البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول





شاطر | 
 

 مواقف إسلامية . متجدد ان شاء الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Bahaa
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 8109
العمر : 30
محل الاقامة : My Dreams
الوظيفة : .....
تاريخ التسجيل : 08/02/2007

مُساهمةموضوع: مواقف إسلامية . متجدد ان شاء الله   الإثنين 28 سبتمبر 2009, 12:16 pm

بسم الله الرحمن الرحيم




شهيد يمشى على الارض

كان طلحة بن عبيد الله منذ اسلامه و
هو لا يفارق الرسول صلى الله عليه وسلم و لا ابو بكر , سمى طلحة الفياض و
طلحة الخير لأنه يوزع ارباح تجارته على الفقراء , و دافع عن النبي صلى
الله عليه و سلم في غزوة أحد حتى اصيب في جسده 72 جرحا , وبترت احدى
اصابعه , و مسح النبي صلى الله عليه و سلم على جسده يوم أحد و قال : "
اللهم اشفه و قوة " و قال عنه النبي صلى الله عليه و سلم " من سره أن ينظر
الى شهيد يمشي على الارض , فلينظر إلى طلحة بن عبيد الله "

وهو أحد المبشرين بالجنة , و قال له النبي صلى الله عليه و سلم " ابشر أبا
محمد , أن الله غفر لك ما تقدم من ذنبك و ما تأخر " و استشهد في موقعة
الجمل .


غسيل الملائكة

قتل حنظله في بدر , وبعد انتصار
المسلمين , تفقد الرسول صلى الله علية وسلم , القتلى فوجد حنظله مقتولاً و
بالقرب منه ماء , فسأل الرسول صلى الله عليه و سلم الصحابة من الذي غسل
حنظلة ؟ فقالوا له لا أحد , فنزل جبريل عليه السلام , وقال : يا محمد , أن
حنظلة نائماً مع زوجته , و لما سمع المنادي ينادى : هلموا إلى الجهاد ,
خرج و دخل المعركة , وقاتل إلى أن قتل , فامر الله الملائكة بأن تنزل من
السماء , فتغسله , فسمى " غسول الملائكة ".


أول من سن ركعتين قبل القتل


هو الصحابي الجليل خبيب بن عدى رضى الله عنه ,
وذلك عندما قدم به المشركين أسيراً إلى مكة حيث سيق الى منطقة التنعيم
للأنتقام و النيل منه , و قتله أمام الملأ بعد أن ظفروا به غدراً , فسالوه
عما اذا كان يريد شيئا ؟ فقال : أن شئتم أن تتركوني اركع ركعتين قبل مصرعي
, ففعلوا , ووقف خبيب و صلى ركعتين , ثم اقبل على زعماء القوم , يقول : و
الله لولا أن تظنوا أني أطلت الصلاة جزعاً من الموت , لأستكثرت من الصلاة
, وعندما سأله عما إذا كان يريد الرجوع عن دينه مقابل العفو عنه , فرفض

و ما لبثوا أن صلبوه , و أخذوا يمثلون فى خبيب حياً و فيقطعون من جسده
القطعة تلو القطعة , و هم يقلون له : أتحب أن يكون محمد مكانك و أنت ناج ؟
فيقول : و الدماء تنزف منه : و الله ما أحب أن أكون أماناً و ادعاً في
أهلي و ولدي و أن محمد يؤخر بشوكة , فتعالت الأصوات أن اقتلوه 0000

فقتلوة بالسيوف و الحراب و خبيب رافع بصره الى السماء و يقول ., اللهم
أحصهم عددا , و أقتلهم بددا , و لا تغادر منهم أحداً , ثم لفظ أنفاسه
الأخيرة .













عدل سابقا من قبل THE_MASTER في الثلاثاء 29 سبتمبر 2009, 11:08 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.mosshaf.com/web/
Bahaa
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 8109
العمر : 30
محل الاقامة : My Dreams
الوظيفة : .....
تاريخ التسجيل : 08/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: مواقف إسلامية . متجدد ان شاء الله   الإثنين 28 سبتمبر 2009, 12:31 pm

المهاجرة
(سارة)


خرجتْ مهاجرة فى سبيل الله مع زوجها وابن أخيه لوط -عليهما السلام- إلى فلسطين.

ولما اشتد الجفاف فى فلسطين هاجرت مع زوجها مرة أخرى إلى مصر. وسرعان ما
انتشر خبرهما عند فرعون مصر الذى كان يأمر حراسه بأن يخبروه بأى امرأة
جميلة تدخل مصر.
وذات يوم، أخبره الجنود أن امرأة جميلة حضرتْ إلى مصر،
فلما علم إبراهيم بالأمر قال لها: "إنه لو علم أنك زوجتى يغلبنى عليكِ،
فإن سألك فأخبريه بأنك أختي، وأنت أختى فى الإسلام، فإنى لا أعلم فى هذه
الأرض مسلمًا غيرك وغيري".
وطلب فرعون من جنوده أن يحضروا هذه المرأة،
ولما وصلت إلى قصر فرعون دعت اللَّه ألا يخذلها، وأن يحيطها بعنايته، وأن
يحفظها من شره، وأقبلت تتوضأ وتصلى وتقول: "اللهم إن كنتَ تعلم أنى آمنتُ
بك وبرسولك، وأحصنتُ فرجى إلا على زوجي، فلا تسلط على هذا الكافر".فاستجاب
اللَّه دعاء عابدته المؤمنة فشَلّ يده عنها -حين أراد أن يمدها إليها
بسوء- فقال لها : ادعى ربك أن يطلق يدى ولا أضرك. فدعت سارة ربها؛ فاستجاب
الله دعاءها، فعادت يده كما كانت، ولكنه بعد أن أطلق اللَّه يده أراد أن
يمدها إليها مرة ثانية؛ فَشُلّت، فطلب منها أن تدعو له حتى تُطْلق يده ولا
يمسها بسوء، ففعلت، فاستجاب الله دعاءها، لكنه نكث بالعهد فشُلّت مرة
ثالثة. فقال لها : ادعى ربك أن يطلق يدي، وعهدٌ لا نكث فيه ألا أمسّك
بسوء، فدعت اللَّه فعادت سليمة، فقال لمن أتى بها: اذهب بها فإنك لم تأتِ
بإنسان، وأمر لها بجارية، وهى "هاجر" -رضى الله عنها- وتركها تهاجر من
أرضه بسلام.
ورجع إبراهيم وزوجه إلى فلسطين مرة أخري، ومضى "لوط" -عليه
السلام- فى طريقه إلى قوم سدوم وعمورة (الأردن الحالية) يدعوهم إلى عبادة
اللَّه، ويحذرهم من الفسوق والعصيان. ومرت الأيام والسنون ولم تنجب سارة
بعد ابنًا لإبراهيم، يكون لهما فرحة وسندًا، فكان يؤرقها أنها عاقر لا
تلد، فجاءتها جاريتها هاجر ذات مرة؛ لتقدم الماء لها، فأدامت النظر إليها،
فوجدتها صالحة لأن تهبها إبراهيم، لكن التردد كان ينازعها؛ خوفًا من أن
يبتعد عنها ويقبل على زوجته الجديدة، لكن بمرور الأيام تراجعت عنها تلك
الوساوس، وخفَّت؛ لأنها تدرك أنّ إبراهيم - عليه السلام - رجل مؤمن، طيب
الصحبة والعشرة، ولن يغير ذلك من أمره شيئًا.
وتزوَّج إبراهيم -عليه
السلام- "هاجر"، وبدأ شيء من الغيرة يتحرك فى نفس سارة، بعد أن ظهرت
علامات الحمل على هاجر، فلمّا وضعت هاجر طفلها إسماعيل - عليه السلام -
طلبت سارة من إبراهيم أن يبعدها وابنها، ولأمر أراده اللَّه أخذ إبراهيم
هاجر وابنها الرضيع إلى وادٍ غير ذى زرع من أرض مكة عند بيت الله الحرام،
فوضعهما هناك مستودعًا إياهما اللَّه، وداعيا لهما بأن يحفظهما الله
ويبارك فيهما، فدعا إبراهيم -عليه السلام- ربه بهذا الدعاء: (رَّبَّنَا إِنِّى أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِى بِوَادٍ غَيْرِ ذِى زَرْعٍ عِندَ
بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاس تَهْوِى إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ)
[إبراهيم :37] .

لكن آيات الله
لا تنفد، فأراد أن يظهر آية أخرى معها. وذات يوم، جاء نفرٌ لزيارة إبراهيم
عليه السلام؛ فأمر بذبح عجل سمين، وقدمه إليهم، لكنه دهش لما وجدهم لا
يأكلون، وكان هؤلاء النفر ملائكة جاءوا إلى إبراهيم -عليه السلام- فى هيئة
تجار، ألقوا عليه السلام فرده عليهم . قال تعالى: (وَلَقَدْ جَاءتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُـشْرَى قَالُواْ سَلاَمًا قَالَ سَلاَمٌ
فَمَا لَبِثَ أَن جَاء بِعِجْلٍ حَنِيذٍ. فَلَمَّا رَأَى أَيْدِيَهُمْ لاَ تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُواْ لاَ
تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمِ لُوط) [هود: 69-70] .
قال
تعالى: (فَلَمَّا ذَهَبَ عَنْ إِبْرَاهِيمَ الرَّوْعُ وَجَاءتْهُ الْبُشْرَى يُجَادِلُنَا فِى قَوْمِ لُوطٍ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لَحَلِيمٌ أَوَّاهٌ مُّنِيبٌ)
[هود : 47-48]

وأخبرت الملائكة إبراهيم - عليه السلام- أنهم ذاهبون إلى قوم لوط؛ لأنهم عصوا نبى الله لوطًا، ولم يتبعوه.
وقبل
أن تترك الملائكة إبراهيم -عليه السلام- بشروه بأن زوجته سارة سوف تلد
ولدًا اسمه إسحاق، وأن هذا الولد سيكبر ويتزوج، ويولد له ولد يسميه يعقوب.
ولما
سمعت سارة كلامهم، لم تستطع أن تصبر على هول المفاجأة، فعبَّرت عن فرحتها،
ودهشتها كما تعبر النساء؛ فصرخت تعجبًا مما سمعت، وقالت: (قَالَتْ يَا وَيْلَتَى أَأَلِدُ وَأَنَاْ عَجُوزٌ وَهَـذَا بَعْلِى شَيْخًا
إِنَّ
هَـذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ. قَالُواْ أَتَعْجَبين مِنْ أَمْرِ اللّهِ رَحْمَتُ اللّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَّجِيدٌ)
[هود: 72-73] .

وحملت سارة بإسحاق - عليه السلام - ووضعته، فبارك اللَّه لها ولزوجها فيه ؛ ومن إسحاق انحدر نسل بنى إسرائيل .
هذه
هى سارة زوجة نبى اللَّه إبراهيم -عليه الصلاة والسلام- التى كانت أول من
آمن بأبى الأنبياء إبراهيم - عليه الصلاة والسلام - حين بعثه اللَّه لقومه
يهديهم إلى الرشد، ثم آمن به لوط ابن أخيه - عليه السلام -، فكان هؤلاء
الثلاثة هم الذين آمنوا على الأرض فى ذلك الوقت. وماتت سارة ولها من العمر
127 عامًا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.mosshaf.com/web/
محبة الزهراء
|مشرف|
|مشرف|
avatar

عدد الرسائل : 4903
العمر : 30
محل الاقامة : منتدى القوارير
الوظيفة : وقال ربكم ادعوني أستجب لكم
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: مواقف إسلامية . متجدد ان شاء الله   الإثنين 28 سبتمبر 2009, 3:31 pm

جزاكم الله خيرا
موضوع قيم

متابعين ان شاء الله

_________________
اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا أمتك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت, أعوذ بك من شر ما صنعت ,أبوء لك بنعمتك علىّ وأبوء بذنبي, فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت....

رب يسر ولا تعسر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.forsanelhaq.com/
روبين
عضو فضي
عضو فضي
avatar

عدد الرسائل : 583
العمر : 29
الوظيفة : student
تاريخ التسجيل : 20/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: مواقف إسلامية . متجدد ان شاء الله   الثلاثاء 29 سبتمبر 2009, 12:51 am

جزاكم الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قطرات من نور
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد الرسائل : 958
العمر : 28
الوظيفة : أمة ربى
تاريخ التسجيل : 26/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: مواقف إسلامية . متجدد ان شاء الله   الثلاثاء 29 سبتمبر 2009, 1:35 am

جزاكم الله خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Bahaa
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 8109
العمر : 30
محل الاقامة : My Dreams
الوظيفة : .....
تاريخ التسجيل : 08/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: مواقف إسلامية . متجدد ان شاء الله   الثلاثاء 29 سبتمبر 2009, 2:24 am

علي بن أبي طالب رضي الله عنه رابع الخلفاء الراشدين

الأحاديث الواردة في فضله

روى أحمد والحاكم وغيرهما: أن الرسول محمدًا صلى الله عليه وسلم قال: “من سبَّ عليًّا فقد سبَّني، ومن سبَّني فقد سبَّ الله” فالذي يسبُّ عليًّا ويبغضه ولا يحبه يكون فاسقًا وهذا تحذير من سبّ عليّ. ومعنى “فقد سبني”: كأنه سبّني.


خلفه رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض مغازيه فقال له علي: يا رسول الله خلّفتني مع النساء والصبيان فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: “أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبوة بعدي”،

وايضا فى يوم خيبر قال صلى الله عليه وسلم : “لأعطين الراية رجلاً يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله”، قال الصحابه فتطاولنا لها فقال: “ادعو لي عليًا”، فأتى به أرمد فبصق في عينه ودفع الراية له، ففتح الله عليه.


ولما نزلت هذه الآية: {فقل تعالوا ندعُ أبنآءنا وأبنآءكم} (سورة ءال عمران/ءاية 61) دعـا رسول الله عليًّا وفاطمة وحسنًا وحسينًا فقال: “اللهم هؤلاء أهلي” ورواه أيضًا النسائي.


ويكفيه فضلاً أيضًا حديث: “أنا مدينة العلم وعليٌّ بابها”


وأيضًا شرف أنه أول من أسلم من الصبيان،

وفضل أنه نزل قبر الرسول لما مات
الرسول ليواريه وشارك في غسله،

وغير ذلك من المناقب والفضائل والصفات
الحميدة، والأخلاق الحسنة،

وأنه مبشر بالجنة من رسول الله.


.........................................................




شجاعته في الجهاد


شهد رضي الله عنه الغزوات مع رسول الله، فكان له فيها شأن عظيم،

وأظهر شجاعة عجيبة، وفي غزوة بدر الكبرى، كان أمام رسول الله رايتان سوداوان،

إحداهما مع علي يقال لها العقاب، والأخرى مع بعض الأنصار،

وأمره رسول الله أن يبارز في هذه الغزوة الوليد بن عتبة، فبارزه عليّ وقتله.

وفي غزوة أحد قتل سيدنا علي ثلاثة من أصحاب الألوية ورءوسًا كبيرة عرفت بعدائها للإسلام

وكان وقتها في عنفوان شبابه ممتلئًا قوة ونشاطًا وإيمانًا.

وفي غزوة الخندق لما أقحم بعض المشركين خيلهم وأقبلت الفرسان تعنق نحوهم،
ومنهم عمرو بن عبد ود العامري، وكان من أقوياء العرب المشهورين وكان وقتئذ كبير السن،
فلما وقف هو وخيله، قال له سيدنا علي: أدعوك إلى الله وإلى رسوله وإلى الإسلام.
قال: لا حاجة لي بذلك. فقال: فإني أدعوك إلى النزال
قال: ولم يا ابن أخي فوالله ما أحب أن أقتلك. قال علي: ولكني والله

أحبُّ أن أقتلك، فحمي عمرو عند ذلك، فاقتحم عن فرسه فعقره ثم أقبل على عليّ فتنازلا وتجادلا

فقتله عليّ رضي الله عنه، وخرجت خيله منهزمة وهذه شجاعة نادرة من أبي الحسن.


وفي غزوة خيبر معروف عند أهل السير قتله لمرحب زعيم حربي من زعماء اليهود، ضربه سيدنا

علي على هامته، حتى عضّ السيف منها بأضراسه، وسمع أهل المعسكر ضربته، ثم لما وقع

الترس من سيدنا عليّ أخذ بابًا عند الحصن فتترس به عن نفسه، فلم يزل في يده وهو مقاتل حتى

فتح الله عليه، ثم ألقاه من يده حين فرغ، وكان ذاك الباب يحتاج لثمانية رجال حتى يقلبوه ليس

لحمله
، كما ذكر ذلك أبو رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وسيدنا علي هو الذي قتل الحويرث بن نقيد الذي أهدر دمه رسولُ الله وكان يهجو رسول الله،

ويكثر أذاه وهو بمكة.


وفي غزوة حنين كان رضي الله عنه ثابتًا مع من ثبت من المسلمين مع رسول الله كما ثبت في أحد

وغيرها وكلما راجعنا السّير والغزوات وجدنا اسم عليّ رضي الله عنه لألاء مضيئًا قضى عمره

مجاهدًا مدافعًا عن دين الله. يفتح الحصون المستعصية ويهدم الأصنام إعلاءً لكلمة الله سبحانه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.mosshaf.com/web/
روبين
عضو فضي
عضو فضي
avatar

عدد الرسائل : 583
العمر : 29
الوظيفة : student
تاريخ التسجيل : 20/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: مواقف إسلامية . متجدد ان شاء الله   الثلاثاء 29 سبتمبر 2009, 2:52 am

اقتباس :
فأتى به أرمد فبصق في عينه ودفع الراية له، ففتح الله عليه.

ممكن اعرف يعني ايه


وطبعا متابعين الموضوع الجميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Bahaa
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 8109
العمر : 30
محل الاقامة : My Dreams
الوظيفة : .....
تاريخ التسجيل : 08/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: مواقف إسلامية . متجدد ان شاء الله   الثلاثاء 29 سبتمبر 2009, 11:01 am

يعنى بصق سيدنا محمد فى كفيه ومسح بها عينى سيدنا على

...............................


هتلاقى حضرتك معظم الروايات كتباها كده

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.mosshaf.com/web/
Bahaa
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 8109
العمر : 30
محل الاقامة : My Dreams
الوظيفة : .....
تاريخ التسجيل : 08/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: مواقف إسلامية . متجدد ان شاء الله   الثلاثاء 29 سبتمبر 2009, 11:14 am

مواقف من حياه سيدنا عمر بن الخطاب
اختلف
صحابي مع زوجته، واشتد الخلاف بينهما فلم يجد ملجأ إلا بيت الخليفة يطرق
بابه ويشكو إليه حاله. هكذا عوَّد عمر بن الخطاب الخليفة الراشد رعيته أن
الإمام هو أقرب من يطرقون بابه ليحمل معهم همومهم، وهو يفضل ذلك لأنه يخشى
أن تتعثر بغلة في أرض العراق فيُسأل عمر: لماذا لم يسوِّ لها الطريق. توجه
الصحابي لبيت عمر بن الخطاب، وطرق الباب، وإذا بالصوت يصله من الداخل، إنه
صوت زوجة عمر الصاخب الغاضب.. "فالخليفة في خلاف مع زوجته"..
هكذا حدث الصحابي نفسه،
فتحرك بعيدا عن الباب، ولكن صوت الطرقة كان قد وصل إلى عمر، وكان لا بد أن
يستجيب فلعل الطارق في حاجة، لا بد للخليفة أن يقضيها حتى ولو كان وقت
راحته أو خلافه مع زوجته، فتح عمر الباب ليرى الصاحبي يولي مبتعدا..
يناديه عمر: يا هذا ماذا تريد؟ يعود الصحابي يقول: جئتك أشكو زوجتي فوجدتك
تعاني مما أعاني منه، فما أردت أن أشغلك بحالي فيكفيك حالك، يبتسم أمير
المؤمنين ويقول: يا هذا إنهن زوجاتنا؛ إن كرهنا منهن سلوكا قبلنا غيره،
إنهن يربين أولادنا، ويقمن على شأننا، إني سمعت الرسول الكريم يقول: "إن
المرأة قد خلقت من ضلع أعوج، وإن أعوج ما في الضلع أعلاه؛ فإن أردت أن
تستمتع بها فاستمتع بها على عوجها، وإنك إن ذهبت تقوِّمه كسرته، وإن كسر
المرأة طلاقها، فاستوصوا بالنساء خيرا".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.mosshaf.com/web/
Bahaa
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 8109
العمر : 30
محل الاقامة : My Dreams
الوظيفة : .....
تاريخ التسجيل : 08/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: مواقف إسلامية . متجدد ان شاء الله   الثلاثاء 29 سبتمبر 2009, 11:26 am

مواقف ابكت واسكتت واغضبت سيدنا عمر بن الخطاب


كم هي المواقف التي سطرت تاريخ اولئك الابطال رضي الله عنهم
ومن اولئك الخلفيه الثاني عمر بن الخطاب رضي الله عنه
ولنعش بعض المواقف في حياته




: الصبي الذي أسكت عمر!!


أجتاز عمررضي الله عنه بصبيان يلعبون،،
فهربوا إلا عبد الله بن الزبير،.
فقال له عمر: لِمَ لم تفِر مع أصحابك؟؟
قال : لم يكن لي جُرم فأفر منك ولا كان
الطريق ضيقاً فأوسع عليك!!!!.


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ


عمر يُقبل وجه علي...


أستدعى رجل على علي بن أبي طالب رضي الله عنه عمر بن الخطاب رضي الله عنه،،
وعلي جالس فألتفت فقال: قُم يا أبا الحسين فأجلس مع خصمك..
فقام فجلس معه وتناظرا، ثم أنصرف الرجل ورجع علي إلى محله، فتبين عمر التغير في وجهه فقال: يا أبا الحسين، مالي أراك متغيراً! أكرهت ما كان؟ قال: نعم
قال: وماذاك؟ قال: كنيتني بحضرة خصمي، هلاقلت: قُم يا علي فأجلس مع خصمك!
فأعتنق عمر علياً وجعل يُقبل وجهه
وقال: بأبي أنتم! بكم هدانا الله، وبكم أخرجنا من الظلمات إلىالنور..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــ

أبا ذر يداعب عمر!!

روي عن عمر رضي الله عنه، أنه لقي أبا ذر الغفاري
فقال له: كيف أصبحت يا أبا ذر؟ فقال: أصبحتُ أُحب الفتنة وأكره الحق وأصلي بغير
وضوء ، ولي ما ليس لله في السماء...
فغضب عمر غضباً شديداً , فدخل علي بن أبي طالب
رضي الله عنه, فقال له: ياأمير المؤمنين على وجهك أثر الغضب!!
فأخبره عمر بما كان له مع أبا ذر .. فقال: صدق يا عمر!! يُحب الفتنة يعني المال والبنين, لأن الله قال (إنماأموالكم وأولادكم فتنة) .. ويكره الحق يعني الموت ..
ويصلي بغير وضوء يعني أنهُ يصلي على النبي بغير وضوء كل وقت,, وله في الأرض ما ليس لله في السماء لهُ زوجة وولد وليس لله زوجة وولد...
فقال عمر: أصبت وأحسنت يا أبا الحسين،لقد أزلت ما في قلبي على ابا ذر...
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــ


عرابي أبكى عمر...

قيل إن أعرابي وقف على باب عمر بن الخطاب فقال: يا عمر الخير جزيت الجنة
أكس ِبناتي وأمّهن وكن لنا في ذا الزمان جنة (1)
أقسم با لله لتفعلنه فقال عمر: وإن لم أفعل يكون ماذا؟؟
قال: إذاً يا أبا حفص لأمضينه..(2) فقال: فإذا مضيت يكون ماذا؟
قــــــــال: والله عنهن لتسألن يوم تكون الأعطيات منة(3)
وموقف المسئول بينهن إما إلى ناراً وإما إلى جنة فبكى عمر حتى أخضلت (4) لحيتهُ ,
ثم قال لغلامه : يا غلام , أعطه قميصي هذا لذلك اليوم لالشعره..
والله لا أملك غيره..



ـ1)جنة: ستر, وقاية..

(2)أمضي: أذهب..

(3)المنة: الإحسان..

(4)أخضلت: أبتلت..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.mosshaf.com/web/
محبة الزهراء
|مشرف|
|مشرف|
avatar

عدد الرسائل : 4903
العمر : 30
محل الاقامة : منتدى القوارير
الوظيفة : وقال ربكم ادعوني أستجب لكم
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: مواقف إسلامية . متجدد ان شاء الله   الثلاثاء 29 سبتمبر 2009, 10:27 pm

رضي الله عنهم
متابعين ان شاء الله علنا نتعلم منهم

اللهم إنا نحبهم ونبينا صلى الله عليه وسلم
فاحشرنا معهم وان قصرت أعمالنا

_________________
اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا أمتك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت, أعوذ بك من شر ما صنعت ,أبوء لك بنعمتك علىّ وأبوء بذنبي, فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت....

رب يسر ولا تعسر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.forsanelhaq.com/
Bahaa
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 8109
العمر : 30
محل الاقامة : My Dreams
الوظيفة : .....
تاريخ التسجيل : 08/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: مواقف إسلامية . متجدد ان شاء الله   الخميس 27 مايو 2010, 10:16 pm

قصة عمر بن عبد العزيز مع نفسه التواقة

قال رجاء بن حيوه ( وزير عمر
بن عبد العزيز المخلص ) : ـ كنت مع عمر بن عبد العزيز لما كان والياً على
المدينة . فأرسلني لأشتري له ثوباً . فاشتريته له بخمسمائة درهم . فلما
نظر فيه قال : هو جيد لولا أنه رخيص الثمن ! . فلما صار خليفة للمسلمين .
بعثني لأشتري له ثوباً فاشتريته له بخمسة دراهم ! فلما نظر فيه قال : هو
جيد لولا أنه غالي الثمن ! . قال رجاء : فلما سمعت كلامه بكيت . فقال لي
عمر : ما يبكيك يا رجاء ؟ قلت : تذكرت ثوبك قبل سنوات وما قلت عنه . فكشف
عمر لرجاء بن حيوة سر هذا الموقف . وقال يا رجاء : إن لي نفساً تواقة ،
وما حققت شيئاً إلا تاقت لما هو أعلى منه . تاقت نفسي إلى الزواج من ابنة
عمي فاطمة بنت عبد الملك فتزوجتها . ثم تاقت نفسي إلى الأمارة فوليتها
وتاقت نفسي إلى الخلافة فنلتها . والآن يا رجاء تاقت نفسي إلى الجنة .
فأرجو أن أكون من أهلها .




● بلغ عمر بن عبد العزيز أن
أحد أبنائه اتخذ خاتماً ، واتخذ له فصاً بألف درهم فكتب إليه : بلغني أنك
اشتريت فصاً لخاتمك بألف درهم ، فبعه ، واشبع بثمنه ألف جائع ، واتخذ
خاتماً من حديد وأكتب عليه : رحم الله امرأ عرف قدر نفسه .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.mosshaf.com/web/
Bahaa
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 8109
العمر : 30
محل الاقامة : My Dreams
الوظيفة : .....
تاريخ التسجيل : 08/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: مواقف إسلامية . متجدد ان شاء الله   الخميس 27 مايو 2010, 10:19 pm

قصة رجل دخل الجنة ولم يركع ركعة :


بينما رسول الله صلى الله عليه
وسلم محاصر لبعض حصون خبير أتاه راع أسود الوجه معه غنم كان فيها أجيراً
لرجل من اليهود ، وقال له يا رسول الله : أعرض علي الإسلام ، فعرض عليه
الإسلام فأسلم . فلما أسلم قال يا رسول الله : إني كنت أجيراً لصاحب هذه
الأغنام وهي أمانة عندي فكيف أصنع بها . قال : اضرب في وجوهها فإنها سترجع
إلى صاحبها . فأخذ الأسود الراعي حفنة من الحصى فرمى بها في وجهها . وقال
: ارجعي إلى صاحبك !! فو الله لا أصحبك أبداً . فخرجت مجتمعة كأن سائقاً
يسوقها حتى دخلت الحصن ، ثم تقدم الراعي إلى الحصن ليقاتل مع المسلمين
فأصابه حجر فقتله وما صلى لله ركعة !! فأتى به إلى رسول الله صلى الله
عليه وسلم فوضع بجواره وهو مغطى بشملة كانت عليه ، فالتفت إليه ومعه نفر
من أصحابه ثم أعرض عنه فقالوا : يا رسول الله : لم أعرضت عنه ؟ قال : إن
معه الآن زوجته من الحور العين تنفض عن وجهه التراب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.mosshaf.com/web/
Bahaa
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 8109
العمر : 30
محل الاقامة : My Dreams
الوظيفة : .....
تاريخ التسجيل : 08/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: مواقف إسلامية . متجدد ان شاء الله   الخميس 27 مايو 2010, 10:22 pm

دروس وعبر من صحبة الصالحين

قال شفيق البلخي : ( وقد كان من أطباء القلوب ) يوماً لتلميذه حاتم الأصم
: ما الذي تعلمته مني منذ صحبتي (30 سنة ) فقال حاتم الأصم : ستة أشياء :

الأول : رأيت الناس في شك من أمر الرزق وما منهم إلا وهو شحيح بما عنده
حريص عليه فتوكلت على الله لقوله تعالى :] وما من دابة في الأرض إلا على
الله رزقها ..[ لأني من جملة الدواب فلم أشغل قلبي بما تكفل به القوي
المتين . فقال له : أحسنت .

الثاني : رأيت لكل إنسان صديقاً يفشي إليه سره
ويشكو إليه أمره ولكنهم لا يكتمون الأسرار ولا يدفعون مصادمة الأقدار
فجعلت صديقي العمل الصالح ليكون لي عوناً عند الحساب ويثبتني بين يدي الله
عز وجل ويرافقني في مروري على الصراط. فقال له : أحسنت .

الثالث : رأيت
لكل واحد من الناس عدواً فنظرت فإذا الذي اغتابني ليس عدوي ولا من ظلمني
ولا من أساءني لأنه إنما يهاديني بحسناته ويتحمل عني من سيئاتي ولكن عدوي
هو الذي إذا كنت في طاعة الله تعالى أغراني معصيته فرأيت أن ذلك هو إبليس
والنفس والدنيا والهوى فاتخذتهم أعداء واحترست منهم وأعددت العدة
لمحاربتهم فلا أدع واحداً منهم يقربني . فقال : أحسنت .

الرابع : رأيت أن
كل حي مطلوب وأن ملك الموت عليه السلام هو الطالب ففرغت نفسي لملاقاته حتى
إذا ما جاء بادرت معه بلا عائق فقال له : أحسنت .

الخامس : نظرت إلى الناس
متحابين ومتباغضين ورأيت المحب لا يملك لحبيبه شيئاً فتأملت سبب المحبة
والبغضاء فعلمت أنه الجسد فنفيته عني بنفي العلائق التي بيني وبينه وهي
الشهوات فأحببت الناس كلهم فلم أرض لهم إلا ما رضيته لنفسي . فقال له :
أحسنت .

السادس : رأيت أن كل ساكن لابد له من مفارقة سكنه وأن مصير كل
ساكن إلى القبر فأعددت كل ما قدرت عليه من الأعمال التي تسرني في ذلك
المسكن الجديد الذي ما وراءه إلا الجنة أو النار . فقال له شقيق البلخي :
يكفيك ذلك واعمل عليه إلى الموت .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.mosshaf.com/web/
Bahaa
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 8109
العمر : 30
محل الاقامة : My Dreams
الوظيفة : .....
تاريخ التسجيل : 08/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: مواقف إسلامية . متجدد ان شاء الله   الخميس 27 مايو 2010, 10:27 pm

من الغني ومن الفقير ؟




حكى أن رجلاً جلس يوماً
يأكل هو وزوجته وبين أيديهما دجاجة مشوية فوقف سائل ببابه فخرج إليه
وانتهره وطرده . ودارت الأيام وافتقر هذا الرجل وزالت نعمته حتى إنه طلق
زوجته . وتزوجت من بعده برجل آخر فجلس يأكل معها في بعض الأيام وبين
أيديهما دجاجة مشوية وإذا بسائل يطرق الباب فقال الرجل لزوجته : ادفعي
إليه هذه الدجاجة ، فخرجت بها إليه فإذا به زوجها الأول فأعطته الدجاجة
ورجعت وهي تبكي إلى زوجها فسألها عن بكائها فأخبرته أن السائل كان زوجها
وذكرت له قصتها مع ذلك السائل الذي انتهره زوجها الأول وطرده ، فقال لها
زوجها : ومم تعجبين وأنا والله السائل الأول .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.mosshaf.com/web/
Bahaa
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 8109
العمر : 30
محل الاقامة : My Dreams
الوظيفة : .....
تاريخ التسجيل : 08/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: مواقف إسلامية . متجدد ان شاء الله   الخميس 27 مايو 2010, 10:28 pm

حكم صائب :




قال النبي صلى الله عليه وسلم :"
خرجت امرأتان ومعهما صبيان ، فعدا الذئب على صبي أحدهما فأكله فاختصما في
الصبي الباقي ( كل منهما تقول إن الصبي الباقي هو ابنها ) فاختصما إلى
داود عليه السلام فقال : كيف أمركما فقصتا عليه القصة فحكم به للكبرى
منهما فاختصما إلى سليمان عليه السلام ، فقال : ائتوني بسكين أشق الغلام
نصفين لكل منهما نصف . فقالت الصغرى : أتشقه يا نبي الله ، قال : نعم ،
قالت : لا تفعل ونصيبي فيه للكبرى ، فقال : خذيه فهو ابنك وقضى به لها "

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.mosshaf.com/web/
والقلب بين مخافة ورجاء
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد الرسائل : 60
العمر : 29
الوظيفة : امضى بدربى كما يشاء ربى
تاريخ التسجيل : 19/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: مواقف إسلامية . متجدد ان شاء الله   الجمعة 28 مايو 2010, 12:56 am

قطرات من نور كتب:
جزاكم الله خير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د . عماد الحناوي
: Staff :
: Staff :
avatar

عدد الرسائل : 297
العمر : 27
الوظيفة : mnfmed updating project
تاريخ التسجيل : 27/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: مواقف إسلامية . متجدد ان شاء الله   الأحد 30 مايو 2010, 6:15 pm


سأل الحسن البصري :أي الأيام عندك عيد؟

قال : كل يوم لا أعصي الله فيه

قالوا له : ما سر زهدك في الدنيا ؟

قال : علمت ان رزقي لن يأخذه غيرى فاطمأن قلبي

و علمت ان عملي لن يقوم به سواى فاشتغلت به وحدي

و علمت ان الله مطلع علي فاستحييت ان يراني علي معصيه

و علمت ان الموت ات لا محاله فاعددت الزاد للقاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Fдйčy
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد الرسائل : 1394
العمر : 28
محل الاقامة : .
الوظيفة : .
تاريخ التسجيل : 21/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: مواقف إسلامية . متجدد ان شاء الله   الأحد 30 مايو 2010, 8:40 pm

اقتباس :
علمت ان رزقي لن يأخذه غيرى فاطمأن قلبي


جزاكم الله خير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مواقف إسلامية . متجدد ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Kollia Online Forums :: منهج حياة :: منتدي السير-
انتقل الى: