البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول





شاطر | 
 

 حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9, 10  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
sleepy_hollow
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 6009
العمر : 27
محل الاقامة : shanawan
الوظيفة : طبيبة
تاريخ التسجيل : 05/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الخميس 09 سبتمبر 2010, 5:48 am

sleepy_hollow كتب:
ميرسى خالص ليكوا .. نورتوا التوبيك ..

قصة اليوم ..

إذا كنت فأراً فلا تكن بقرة



كان اللعاب يسيل من فم الفأر، وهو يتجسس على صاحب المزرعة وزوجته

وهما يفتحان صندوقا أنيقا، ويمنِّي نفسه بأكله شهية

لأنه حسب أن الصندوق يحوي طعاما

ولكن فكه سقط حتى لامس بطنه بعد أن رآهما يخرجان مصيدة للفئران من الصندوق




واندفع الفأر كالمجنون في أرجاء المزرعة وهو يصيح

لقد جاؤوا بمصيدة الفئران يا ويلنا



هنا صاحت الدجاجة محتجة


اسمع يا فرفور المصيدة هذه مشكلتك انت فلا تزعجنا بصياحك وعويلك

فتوجه الفأر إلى الخروف
الحذر، الحذر ففي البيت مصيدة
فابتسم الخروف وقال



يا جبان يا رعديد، لماذا تمارس السرقة والتخريب طالما أنك تخشى العواقب
ثم إنك المقصود بالمصيدة فلا توجع رؤوسنا بصراخك، وأنصحك بالكف عن سرقة الطعام وقرض الحبال والأخشاب

هنا لم يجد الفأر مناصا من الاستنجاد بالبقرة التي قالت له باستخفاف



! ! يبدو أنهم يريدون اصطياد الأبقار بها
هل أطلب اللجوء السياسي في حديقة الحيوان؟

عندئذ أدرك الفأر أن سعد زغلول كان على حق عندما قال مقولته الشهيرة

" مفيش فايده"
وقرر أن يتدبر أمر نفسه

وواصل التجسس على المزارع حتى عرف موضع المصيدة، ونام بعدها قرير العين

بعد أن قرر الابتعاد من مكمن الخطر

وفجأة شق سكون الليل صوت المصيدة وهي تنطبق على فريسة

وهرع الفأر إلى حيث المصيدة ليرى

ثعبانا يتلوى بعد أن أمسكت المصيدة بذيله



ثم جاءت زوجة المزارع
وبسبب الظلام حسبت أن الفأر

"راح فيها"

وأمسكت بالمصيدة فعضها الثعبان
فذهب بها زوجها على الفور إلى المستشفى حيث تلقت إسعافات أولية، وعادت إلى البيت وهي تعاني من ارتفاع في درجة الحرارة.

وبالطبع فإن الشخص المسموم بحاجة إلى سوائل، ويستحسن أن يتناول الشوربة

(ماجي لا تنفع في مثل هذه الحالات)

وهكذا قام المزارع بذبح الدجاجة


وصنع منها حساء لزوجته المحمومة

وتدفق الأهل والجيران لتفقد أحوالها، فكان لابد من ذبح الخروف لإطعامهم

ولكن الزوجة المسكينة توفيت بعد صراع مع السموم دام عدة أيام

وجاء المعزون بالمئات واضطر المزارع إلى ذبح بقرته لتقديم الطعام لهم

احم وبنتعلم من قصتنا دى .. اللى تقريبا محدش فهم معاناها وكان منتظر تفسيرها .. زى حالاتى كدا ..
فإن أخذوا على أيديهم نجوا و نجوا جميعا ،
و إن تركوهم
هلكوا وهلكوا جميعا


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اعقلها وتوكل
:: عضو مثقف ::
:: عضو مثقف ::


عدد الرسائل : 4488
العمر : 28
الوظيفة : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
تاريخ التسجيل : 18/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الخميس 09 سبتمبر 2010, 6:51 am

حاسس اني وقعت ف عالم سمسم ...
واللي اتعلمته هو ان فيه حاجه اسمها فرفور المصيده ...اللي كان زمان اسمه فأر متهيالي ..ههههه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أيام للتاريخ
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 6935
العمر : 25
محل الاقامة : .
الوظيفة : .
تاريخ التسجيل : 25/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الخميس 09 سبتمبر 2010, 7:00 am



_________________



يــــــــــــــــــــــــــــــارب




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Larmes
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 6223
العمر : 26
الوظيفة : إنسانة
تاريخ التسجيل : 08/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الخميس 09 سبتمبر 2010, 7:09 am

قصة الرجل والثلاث عملات الذهبية
____________
رجل فقير تزوج من امرأة وأنجبا طفلا , فقرر الرجل السفر لطلب
العيش , فاتفق مع امرأته على عشرين عاما من السفر , وإذا زادوا يوما واحدا
فأن المرأة حرة طليقة تفعل ما تشاء ...
واوعدته زوجته بذلك
وسافر وترك امرأته وولده الذي لم يبلغ شهرا واحدا
سافر إلى إحدى البلدان حيث عمل في طاحونة قمح عند رجل جيد
وسر منه صاحب الطاحونة لنشاطه
وبعد عشرين عاما قال لصاحب الطاحونة :-
لقد قررت العودة إلى البيت لان امرأتي أوعدتني بأن تنتظرني عشرين
عاما وأريد أن أرى ما الذي يجري هناك ،،،،
قال له صاحب الطاحونة :-
اشتغل عندي عاما آخر أرجوك لقد تعودت عليك كما يتعود الأب على ابنه .
قال الرجل :-
لا أستطيع لقد طلبت الدار أهلها وحان الوقت كي أعود فقد مضى
على غيابي عشرون سنة وإذا لم اعد إلى البيت هذا العام فأن زوجتي ستتركه
فأعطاه صاحب الطاحونة ثلاث قطع ذهبية .
وقال له صاحب الطاحونه :-
هذا كل ما املك خذها فأنها ليست بكثيرة عليك .
أخذ الرجل القطع الذهبية الثلاث واتجه نحو قريته وفي طريقه إلى القرية
لحق به ثلاثة من المارة كان اثنان من الشباب والثالث رجل عجوز تعارفوا وبدأوا
بالحديث بينما الرجل العجوز لم يتكلم ولو بكلمة بل كان ينظر
إلى العصافير ويضحك .
فسأل الرجل :-
من هذا الرجل العجوز ؟
أجاب الشابان :-
انه والدنا .
قال الرجل :-
لماذا يضحك هكذا ؟
أجاب الشابان :-
انه يعرف لغة الطيور وينصت إلى نقاشها المسلي والمرح .
قال الرجل :-
لماذا لا يتكلم أبدا ؟
أجاب الشابان :-
لأن كل كلمة من كلامه لها قيمة نقدية .
قال الرجل :-
وكم يأخذ ؟
أجاب الشابان :-
على كل جملة يأخذ قطعة ذهبية .
قال الرجل في نفسه :-
إنني إنسان فقير هل سأصبح فقيرا أكثر إذا ما أعطيت
هذا العجوز أبو اللحية قطعة ذهبية احدة .
كفاني اسمع ما يقول واخرج من جيبه قطعة ذهبية ومدها إلى العجوز !!!
فقال العجوز :-
لا تدخل في النهر العاصف وصمت وتابعوا مسيرتهم .
قال الرجل في نفسه :-
عجوز فظيع يعرف لغة الطيور ومقابل كلمتين أو ثلاثة يأخذ
قطعة ذهبية يا ترى ماذا سيقول لي لو أعطيته القطعة الثانية ...؟؟؟
ومرة ثانية تسللت يده إلى جيبه واخرج القطعة الذهبية الثانية وأعطاها للعجوز !!!
قال العجوز :-
في الوقت الذي ترى فيه نسورا تحوم اذهب واعرف ما الذي يجري وصمت
وتابعوا مسيرتهم .
وقال الرجل في نفسه :-
اسمعوا إلى ماذا يقول كم من مرة رأيت نسورا تحوم ولم أتوقف
ولو لمرة لأعرف ما المشكلة سأعطي هذا العجوز القطعة الثالثة بهذه القطعة وبدونها
ستسير الأحوال .
وللمرة الثالثة تتسلل يده إلى جيبه وألقى القبض على القطعة الأخيرة وأعطاها للعجوز !!!
اخذ العجوز القطعة الذهبية وقال :-
قبل أن تقدم على فعل أي شيء عد في عقلك حتى خمسة وعشرون وصمت وتابعوا
الجميع المسير ثم ودعوا بعضهم وافترقوا وعاد العامل إلى قريته .
وفي الطريق وصل إلى حافة نهر وكان النهر يعصف ويجر في تياره الأغصان والأشجار
وتذكر الرجل أول نصيحة أعطاها العجوز له ولم يحاول دخول النهر
جلس على ضفة النهر واخرج من حقيبته خبزا وبدأ يأكل
وفي هذه اللحظات سمع صوتا وما التفت حتى رأى فارسا وحصان ابيض .
قال الفارس :-
لماذا لا تعبر النهر ؟
قال الرجل :-
لا أستطيع أن اعبر هذا النهر الهائج .
فقال له الفارس :-
انظر إلي كيف سأعبر هذا النهر البسيط .
وما أن دخل الحصان النهر حتى جرفه التيار مع فارسه كانت الدوامات تدور بهم وغرق
الفارس أما الحصان فقد تابع السباحة من حيث نزل وكانت أرجله تسكب ماء امسك الرجل
الحصان وركبه وبدا البحث عن جسر للعبور ولما وجده عبر إلى الضفة المقابلة
ثم اتجه نحو قريته .
ولما كان يمر بالقرب من شجيرات كثيفة رأى ثلاثة نسور كبيرة تحوم !!!
قال الرجل في نفسه :-
سأرى ماذا هناك نزل عن الحصان واختفى بين الأشجار
وهناك رأى ثلاث جثث هامدة وبالقرب من الجثث حقيبة من الجلد ولما فتحها كانت
مليئة بالقطع الذهبية كانت الجثث قطاع طرق سرقوا في أثناء الليل احد المارة ثم
جاؤوا إلى هنا ليتقاسموا الغنيمة فيما بينهم ولكنهم اختلفوا في الأمر وقتلوا بعضهم
بعضا بالمسدسات اخذ الرجل النقود ووضع على جنبه احد المسدسات .
وتابع سيره وفي المساء وصل إلى بيته فتح الباب الخارجي ووصل إلى ساحة الدار .
وقال في نفسه :-
سأنظر من الشباك لأرى ماذا تفعل زوجتي
كان الشباك مفتوحا والغرفة مضاءة نظر من الشباك فرأى طاولة وسط الغرفة وقد
غطتها المأكولات وجلس إليها اثنان الزوجة ورجل لم يعرفه .
وكان ظهره للشباك
فارتعد من هول المفاجأة وقال في نفسه :-
أيتها الخائنة لقد أقسمت لي بأن لا تتزوجي غيري وتنتظريني حتى أعود والآن
تعيشين في بيتي وتخونيني مع رجل آخر ...؟؟؟
امسك على قبضة مسدسه وصوب داخل البيت ولكنه تذكر نصيحة العجوز الثالثة
أن يعد حتى خمسة وعشرين
قال الرجل في نفسه :-
سأعد حتى خمسة وعشرين وبعد ذلك سأطلق النار
وبدأ بالعد واحد ... اثنان ... ثلاثة ... أربعة ...
وفي هذه الأثناء كان الفتى يتحدث مع الزوجة ويقول :-
يا والدتي سأذهب غدا في هذا العالم الواسع لأبحث عن والدي كم من الصعوبة
بأن أعيش بدونه يا أمي .
ثم سأل :-
كم سنة مرت على ذهابه ؟
قالت الأم :-
عشرون سنة يا ولدي .
ثم أضافت :-
عندما سافر أبوك كان عمرك شهرا واحدا فقط .
ندم الرجل وقال في نفسه :-
لو لم اعد حتى خمسة وعشرون لرتكبت خطأ
لتعذبت عليها ابد الدهر .
وصاح من الشباك :-
يا ولدي . يا زوجتي . اخرجوا واستقبلوا الضيف الذي طالما انتظرتمـــوه ...!!!!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اعقلها وتوكل
:: عضو مثقف ::
:: عضو مثقف ::


عدد الرسائل : 4488
العمر : 28
الوظيفة : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
تاريخ التسجيل : 18/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الخميس 09 سبتمبر 2010, 7:15 am

جميله جدااااااااااااااااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أيام للتاريخ
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 6935
العمر : 25
محل الاقامة : .
الوظيفة : .
تاريخ التسجيل : 25/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الخميس 09 سبتمبر 2010, 7:23 am

لسه بدري يا شهر الصيام كتب:
جميله جدااااااااااااااااااااا

_________________



يــــــــــــــــــــــــــــــارب




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
closed
:: الريشة الذهبية للمنتدى::
:: الريشة الذهبية للمنتدى::


عدد الرسائل : 3894
العمر : 29
الوظيفة : بداية حياة
تاريخ التسجيل : 02/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الخميس 09 سبتمبر 2010, 8:28 am

حلوه اوى القصص دى بتفكرنى بقصه سمبا والحاجات بتاع زمان دى

Very Happy Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sleepy_hollow
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 6009
العمر : 27
محل الاقامة : shanawan
الوظيفة : طبيبة
تاريخ التسجيل : 05/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الخميس 09 سبتمبر 2010, 8:50 am

لسه بدري يا شهر الصيام كتب:
حاسس اني وقعت ف عالم سمسم ...
واللي اتعلمته هو ان فيه حاجه اسمها فرفور المصيده ...اللي كان زمان اسمه فأر متهيالي ..ههههه

***** كتب:


سورى يا جماعة ... هى قصة فعلا مش مفهومة ..
أنا حاولت أنزل فيها صور تلفت نظر الناس .. جايز حد يفهمها ويفهمهالى ... لكن للأسف اكتشفت إنى مش لوحدى اللى مش فاهماها
..

الحيــ نورـــاة كتب:
قصة الرجل والثلاث عملات الذهبية
____________
رجل فقير تزوج من امرأة وأنجبا طفلا , فقرر الرجل السفر لطلب
العيش , فاتفق مع امرأته على عشرين عاما من السفر , وإذا زادوا يوما واحدا
فأن المرأة حرة طليقة تفعل ما تشاء ...
واوعدته زوجته بذلك
وسافر وترك امرأته وولده الذي لم يبلغ شهرا واحدا
سافر إلى إحدى البلدان حيث عمل في طاحونة قمح عند رجل جيد
وسر منه صاحب الطاحونة لنشاطه
وبعد عشرين عاما قال لصاحب الطاحونة :-
لقد قررت العودة إلى البيت لان امرأتي أوعدتني بأن تنتظرني عشرين
عاما وأريد أن أرى ما الذي يجري هناك ،،،،
قال له صاحب الطاحونة :-
اشتغل عندي عاما آخر أرجوك لقد تعودت عليك كما يتعود الأب على ابنه .
قال الرجل :-
لا أستطيع لقد طلبت الدار أهلها وحان الوقت كي أعود فقد مضى
على غيابي عشرون سنة وإذا لم اعد إلى البيت هذا العام فأن زوجتي ستتركه
فأعطاه صاحب الطاحونة ثلاث قطع ذهبية .
وقال له صاحب الطاحونه :-
هذا كل ما املك خذها فأنها ليست بكثيرة عليك .
أخذ الرجل القطع الذهبية الثلاث واتجه نحو قريته وفي طريقه إلى القرية
لحق به ثلاثة من المارة كان اثنان من الشباب والثالث رجل عجوز تعارفوا وبدأوا
بالحديث بينما الرجل العجوز لم يتكلم ولو بكلمة بل كان ينظر
إلى العصافير ويضحك .
فسأل الرجل :-
من هذا الرجل العجوز ؟
أجاب الشابان :-
انه والدنا .
قال الرجل :-
لماذا يضحك هكذا ؟
أجاب الشابان :-
انه يعرف لغة الطيور وينصت إلى نقاشها المسلي والمرح .
قال الرجل :-
لماذا لا يتكلم أبدا ؟
أجاب الشابان :-
لأن كل كلمة من كلامه لها قيمة نقدية .
قال الرجل :-
وكم يأخذ ؟
أجاب الشابان :-
على كل جملة يأخذ قطعة ذهبية .
قال الرجل في نفسه :-
إنني إنسان فقير هل سأصبح فقيرا أكثر إذا ما أعطيت
هذا العجوز أبو اللحية قطعة ذهبية احدة .
كفاني اسمع ما يقول واخرج من جيبه قطعة ذهبية ومدها إلى العجوز !!!
فقال العجوز :-
لا تدخل في النهر العاصف وصمت وتابعوا مسيرتهم .
قال الرجل في نفسه :-
عجوز فظيع يعرف لغة الطيور ومقابل كلمتين أو ثلاثة يأخذ
قطعة ذهبية يا ترى ماذا سيقول لي لو أعطيته القطعة الثانية ...؟؟؟
ومرة ثانية تسللت يده إلى جيبه واخرج القطعة الذهبية الثانية وأعطاها للعجوز !!!
قال العجوز :-
في الوقت الذي ترى فيه نسورا تحوم اذهب واعرف ما الذي يجري وصمت
وتابعوا مسيرتهم .
وقال الرجل في نفسه :-
اسمعوا إلى ماذا يقول كم من مرة رأيت نسورا تحوم ولم أتوقف
ولو لمرة لأعرف ما المشكلة سأعطي هذا العجوز القطعة الثالثة بهذه القطعة وبدونها
ستسير الأحوال .
وللمرة الثالثة تتسلل يده إلى جيبه وألقى القبض على القطعة الأخيرة وأعطاها للعجوز !!!
اخذ العجوز القطعة الذهبية وقال :-
قبل أن تقدم على فعل أي شيء عد في عقلك حتى خمسة وعشرون وصمت وتابعوا
الجميع المسير ثم ودعوا بعضهم وافترقوا وعاد العامل إلى قريته .
وفي الطريق وصل إلى حافة نهر وكان النهر يعصف ويجر في تياره الأغصان والأشجار
وتذكر الرجل أول نصيحة أعطاها العجوز له ولم يحاول دخول النهر
جلس على ضفة النهر واخرج من حقيبته خبزا وبدأ يأكل
وفي هذه اللحظات سمع صوتا وما التفت حتى رأى فارسا وحصان ابيض .
قال الفارس :-
لماذا لا تعبر النهر ؟
قال الرجل :-
لا أستطيع أن اعبر هذا النهر الهائج .
فقال له الفارس :-
انظر إلي كيف سأعبر هذا النهر البسيط .
وما أن دخل الحصان النهر حتى جرفه التيار مع فارسه كانت الدوامات تدور بهم وغرق
الفارس أما الحصان فقد تابع السباحة من حيث نزل وكانت أرجله تسكب ماء امسك الرجل
الحصان وركبه وبدا البحث عن جسر للعبور ولما وجده عبر إلى الضفة المقابلة
ثم اتجه نحو قريته .
ولما كان يمر بالقرب من شجيرات كثيفة رأى ثلاثة نسور كبيرة تحوم !!!
قال الرجل في نفسه :-
سأرى ماذا هناك نزل عن الحصان واختفى بين الأشجار
وهناك رأى ثلاث جثث هامدة وبالقرب من الجثث حقيبة من الجلد ولما فتحها كانت
مليئة بالقطع الذهبية كانت الجثث قطاع طرق سرقوا في أثناء الليل احد المارة ثم
جاؤوا إلى هنا ليتقاسموا الغنيمة فيما بينهم ولكنهم اختلفوا في الأمر وقتلوا بعضهم
بعضا بالمسدسات اخذ الرجل النقود ووضع على جنبه احد المسدسات .
وتابع سيره وفي المساء وصل إلى بيته فتح الباب الخارجي ووصل إلى ساحة الدار .
وقال في نفسه :-
سأنظر من الشباك لأرى ماذا تفعل زوجتي
كان الشباك مفتوحا والغرفة مضاءة نظر من الشباك فرأى طاولة وسط الغرفة وقد
غطتها المأكولات وجلس إليها اثنان الزوجة ورجل لم يعرفه .
وكان ظهره للشباك
فارتعد من هول المفاجأة وقال في نفسه :-
أيتها الخائنة لقد أقسمت لي بأن لا تتزوجي غيري وتنتظريني حتى أعود والآن
تعيشين في بيتي وتخونيني مع رجل آخر ...؟؟؟
امسك على قبضة مسدسه وصوب داخل البيت ولكنه تذكر نصيحة العجوز الثالثة
أن يعد حتى خمسة وعشرين
قال الرجل في نفسه :-
سأعد حتى خمسة وعشرين وبعد ذلك سأطلق النار
وبدأ بالعد واحد ... اثنان ... ثلاثة ... أربعة ...
وفي هذه الأثناء كان الفتى يتحدث مع الزوجة ويقول :-
يا والدتي سأذهب غدا في هذا العالم الواسع لأبحث عن والدي كم من الصعوبة
بأن أعيش بدونه يا أمي .
ثم سأل :-
كم سنة مرت على ذهابه ؟
قالت الأم :-
عشرون سنة يا ولدي .
ثم أضافت :-
عندما سافر أبوك كان عمرك شهرا واحدا فقط .
ندم الرجل وقال في نفسه :-
لو لم اعد حتى خمسة وعشرون لرتكبت خطأ
لتعذبت عليها ابد الدهر .
وصاح من الشباك :-
يا ولدي . يا زوجتي . اخرجوا واستقبلوا الضيف الذي طالما انتظرتمـــوه ...!!!!!!

جزاكى الله كل خير يا جميل .. أنقذتى الموقف ..

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Larmes
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 6223
العمر : 26
الوظيفة : إنسانة
تاريخ التسجيل : 08/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الجمعة 10 سبتمبر 2010, 1:45 am


حكمة القصة:
لا تتسرع فتندم
ولا تحكم علي الموقف من النظرة الأولي ربما كان مظلوما
فالأمور ليست دائما كما تبدو
في التأني السلامة وفي العجلة الندامة
____________

كل عام وأنتم بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امةالله
عضو ذهبي
عضو ذهبي


عدد الرسائل : 851
العمر : 23
محل الاقامة : فى الدنيا
الوظيفة : طالبة
تاريخ التسجيل : 27/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الجمعة 10 سبتمبر 2010, 8:07 am

روووووووووووووووووعة اوى

جزاكى الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sleepy_hollow
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 6009
العمر : 27
محل الاقامة : shanawan
الوظيفة : طبيبة
تاريخ التسجيل : 05/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الإثنين 13 سبتمبر 2010, 1:13 am

هل أنت حارس أمين؟؟
سؤال مطروح علي الجميع
وإليكم تلك القصه لنتعلم من خبرات الاخرين

كان هناك رجلٌ شيخٌ طاعنٌ في السن
يبدو عليه الألم والإجهاد في نهايةِ كل يوم

سأله صديقه

ولماذا كل هذا الألم والإرهاق الذي يبدو عليك ؟

فأجابه الرجل الشيخ الطاعن :


يُوجد عندي بازان ( الباز نوع من الصقور حاد البصر )



يجب عليَّ كل يوم أن أروضهما , وأبرقعهما كي لا يجولا النظر فيفلتان


وكذلك عندي أرنبان



يلزم علي أن أحرسهما من الجري خارجاً

وعندي صقران
عليَّ أن أُقَوِّدهما وأدربهما لكي يصيدا جيدا ً

وعندي ثعبان سام


عليَّ أن أحاصرهـ , كي لا يلدغ أحد أو يلدغني

وعندي نمرُ



عليَّ أن أحفظه دائماً مُقيَّداً في قفصٍ حديدي ,
كي لا ينقض علي فيهلكني

و عندي مريضٌ



عليَّ أن أعتني به وأخدمه



قال الصديق
ما هذا كله... لابد أنك تمزح

لأنه حقاً لا يمكن أن يوجد إنسان يراعي كل هذه الحيوانات المفترسة والجامحة مرةً واحدة

قال له الشيخ الطاعن
إنني لا أمزح ولكن ما أقوله لك هو الحقيقة المحزنة و الهامة

إن البازين هما عيناي وعليَّ أن أغضهما عن النظر إلى الحرام

إلى ما لا يحل النظر إليه باجتهادٍ ونشاط

والأرنبين هما قدماي وعليَّ أن أحرسهما وأحفظهما

من السير فى طرقِ الخطيئة

والصقرين هما يداي وعليَّ أن أدربهما على العمل حتى تمداني

بما أحتاج من رزق حلال وبما يحتاج إليه الآخرون من أخواني

والثعبان هو لساني وعليَّ أن أحاصره وألجمه باستمرار

حتى لا ينطق بكلامٍ معيبٍ مشين

والنمر هو قلبي الذي انا معه في حربٌ مستمرة

وعليَّ أن أحفظه دائماً مقيداً كي لا يميل ويهلكني

أما الرجل المريض فهو جسدي كله

الذي يحتاج دائماً إلى يقظتي وعنايتي وانتباهي

إن هذا العمل اليومي يستنفد طاقتي و جهدي ووقتي

فعلي أن أكون حارسا ً جيدا ً , لكي لا تتفلت مني هذه الحواس الجامحة فترديني قتيلا

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hidden♥Pearl
الريشة الفضية للمنتدى
الريشة الفضية للمنتدى


عدد الرسائل : 2117
العمر : 26
محل الاقامة : الباجور
الوظيفة :
تاريخ التسجيل : 01/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الأربعاء 15 سبتمبر 2010, 1:17 am


راااااااااااااااااااااااااااااااااااائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sleepy_hollow
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 6009
العمر : 27
محل الاقامة : shanawan
الوظيفة : طبيبة
تاريخ التسجيل : 05/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الأربعاء 15 سبتمبر 2010, 1:18 am

ميرسى يا قمر ربنا يخليكى ..

بجد بحب أدخل فى اى توبيك أنتى بتدخلى فيه علشان التوقيع بتاعك الجميل دا ..

بجد هو اللى راااااااااااااااااااااااااااااائع ..

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sleepy_hollow
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 6009
العمر : 27
محل الاقامة : shanawan
الوظيفة : طبيبة
تاريخ التسجيل : 05/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الخميس 16 سبتمبر 2010, 12:04 am

من يخرج الدجاجة من الزجاجة ؟




هذه القصة رواها أحد المعلمين الأفاضل ( وكان يتصف بالذكاء والحكمة والحلم و سرعة البديهة ) يقول هذا المعلم (( وهو معلم للغة العربية)) ،،
في إحدى السنوات كنت ألقي الدرس على الطلاب أمام اثنين من رجال التوجيه لدى الوزارة .. الذين حضروا لتقييمي ،،وكان هذا الدرس قبيل الاختبارات النهائية بأسابيع قليلة !!
وأثناء إلقاء الدرس قاطعه أحدالطلاب قائلاً :يا أستاذ .. ( اللغة العربية ) صعبة جداً ؟؟! وما كاد هذا الطالب أن يتم حديثه حتى تكلم كل الطلاب بنفس الكلام وأصبحوا كأنهم حزب معارضة !!
فهذا يتكلم هناك وهذا يصرخ وهذا يحاول اضاعة الوقت وهكذا .... !! سكت المعلم قليلاً .. ثم قال : حسناً لا درس اليوم ،، وسأستبدل الدرس بلعبة !! فرح الطلبة ،، وتجهم الموجهان ،،
رسم هذا المعلم على اللوح (( السبورة)) زجاجة ذات عنق ضيق ،، ورسم بداخلها دجاجة ،، ثم قال : من يستطيع أن يخرج هذه الدجاجة من الزجاجة؟؟!!! بشرط أن لايكسر الزجاجة ولايقتل الدجاجة !!!
فبدأت محاولات الطلبة التي باءت بالفشل جميعها ،، وكذلك الموجهان .. فقد انسجما مع اللغز .. وحاولا حله ولكن بائت كل المحاولات بالفشل ؟!!
فصرخ أحد الطلبة من آخر الفصل يائساً : يا أستاذ لا تخرج هذه الدجاجة إلا بكسر الزجاجة أو قتل الدجاجة ،، فقال المعلم : لا تستطيع خرق الشروط،،
فقال الطالب متهكماً : إذاً يا أستاذ قل لمن وضعها بداخل تلك الزجاجة أن يخرجها كما أدخلها
،،، ضحك الطلبة ،، ولكن لم تدم ضحكتهم طويلاً !!
فقد قطعها صوت المعلم وهو يقول : صحيح ،، صحيح ،، هذه هي الإجابة ! من وضع الدجاجة في الزجاجة هو وحده من يستطيع إخراجها
كذلك أنتم !! وضعتم مفهوماً في عقولكم أن ( اللغة العربية ) صعبة .. فمهما شرحت لكم وحاولت تبسيطها فلن أفلح إلا إذا أخرجتم هذا المفهوم بأنفسكم دون مساعدة ،
، كما وضعتموه بأنفسكم دون مساعدة !! يقول المعلم : انتهت الحصة وقد أعجب بي الموجهان كثيراً !! وتفاجأت بتقدم ملحوظ للطلبة في الحصص التي بعدها ..
بل وتقبلوها قبولاً سهلاً يسيراً !! هذه هي قصة ذلك المعلم ،، فكم دجاجة وضعنا نحن ؟؟!!!



إذا تبنيت مفهوماً في عقلك أنه لا صعب إلا ما جعلته صعباً بإرادتك ،، وبإرادتك أيضاً أن تجعله سهلاً ،، فتنجزه دونما أي عوائق أو مشاكل .

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mona meki
عضو ذهبي
عضو ذهبي


عدد الرسائل : 922
العمر : 26
الوظيفة : nooo
تاريخ التسجيل : 28/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الخميس 16 سبتمبر 2010, 12:35 am

فعلا قصة جميلة ومفيدة

إذا تبنيت مفهوماً في عقلك أنه لا صعب إلا ما جعلته صعباً بإرادتك ،، وبإرادتك أيضاً أن تجعله سهلاً ،، فتنجزه دونما أي عوائق أو مشاكل .

___
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sleepy_hollow
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 6009
العمر : 27
محل الاقامة : shanawan
الوظيفة : طبيبة
تاريخ التسجيل : 05/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الخميس 16 سبتمبر 2010, 2:06 am

نورتى التوبيك يا جميل ..

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Larmes
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 6223
العمر : 26
الوظيفة : إنسانة
تاريخ التسجيل : 08/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الخميس 16 سبتمبر 2010, 2:20 am

القصص جميلة جدااااا
شكرااا يا سليبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Larmes
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 6223
العمر : 26
الوظيفة : إنسانة
تاريخ التسجيل : 08/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   السبت 18 سبتمبر 2010, 6:47 pm

ازرع جنتك
إنها قصة تعجبت لها فاستمعوا لها وأخبروني بحكمكم...
بلد من البلاد البعيدة والموجودة في جزيرة من جزر المحيط القديم , كان لها نظام خاص في الحكم .
كان مبدأ الحكم يقوم على أساس من يرغب أن يحكم فليتقدم , ولكن بشرطين :
الأول : أن مدة الحكم سنتان يستحيل تكرارها .
الثاني : أن بعد السنتين سيتم إرسال الحاكم بعد عزله إلى جزيرة

أخرى في بحر الظلمات وهي جزيرة غير مأهولة لا يعيش
فيها إلا الوحوش الشرسة والحيوانات المفترسة.
والعجيب أن القائمة كان فيها الكثيرون من راغبي الموت حكما ,

إنها شهوة الكرسي .
ويعيش الحاكم السنتين يحاول أن يلهو ويستمتع بقدر الإمكان فهو

يعرف مصيره , حيث الفناء في جزيرة الضياع
والنتيجة أن الحكام لم يفكروا يوما في أهل الجزيرة ,

فعاشوا في ضنك مستمر .
وتقدم يوما شاب فقير ليأخذ دوره في الحكم .
سألوه : هل تعرف الشروط ؟
قال : نعم شرطان .
عقدوا له حفل تتويج , وألبسوه تاج الملك ,

وبدأ عهده في حكم جزيرة المظالم هذه ,
والعجيب أن الفتى كان سعيدا
في حكمه عكس من كانوا قبله .
كان قليل اللهو والعبث عكس من كانوا قبله من الحكام ,

كان مصلحا لجزيرته , عادلا في حكمه يبني بلاده ويزرع الخير
فيها , عكس من كانوا قبله , واحبه الشعب , وفي غمرة حبه له

وجدوا السنتين قد مرتا , وجاء مجلس الحكماء يطالبونه
في أسف شديد بتطبيق الشرطين
.

ابتسم الشاب لهم ونزل عن كرسي ملكه , وسلم التاج ,
وقال لهم وهو يطير من الفرح . أنا مستعد للذهاب إلى الجزيرة .



كان الشعب كله يحيط بالقصر في حزن عميق على هذا الملك الذي لم
يروا مثله , وحاول الجميع أن يغيروا الشروط ,
ولكنها قوانين الجزر التي لا تتغير
.
وقبل أن ينطلق الفتى إلى الجزيرة أوقفه أحد الحكماء ,
وقال له :
أمرك عجيب أيها الفتى , رأينا منك في حكمك كل العجب ,

واليوم لم نر أعجب من حالك , ألا تدري إلى أين ستذهب ؟
قال الفتى : نعم أدري .
إذن كيف تفرح والفناء مصيرك ؟
ابتسم الفتى الشاب , وقال لهم . بالعكس ,

لقد وضعت جزيرة الموت أمامي منذ أول يوم ,
جعلتها شغلي الشاغل
فأرسلت إليها مجموعات من الشعب الذي أحبي فأعد أرضها ,

وخلص غاباتها من وحوشها وحيواناتها , حيث حبسها
في مكان خاص بها , وبنى لي قصورا هناك ,
أرسلت إليها أهلى الذين أحبهم ..
وإني الآن ذاهب لأعيش معهم في جنتي التي زرعتها بيدي


من كتاب ادارة الذات دكتور اكرم رضا
[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Larmes
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 6223
العمر : 26
الوظيفة : إنسانة
تاريخ التسجيل : 08/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الإثنين 20 سبتمبر 2010, 4:08 am


الحب والغضب

بينما كان الأب يقوم بتركيب مصدات معدنية لسيارته الجديدة باهظة الثمن

إذا بابنه الصغير يلتقط حجراً حاداً ويقوم بعمل خدوش بجانب السيارة باستمتاع شديد.

ولما انتبه الأب وفي قمة غضبه فقد شعوره وهرع إلى الطفل يأخذ بيده ويضربه عليها عدة مرات
ولم يشعر أن يده التي ضرب بها ولده كانت تمسك بمفتاح الربط الثقيل الذي كان يستخدمه في تركيب المصدات.

وفي المستشفى .. كان الابن الصغير يسأل الأب في براءة :
"متى أستطيع أن أحرك أصابعي مرة أخرى" ؟

فتألم الأب غاية الألم وعاد مسرعاً إلى السيارة وبدأ يركلها عدة مرات

في غضب هستيري حتى صابه الإرهاق فجلس على الأرض منهكاً ، ولما جلس على الأرض نظر إلى الخدوش التي أحدثها الابن
فوجده قد
كتب بها (أحبك يا أبي).
فناله الأب من الأسى ماناله وقال في نفسه ودموعه تتفجر :

"والله لو كنت أعلم ما كتبت ، لكتبت بجانبها وأنا أحبك أكثر يابني".

قد يكون ما تكرهه يحمل في طياته ما تحبه
ولكن غضبك وتسرعك لم يجعلك تراه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sleepy_hollow
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 6009
العمر : 27
محل الاقامة : shanawan
الوظيفة : طبيبة
تاريخ التسجيل : 05/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الإثنين 20 سبتمبر 2010, 4:11 am



بجد قصة جميلة جداااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اعقلها وتوكل
:: عضو مثقف ::
:: عضو مثقف ::


عدد الرسائل : 4488
العمر : 28
الوظيفة : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
تاريخ التسجيل : 18/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الإثنين 20 سبتمبر 2010, 4:20 am

قد يكون ما تكرهه يحمل في طياته ما تحبه
ولكن غضبك وتسرعك لم يجعلك تراه
ملهاش حل ..كلام رووووووووووووووووووعه ...وقصه جميله ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mona meki
عضو ذهبي
عضو ذهبي


عدد الرسائل : 922
العمر : 26
الوظيفة : nooo
تاريخ التسجيل : 28/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الإثنين 20 سبتمبر 2010, 7:47 am

اعقلها وتوكل كتب:
قد يكون ما تكرهه يحمل في طياته ما تحبه
ولكن غضبك وتسرعك لم يجعلك تراه
ملهاش حل ..كلام رووووووووووووووووووعه ...وقصه جميله ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Sun Light
الريشة الفضية للمنتدى
الريشة الفضية للمنتدى


عدد الرسائل : 2642
العمر : 26
محل الاقامة : Away
الوظيفة : وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى
تاريخ التسجيل : 23/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الإثنين 20 سبتمبر 2010, 7:46 pm

قصة جميلة اوي

وقت الغضب الدنيا بتبقي ضلمة والرؤية بتبقي مش واضحة
فيه ناس بتستني لما تهدي وبعدين تفكر وده الصح
وفيه ناس بتتسرع ومش بتدي نفسها فرصة تفكر
ممكن تهد اللي اتبني في سنين في لحظة غضب واحدة
او تخسر ناس بتحبهم صعب انهم يتكرروا تاني
وبعدين نرجع نندم بس بعد ما تكون الدنيا باظت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
* EGYPT*
الريشة الفضية للمنتدى
الريشة الفضية للمنتدى


عدد الرسائل : 2132
العمر : 25
محل الاقامة : فى قلب بلدى
الوظيفة : مصريه
تاريخ التسجيل : 06/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الثلاثاء 21 سبتمبر 2010, 9:31 pm

قراتها كتير قبل كده وكل مااقرأها اتأثر بيها اوى

لانى مش بقدر اتحكم فى اعصابى وقت الغضب ابداااااااااااااااا Mad
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Larmes
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 6223
العمر : 26
الوظيفة : إنسانة
تاريخ التسجيل : 08/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..   الخميس 23 سبتمبر 2010, 1:34 am

عندما تعصف الرياح



منذ سنوات عدة كان لأحد ملاك الأرض الزراعية مزرعة تقع بجوار الشاطئ ,

وكان كثيرًا ما يعلن عن حاجته لعمّال ، ولكن معظم الناس كانوا يترددون

في قبول العمل فى مزرعة بجوار الشاطئ ؛

لأنهم كانوا يخشون العواصف التي كانت تعربد عبر البحر الهائج الأمواج

وهي تصب الدمار على المباني والمحاصيل .

ولذلك عندما كان المالك يجري مقابلات لاٍختيار متقدمين للعمل ،

كان يواجه في النهاية برفضهم العمل .

وأخيرًا اقترب رجل قصير ونحيف ، متوسط العمر للمالك. .

فقال له المالك :" هل أنت يد عاملة جيدة في مجال الزراعة ؟

" فأجاب الرجل نحيف الجسم قائلا : " نعم فأنا الذي ينام عندما تعصف الرياح ! "

ومع أنّ مالك المزرعة تحيّر من هذه الإجابة إلا أنه

قبِلَ أن يعينه بسبب شدة يأسه من وجود عمال آخرين

يقبلون العمل في مزرعته ..

أخذ الرجل النحيف يعمل عملا جيداً في المزرعة ،

وكان طيلة الوقت مشغولا من الفجر وحتى غروب

الشمس ، وأحس المالك بالرضا عن عمل الرجل النحيف .

وفي إحدى الليالي عصفت الرياح بل زمجرت عالياً من ناحية الشاطئ ،

فقفز المالك منزعجًا من الفراش،

ثم أخذ بطارية

واٍندفع بسرعة إلى الحجرة التي ينام فيها الرجل النحيف الذي

عيّنه للعمل عنده في المزرعة ثمّ راح يهزّ

الرجل النحيف وهو يصرخ بصوت عالٍ :

" اٍستيقظ فهناك عاصفة آتية ، قم ثبِّت كل شيء واربطه قبل أن تطيّره الرياح " .

اٍستدار الرجل صغير الحجم مبتعداً في فراشه

وقال في حزم :

" لا يا سيّدي فقد سبق وقلت لك أنا الذي ينام عندما تعصف الرياح ! "

اٍستشاط المالك غضبًا من ردة فعل الرجل ،

و خطر له أن يطلق عليه النار في التو و اللحظة ، ولكنه بدلا من

أن يضيع الوقت خرج عاجلا خارج المنزل ليستعد لمجابهة العاصفة .

ولدهشته اٍكتشف أن كل الحظائر مغطاة بمشمّعات ..والبقر في الحظيرة ،

والطيور في أعشاشها ، والأبواب عليها أسياخ حديدية وجميع النوافذ محكمة الإغلاق ،

وكل شيء مربوط جيداً ولا شيء يمكن أن يطير ...

وحينذاك فهم المالك ما الذي كان يعنيه الرجل العامل لديه ،

وعاد هو نفسه إلى فراشه لينام بينما الرياح تعصف .

الدرس المستفاد من هذه القصة هو :

أنه حينما تستعد جيداً فليس هناك ما تخشاه

هل يمكنك يا أخي أن تنام بينما رياح الحياة تعصف من حولك ؟

لقد تمكن الأجير أن ينام لأنه كان قد أمّن المزرعة جيداً.

ونحن يمكننا أن نؤمِّن حياتنا ضد عواصف الحياة ..

بربط نفوسنا بقوة بكلمة الله جل شأنه..
ولنستعد لتلك العواصف جيدا ونتوقع حدوثها حتي لا نصدم بوجودها
فنجد أنفسنا قد أعددنا العدة لها ولدينا القدرة علي مواجهتها
.
فلنأخذ بالأسباب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكمة فى قصة .. قصة اليـوم .. ثلاثة أسئلة تبحث عن الجواب..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 9 من اصل 10انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9, 10  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Kollia Online Forums :: . :: حالة حوار-
انتقل الى: