لم نشرب. ما نحن
يا مولاي إلا حبتا رمل الآن. هم الأغلبية, هم من يملكون الحق
والعدل والفضيلة, هم الآن من يضعون الحد الفاصل بين العقل
والجنون.
هنا قال الملك : يا وزير أغدق علي بكأس من نهر الجنون, إن الجنون
أن تظل عاقلا في دنيا المجانين.


الحكمة من القصة
بالتأكيد الخيار صعب ..عندما تنفرد بقناعة تختلف عن كل
قناعات الآخرين, عندما يكون سقف طموحك مرتفعا جدا عن
الواقع المحيط.
هل ستسلم للآخرين .. وتخضع للواقع .. وتشرب الكأس ؟
هل قال لك احدهم : معقولة فلان و فلان و فلان كلهم على
خطأ وأنت وحدك الصح ؟! إذا وجه إليك هذا الكلام فاعلم انه
عرض عليك لتشرب من الكأس.

.

فهل يتوقف طموحك,وتقلل انجازك, وتشرب الكأس؟
رغم أنك علي يقين من صحة موقفك



عدل سابقا من قبل الحيــ نورـــاة في الخميس 30 سبتمبر 2010, 3:07 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
So Far
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 43
العمر : 26
الوظيفة : .
تاريخ التسجيل : 22/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الخميس 30 سبتمبر 2010, 3:02 am


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mona meki
عضو ذهبي
عضو ذهبي


عدد الرسائل : 922
العمر : 26
الوظيفة : nooo
تاريخ التسجيل : 28/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   السبت 02 أكتوبر 2010, 2:48 am

ان تثق فى كلامك وتعتبر انك الاصح فى عالم يتهمك بالخطأ فهذا جميل
ولكن الاجمل من ان تتيقن ان ما تتمسك به وتعتبره صح ان يكون هو الصح فعلا وليس مجرد وجهة نظرك
لان احيانا نتمسك باشياء تبدو فى النهاية انها الخطا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اعقلها وتوكل
:: عضو مثقف ::
:: عضو مثقف ::


عدد الرسائل : 4488
العمر : 28
الوظيفة : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
تاريخ التسجيل : 18/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   السبت 02 أكتوبر 2010, 5:09 am

So Far كتب:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
* EGYPT*
الريشة الفضية للمنتدى
الريشة الفضية للمنتدى


عدد الرسائل : 2132
العمر : 25
محل الاقامة : فى قلب بلدى
الوظيفة : مصريه
تاريخ التسجيل : 06/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   السبت 02 أكتوبر 2010, 3:35 pm

No Comment كتب:
ان تثق فى كلامك وتعتبر انك الاصح فى عالم يتهمك بالخطأ فهذا جميل
ولكن الاجمل من ان تتيقن ان ما تتمسك به وتعتبره صح ان يكون هو الصح فعلا وليس مجرد وجهة نظرك
لان احيانا نتمسك باشياء تبدو فى النهاية انها الخطا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mona meki
عضو ذهبي
عضو ذهبي


عدد الرسائل : 922
العمر : 26
الوظيفة : nooo
تاريخ التسجيل : 28/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   السبت 23 أكتوبر 2010, 1:21 am

خرجت إمرأه من منزلها فرأت ثلاثة شيوخ لهم لحى بيضاء طويلة وكانوا جالسين في فناء منزلها لم تعرفهم.

وقالت: لا أظنني اعرفكم ولكن لابد أنكم جوعى. ارجوكم تفضلوا بالدخول لتأكلوا.

سألوها: هل رب البيت موجود؟

فأجابت :لا، إنه بالخارج.

فردوا: إذن لا يمكننا الدخول

في المساء وعندما عاد زوجها أخبرته بما حدث.

قال لها :إذهبي اليهم واطلبي منهم أن يدخلوا!


فخرجت المرأة و طلبت إليهم أن يدخلوا.

فردوا: نحن لا ندخل المنزل مجتمعي.

سألتهم :لماذا؟

فأوضح لها أحدهم قائلا: هذا اسمه (الثروة) وهويشير نحو احد اصدقائه ، وهذا (النجاح) وهو يشير نحو الآخر وأنا (المحبة) ،


وأكمل قائلا: والآن ادخلي وتناقشي مع زوجك من منا تريدان أن يدخل منزلكم

دخلت المرأة واخبرت زوجها ما قيل.

فغمرت السعادة زوجها وقال: ياله من شئ حسن، وطالما كان الأمر على هذا النحو فلندعوا (الثروة).دعيه يدخل و يملئ منزلنا بالثراء!

فخالفته زوجته قائلة: عزيزي، لم لا ندعو (النجاح)؟

كل ذلك كان على مسمع من زوجة ابنهم وهي في احد زوايا المنزل.


فأسرعت باقتراحها قائلة: اليس من الأجدر ان ندعوا (المحبة)؟ فمنزلنا حينها سيمتلئ بالحب!


فقال الزوج: دعونا نأخذ بنصيحة زوجة ابننا! أخرجي وادعي (المحبة) ليحل ضيفا علينا!


خرجت المرأة وسألت الشيوخ الثلاثة: أيكم (المحبة)؟ ارجو ان يتفضل بالدخول ليكون ضيفنا.


نهض (المحبة) وبدأ بالمشي نحو المنزل. فنهض الإثنان الآخران وتبعاه، وهي مندهشة


سألت المرأة كلا من (الثروة) و(النجاح)قائلة : لقد دعوت (المحبة ) فقط ، فلماذا تدخلان معه؟


فرد الشيخان: لو كنت دعوت (الثروة) أو (النجاح) لظل الإثنان الباقيان خارجا ، ولكن كونك دعوت (المحبة) فأينما يذهب نذهب معه.


أينما توجد المحبة، يوجد الثراء والنجاح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sleepy_hollow
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 6009
العمر : 27
محل الاقامة : shanawan
الوظيفة : طبيبة
تاريخ التسجيل : 05/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   السبت 23 أكتوبر 2010, 9:03 am

روووووووووووووووووووووووعة يا دكتورة القصة دى ..
بجد عجبتنى جدااااااااااااااااااااااااااااا ..

لو الناس كلها تعرف إن الثروة دى مش كل حاجة .. وإن الأساس هى المحبة .. كانت نفوس كتيرة اتغيرت ....




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Larmes
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 6223
العمر : 26
الوظيفة : إنسانة
تاريخ التسجيل : 08/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   السبت 30 أكتوبر 2010, 2:36 am

[size=18]
.س.خ




سرق رجل فى بلاد الهند قطيع من الخراف فقبضوا عليه ووشموا على جبهته (س.خ )
سارق خراف ولكن الرجل قرر التوبة والتغيير .فى البداية تشكك الناس منه،
أخذ يساعد المحتاج ويمد يد العون للجميع الغنى والفقير ويعود المريض ويعطف على اليتيم
وبعد سنين مر رجل بالقرية فوجد رجلا عجوزاً موشوما وكل من يمر عليه يسلم عليه
ويقبل يده والرجل يحتضن الجميع وهنا سأل الرجل أحد الشباب عن الوشم الموجود
على جبهة هذا العجوز ما معناه فقال الشاب لا أدرى،
لقد كان هذا منذ زمن بعيد ولكنى أعتقد أنها الساعى فى الخير






ما يبدو أحياناً وكأنه النهاية ،كثيراً ما يكون بداية جديدة
- السبيل الوحيد لجعل البشر يتحدثون خيراً عنك،هو قيامك بعمل طيب "فولتير"
-لا تيأس وتعتقد أن نهاية المطاف هو ما تراه ربما يكون بداية جديدة لشئ لم تتوقعة
-لا تقول لا أستطيع تغيير الواقع فتتراجع وتهوي في ظلمات قد نسجتها الأيام حولك لكن إقتحم تلك الظلمات
حطم تلك القيود حاول غير حياتك للأفضل ولا تهتم لمن يشدك للخلف فقد فاز الضفدع لأنه ضعيف السمع ولم يستطيع
سماع كلمات النقد والأحباط
-إجعل الخير مسعاك والله أمامك فمن طلب رضي الله وناله فسيرضي الله عنه الناس
-دائما التغيير في أوله صعب والناس يرفضون كل ما هو جديد ويسنكرون التغيير ولكن طالما الطريق الحق هو ما تسلكه
فلا تتراجع عنه فإن كان في أوله ظلام ففي آخر النفق المظلم شعاع نور ينتظر أن نثابر لنصل إليه



غير حياتك فمازال الأمل قائما ماتبقت فيك الأنفاس


ما بين طرفة عين وانتباهتها يغير الله من حال الى حال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
* EGYPT*
الريشة الفضية للمنتدى
الريشة الفضية للمنتدى


عدد الرسائل : 2132
العمر : 25
محل الاقامة : فى قلب بلدى
الوظيفة : مصريه
تاريخ التسجيل : 06/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   السبت 30 أكتوبر 2010, 2:43 am

الحيــ نورـــاة كتب:
[size=18]









ما يبدو أحياناً وكأنه النهاية ،كثيراً ما يكون بداية جديدة
- السبيل الوحيد لجعل البشر يتحدثون خيراً عنك،هو قيامك بعمل طيب "فولتير"
-لا تيأس وتعتقد أن نهاية المطاف هو ما تراه ربما يكون بداية جديدة لشئ لم تتوقعة
-لا تقول لا أستطيع تغيير الواقع فتتراجع وتهوي في ظلمات قد نسجتها الأيام حولك لكن إقتحم تلك الظلمات
حطم تلك القيود حاول غير حياتك للأفضل ولا تهتم لمن يشدك للخلف فقد فاز الضفدع لأنه ضعيف السمع ولم يستطيع
سماع كلمات النقد والأحباط
-إجعل الخير مسعاك والله أمامك فمن طلب رضي الله وناله فسيرضي الله عنه الناس
-دائما التغيير في أوله صعب والناس يرفضون كل ما هو جديد ويسنكرون التغيير ولكن طالما الطريق الحق هو ما تسلكه
فلا تتراجع عنه فإن كان في أوله ظلام ففي آخر النفق المظلم شعاع نور ينتظر أن نثابر لنصل إليه



غير حياتك فمازال الأمل قائما ماتبقت فيك الأنفاس


ما بين طرفة عين وانتباهتها يغير الله من حال الى حال
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رحماك..يا الله
:: عضو مثقف ::
:: عضو مثقف ::


عدد الرسائل : 896
العمر : 26
محل الاقامة : في رعاية الله
الوظيفة : وظني فيك يا سندي جميل
تاريخ التسجيل : 28/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   السبت 30 أكتوبر 2010, 6:04 pm

رائعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mona meki
عضو ذهبي
عضو ذهبي


عدد الرسائل : 922
العمر : 26
الوظيفة : nooo
تاريخ التسجيل : 28/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الخميس 18 نوفمبر 2010, 11:25 pm

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته ....

رجل فقير تزوج من امرأة وأنجبا طفلا , فقرر الرجل السفر لطلب
العيش , فاتفق مع امرأته على عشرين عاما من السفر , وإذا زادوا يوما واحدا
فأن المرأة حرة طليقة تفعل ما تشاء ...
واوعدته زوجته بذلك
وسافر وترك امرأته وولده الذي لم يبلغ شهرا واحدا
سافر إلى إحدى البلدان حيث عمل في طاحونة قمح عند رجل جيد
وسر منه صاحب الطاحونة لنشاطه
وبعد عشرين عاما قال لصاحب الطاحونة :-
لقد قررت العودة إلى البيت لان امرأتي أوعدتني بأن تنتظرني عشرين
عاما وأريد أن أرى ما الذي يجري هناك ،،،،
قال له صاحب الطاحونة :-
اشتغل عندي عاما آخر أرجوك لقد تعودت عليك كما يتعود الأب على ابنه .
قال الرجل :-
لا أستطيع لقد طلبت الدار أهلها وحان الوقت كي أعود فقد مضى
على غيابي عشرون سنة وإذا لم اعد إلى البيت هذا العام فأن زوجتي ستتركه
فأعطاه صاحب الطاحونة ثلاث قطع ذهبية .
وقال له صاحب الطاحونه :-
هذا كل ما املك خذها فأنها ليست بكثيرة عليك .
أخذ الرجل القطع الذهبية الثلاث واتجه نحو قريته وفي طريقه إلى القرية
لحق به ثلاثة من المارة كان اثنان من الشباب والثالث رجل عجوز تعارفوا وبدأوا
بالحديث بينما الرجل العجوز لم يتكلم ولو بكلمة بل كان ينظر
إلى العصافير ويضحك .
فسأل الرجل :-
من هذا الرجل العجوز ؟
أجاب الشابان :-
انه والدنا .
قال الرجل :-
لماذا يضحك هكذا ؟
أجاب الشابان :-
انه يعرف لغة الطيور وينصت إلى نقاشها المسلي والمرح .
قال الرجل :-
لماذا لا يتكلم أبدا ؟
أجاب الشابان :-
لأن كل كلمة من كلامه لها قيمة نقدية .
قال الرجل :-
وكم يأخذ ؟
أجاب الشابان :-
على كل جملة يأخذ قطعة ذهبية .
قال الرجل في نفسه :-
إنني إنسان فقير هل سأصبح فقيرا أكثر إذا ما أعطيت
هذا العجوز أبو اللحية قطعة ذهبية احدة .
كفاني اسمع ما يقول واخرج من جيبه قطعة ذهبية ومدها إلى العجوز !!!
فقال العجوز :-
لا تدخل في النهر العاصف وصمت وتابعوا مسيرتهم .
قال الرجل في نفسه :-
عجوز فظيع يعرف لغة الطيور ومقابل كلمتين أو ثلاثة يأخذ
قطعة ذهبية يا ترى ماذا سيقول لي لو أعطيته القطعة الثانية ...؟؟؟
ومرة ثانية تسللت يده إلى جيبه واخرج القطعة الذهبية الثانية وأعطاها للعجوز !!!
قال العجوز :-
في الوقت الذي ترى فيه نسورا تحوم اذهب واعرف ما الذي يجري وصمت
وتابعوا مسيرتهم .
وقال الرجل في نفسه :-
اسمعوا إلى ماذا يقول كم من مرة رأيت نسورا تحوم ولم أتوقف
ولو لمرة لأعرف ما المشكلة سأعطي هذا العجوز القطعة الثالثة بهذه القطعة وبدونها
ستسير الأحوال .
وللمرة الثالثة تتسلل يده إلى جيبه وألقى القبض على القطعة الأخيرة وأعطاها للعجوز !!!
اخذ العجوز القطعة الذهبية وقال :-
قبل أن تقدم على فعل أي شيء عد في عقلك حتى خمسة وعشرون وصمت وتابعوا
الجميع المسير ثم ودعوا بعضهم وافترقوا وعاد العامل إلى قريته .
وفي الطريق وصل إلى حافة نهر وكان النهر يعصف ويجر في تياره الأغصان والأشجار
وتذكر الرجل أول نصيحة أعطاها العجوز له ولم يحاول دخول النهر
جلس على ضفة النهر واخرج من حقيبته خبزا وبدأ يأكل
وفي هذه اللحظات سمع صوتا وما التفت حتى رأى فارسا وحصان ابيض .
قال الفارس :-
لماذا لا تعبر النهر ؟
قال الرجل :-
لا أستطيع أن اعبر هذا النهر الهائج .
فقال له الفارس :-
انظر إلي كيف سأعبر هذا النهر البسيط .
وما أن دخل الحصان النهر حتى جرفه التيار مع فارسه كانت الدوامات تدور بهم وغرق
الفارس أما الحصان فقد تابع السباحة من حيث نزل وكانت أرجله تسكب ماء امسك الرجل
الحصان وركبه وبدا البحث عن جسر للعبور ولما وجده عبر إلى الضفة المقابلة
ثم اتجه نحو قريته .
ولما كان يمر بالقرب من شجيرات كثيفة رأى ثلاثة نسور كبيرة تحوم !!!
قال الرجل في نفسه :-
سأرى ماذا هناك نزل عن الحصان واختفى بين الأشجار
وهناك رأى ثلاث جثث هامدة وبالقرب من الجثث حقيبة من الجلد ولما فتحها كانت
مليئة بالقطع الذهبية كانت الجثث قطاع طرق سرقوا في أثناء الليل احد المارة ثم
جاؤوا إلى هنا ليتقاسموا الغنيمة فيما بينهم ولكنهم اختلفوا في الأمر وقتلوا بعضهم
بعضا بالمسدسات اخذ الرجل النقود ووضع على جنبه احد المسدسات .
وتابع سيره وفي المساء وصل إلى بيته فتح الباب الخارجي ووصل إلى ساحة الدار .
وقال في نفسه :-
سأنظر من الشباك لأرى ماذا تفعل زوجتي
كان الشباك مفتوحا والغرفة مضاءة نظر من الشباك فرأى طاولة وسط الغرفة وقد
غطتها المأكولات وجلس إليها اثنان الزوجة ورجل لم يعرفه .
وكان ظهره للشباك
فارتعد من هول المفاجأة وقال في نفسه :-
أيتها الخائنة لقد أقسمت لي بأن لا تتزوجي غيري وتنتظريني حتى أعود والآن
تعيشين في بيتي وتخونيني مع رجل آخر ...؟؟؟
امسك على قبضة مسدسه وصوب داخل البيت ولكنه تذكر نصيحة العجوز الثالثة
أن يعد حتى خمسة وعشرين
قال الرجل في نفسه :-
سأعد حتى خمسة وعشرين وبعد ذلك سأطلق النار
وبدأ بالعد واحد ... اثنان ... ثلاثة ... أربعة ...
وفي هذه الأثناء كان الفتى يتحدث مع الزوجة ويقول :-
يا والدتي سأذهب غدا في هذا العالم الواسع لأبحث عن والدي كم من الصعوبة
بأن أعيش بدونه يا أمي .
ثم سأل :-
كم سنة مرت على ذهابه ؟
قالت الأم :-
عشرون سنة يا ولدي .
ثم أضافت :-
عندما سافر أبوك كان عمرك شهرا واحدا فقط .
ندم الرجل وقال في نفسه :-
لو لم اعد حتى خمسة وعشرون لرتكبت خطأ
لتعذبت عليها ابد الدهر .
وصاح من الشباك :-
يا ولدي . يا زوجتي . اخرجوا واستقبلوا الضيف الذي طالما انتظرتمـــوه ...!!!!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
**The Only Queen**
عضو ذهبي
عضو ذهبي


عدد الرسائل : 1265
العمر : 28
الوظيفة : طالبة
تاريخ التسجيل : 02/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الجمعة 03 ديسمبر 2010, 3:16 am

رحماك..يا الله كتب:
رائعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Yota Ahmed
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 3735
العمر : 27
الوظيفة : .
تاريخ التسجيل : 11/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الجمعة 31 ديسمبر 2010, 1:35 am

فى ليلة رأس السنة ، جلس المؤلف الكبير أمام مكتبه ، وأمسك بقلمه ، وكتب :

(
فى السنة الماضية ، أجريت عملية ازالة المرارة ولازمت الفراش عدة شهور ،
وبلغت الستين من العمر فتركت وظيفتي المهمة فى دار النشر الكبرى التى ظللت
أعمل بها ثلاثين عاماً ، وتوفى والدي، ورسب ابنى فى بكالوريوس كلية الطب
لتعطله عن الدراسة عدة شهور بسبب اصابته فى حادث سيارة ) !!!


وفى نهاية الصفحة كتب :
يا لها من سنة سيئة!

ودخلت
زوجته غرفة مكتبه ، ولاحظت شروده ، فأقتربت منه ، ومن فوق كتفه قرأت ما
كتب ، فتركت الغرفة بهدوء .. وبعد دقائق عادت وقد أمسكت بيدها ورقة أخرى ،
وضعتها بهدوء بجوار الورقة التى سبق أن كتبها زوجها .


وتناول الزوج ورقة زوجته وقرأ منها :

(
فى السنة الماضية ، شفيت من الآم المرارة التى عذبتك سنوات طويلة ! وبلغت
الستين وانت فى تمام الصحة وستتفرغ للكتابة والتأليف بعد ان تم التعاقد
معك على نشر أكثر من كتاب مهم ! وعاش والدك حتى بلغ الخامسة والثمانين
بغير ان يسبب لأحد أى متاعب وتوفى فى هدوء بغير ان يتألم ! ونجا ابنك من
الموت فى حادث السيارة وشفى بغير أيه عاهات او مضاعفات ) !!!


وختمت الزوجة عبارتها قائلة :
يا لها من سنة تغلب فيها حظنا الحسن على حظنا السيء !

لماذا نضيع اوقاتنا في التذمر من امور لا نملك تغييرها؟؟
فلنتعلم ان ننظر دائما الى النصف المليء من الكأس فافكارنا هي وحدها من تجعل حياتنا سعيدة او تعيسة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
princess
عضو ماسي
عضو ماسي


عدد الرسائل : 1570
العمر : 27
الوظيفة : need to support
تاريخ التسجيل : 27/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الأربعاء 19 يناير 2011, 11:17 pm


موقف طاووس بن كيسان
مع
هشام بن عبد الملك
حكي أن هشام بن عبد الملك قدم حاجًا إلى بيت الله الحرام، فلما دخل الحرم قال: اتوني برجل من الصحابة فقيل: يا أمير المؤمنين قد تفانوا، قال: فمن التابعين، فأتي بطاووس اليماني فلما دخل عليه خلع نعليه بحاشية بساطه، ولم يسلم بإمرة المؤمنين ولم يكنه، وجلس إلى جانبه بغير إذنه، وقال: كيف أنت يا هشام؟ فغضب من ذلك غضبًا شديدًا حتى هم بقتله، فقيل: يا أمير المؤمنين أنت في حرم الله وحرم رسوله لا يمكن ذلك، فقال له: يا طاووس، ما حملك على ما صنعت؟ قال: وما صنعت؟ فاشتد غضبه وغيظه، وقال: خلعت نعليك بحاشية بساطي، ولم تسلم علي بإمرة المؤمنين، ولم تكنني، وجلست بإزائي بغير إذني، وقلت: يا هشام كيف أنت؟ قال: أما خلع نعلي بحاشية بساطك فإني أخلعهما بين يدي رب العزة كل يوم خمس مرات فلا يعاتبني ولا يغضب علي، وأما ما قلت: لم تسلم علي بإمرة المؤمنين فليس كل المؤمنين راضين بإمرتك فخفت أن أكون كاذبًا، وأما ما قلت لم تكنني فإن الله سمى أنبياءه قال: يا داود يا يحيى يا عيسى، وكنى أعداءه فقال: {تبت يدا أبي لهب وتب}، وأما قولك: جلست بإزائي فإني سمعت أمير المؤمنين علي بن أبي طالب يقول: إذا أردت أن تنظر إلى رجل من أهل النار فانظر إلى رجل جالس وحوله قوم قيام. فقال له: عظني قال: إني سمعت أمير المؤمنين يقول: إن في جهنم حيات كالقلال وعقارب كالبغال، تلدغ كل أمير لا يعدل في رعيته ثم قام وخرج.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sleepy_hollow
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 6009
العمر : 27
محل الاقامة : shanawan
الوظيفة : طبيبة
تاريخ التسجيل : 05/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الأحد 11 سبتمبر 2011, 8:18 pm

ياااااااااااااااااااااااااااااااااااه التوبيك دا وحشنى جدااااااااااااااااا .. وقريت القصص كلها تانى ..


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sleepy_hollow
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 6009
العمر : 27
محل الاقامة : shanawan
الوظيفة : طبيبة
تاريخ التسجيل : 05/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الخميس 17 نوفمبر 2011, 6:03 pm

محاولة لإحياء القصص من جديد ..




كان هناك غلام أرسل إلى بلاد بعيدة للدراسة وظل هناك بضعاً من الزمن.. رجع إلى أهله وطلب منهم أن يحضروا له معلم ديني ليجيب على أسئلته الثلاثة، ثم

أخيراً وجدوا له معلم ديني مسلم و دار بينهما الحوار التالي:

- الغلام: من أنت؟ و هل تستطيع الإجابة على أسئلتي الثلاث؟


المعلم: أنا عبد من عباد اللله...و سأجيب على أسئلتك بإذن الله.


الغلام: هل أنت متأكد؟ الكثير من الأطباء و العلماء قبلك لم يستطيعوا الإجابة على أسئلتي!


المعلم: سأحاول جهدي...و بعون من الله.


* الغلام لدي ثلاث أسئلة؟


- هل الله موجود فعلاً؟ و إذا كان كذلك أرني شكله؟


- ما هو القضاء و القدر؟


- إذا كان الشيطان مخلوقاً من نار...فلماذا يلقى فيها بعد ذلك و هي لن تؤثر عليه؟


- صفع المعلم الغلام صفعة قوية على وجهه..


فقال الغلام وهو يتألم: لماذا صفعتني؟ وما الذي جعلك تغضب مني؟


- أجاب المعلم: لست غاضباً و إنما الصفعة هي الإجابة على أسئلتك الثلاث!


الغلام: و لكني لم أفهم شيئاً؟


- المعلم: ماذا تشعر بعد أن صفعتك؟


الغلام: بالطبع اشعر بالألم!


- المعلم: إذاً هل تعتقد أن هذا الألم موجود؟


الغلام: نعم.


- المعلم: ارني شكله!


الغلام: لا أستطيع.


- المعلم: هذا هو جوابي الأول.. كلنا نشعر بوجود الله و لكن لا نستطيع رؤيته.


ثم أضاف.. هل حلمت البارحة بأني سوف أصفعك؟


الغلام: لا.


- المعلم: هل خطر ببالك أني ساصفعك اليوم؟


الغلام: لا.


- المعلم: هذا هو القضاء و القدر.


ثم أضاف.. يدي التي صفعتك بها مما خلقت؟


الغلام: من الطين.


- المعلم: و ماذا عن وجهك؟


الغلام: من طين.


- المعلم: ماذا تشعر بعد أن صفعتك؟


الغلام: أشعر بالألم.


- المعلم: تماماً.. فبالرغم من أن الشيطان مخلوق من نار.. و لكن إذا شاء الله فستكون النار مكاناً أليماً للشيطان.


منقول

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 10 من اصل 10انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9, 10

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Kollia Online Forums :: . :: حالة حوار-
انتقل الى: