البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول





شاطر | 
 

 اول مسلسلات المنتدي ( يوميات ملتزم)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3
كاتب الموضوعرسالة
A.T.S
عضو فضي
عضو فضي
avatar

عدد الرسائل : 604
العمر : 29
الوظيفة : طبيبة امتياز
تاريخ التسجيل : 25/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: اول مسلسلات المنتدي ( يوميات ملتزم)   السبت 19 سبتمبر 2009, 12:50 am

متابعين ان شاء الله

اللهم ارزقنا حسن الخاتمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AMANY SABRY
|مشرف|
|مشرف|
avatar

عدد الرسائل : 2182
العمر : 29
الوظيفة : دكتورة بإذن الله
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: اول مسلسلات المنتدي ( يوميات ملتزم)   السبت 19 سبتمبر 2009, 1:14 am

A.T.S كتب:
متابعين ان شاء الله

اللهم ارزقنا حسن الخاتمة

_________________
"رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد صلي الله عليه وسلم نبيا ورسولا"


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اعقلها وتوكل
:: عضو مثقف ::
:: عضو مثقف ::
avatar

عدد الرسائل : 4488
العمر : 29
الوظيفة : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
تاريخ التسجيل : 18/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: اول مسلسلات المنتدي ( يوميات ملتزم)   الثلاثاء 22 سبتمبر 2009, 10:43 am

متابعين ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لعله خير
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد الرسائل : 1126
العمر : 28
محل الاقامة : هناك
الوظيفة : house officer
تاريخ التسجيل : 30/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: اول مسلسلات المنتدي ( يوميات ملتزم)   الثلاثاء 22 سبتمبر 2009, 10:45 am

بسم الله الرحمن الرحيم


الحلقة العاشرة

عارف قصدِك لكن مقدرش


توجه كل من معاذ وعبد الرحمن للمرأة للتحدث إليها

وتقدم معاذ
فقال : السلام عليكم

وانتظر قليلا .... فلم ترد المرأة مع استمرارها فى البكاء

فأعاد عليها السلام
: السلام عليكم

لكنها لم ترد بل لم تلتفت إليه

فلما رأى إصرارها بدأ يتلو بصوتٍ عذب
:
"
وَإِذَا حُيِّيْتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّواْ بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا
إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَسِيباً
" النساء86

وإذا بها حين سمعت صوته ينتفض جسدها ثم التفتت إليه

و
قالت : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته فى حاجة يابنى

معاذ
: إزيك يا أمى كنت بس بسألك إن كنتِ
محتاجة أى مساعدة عشان شكلك تعبان

المرأة
: المُساعد ربنا هوَ المُعين شكرا يابنى ممكن تسبنى لوحدى

معاذ
: بس يا أمى أنتى مينفعش تقعدى هنا

المرأة
: ليه أنا باجى هنا كل أسبوع فيها إيه ؟؟؟؟

معاذ
: مينفعش لأن الرسول صلى الله عليه وسلم نهى عن الجلوس على المقابر
كده فقال "
لأن يجلسَ أحدكم على جمرة فتحرق ثيابه فتخلص إلى جلده
خيرٌ من أن يجلسَ على قبر
"

وما أن قال معاذ الحديث حتى ارتعد جسد المرأة والتفتت إليه
و
قالت : هوَ قال كده

معاذ
: آه وقال كمان " لا تجلسوا على القبور ، ولا تصلّوا إليها "

فإذا بها تنهض من على القبر فجأة و
تقول : معلش يابنى محدش قال لى
الكلام ده قبل كده أصلى متعلقة بالقبر ده أوى

تعجب عبد الرحمن من استجابة المرأة بسهولة
فمن يرى بكاؤها على القبر لقال إنهم لو قتلوها
لن تقوم

ولذلك إذا به
يقول : شكله لحد عزيز عليكى أوى

وكأن كلامه وقع عليها كالصاعقة فلم تجد رداً إلا البكاء

ولما رأى معاذ جزعها
قال : أهدى بس كده يا أمى وقولى لى إيه إللى حصل ولمين القبر ده

ذهبت المرأة لتجلس فى مكان آخر لكنه ليس ببعيد عن القبر
وتبعها معاذ وعبد الرحمن
ثم قالت : بالله عليك يابنى متقلبش عليّة المواجع

عبد الرحمن
: بس أنتى فضفضلنا مين عالم يمكن نساعدك

وفكرت المرأة قليلا
من يستطيع مساعدتى
من يُداوى الجراح
من يستطيع حبس دمعها
زادت عليها الأحزان وتكالبت فوجدت فى الحديث معهم بعد التسرى
والمواساة
فإذا بها تعتدلُ فى جِلستها واعتدل معها الفتيان يُنصتان لِما ستقول
:
القبر دا يابنى لأعز واحد عندى فى الدنيا
القبر دا لعبد الله أبنى

كان شاب زى القمر كان طول عمره بيسمع كلامى ويطعنى
ربيته أحسن تربية
لغاية ما دخل الكلية وأتعرف على بنت من بنات اليومين دول ربنا يصلح حالهم
وبأى رايح جاى معاها لغاية ما قلبت كيانه والليل والنهار بأى عنده واحد
بأى بيحبها حب جنونى
حاولت أنصحه وأكلمه لكن مفيش فايدة

وكانت النهاية وكنت عارفة إن دا هيحصل
البنت أتقدم لها عريس وسابته
وإن كانت دى نهاية العلاقة إللى بينهم
لكن كانت بداية المصيبة إللى أنا فيها دلوقتى

مبآش طايق يكلم حد ولا حد يكلمه
وإللى زاد همى موت أبوه فى نفس السنة
وبعدها بأى يدخل ويخرج مع صحابه براحته
ومبأتش عارفة عنه حاجة وبأى يعاملنى زى أىّ
كرسى محطوط فى البيت
لا بيسأل ولا بيطمن عليّه زى زمان
بعد ما كان بيبوس إيدى وأما أكلمه يزعق فى وشى ويتنرفز
ورغم كل دا بقيت أدعيله فى كل ليلة إن ربنا يهديه

لغاية ما فى يوم من الأيام كنت بصلى قبل الفجر
سمعت خبط على الباب جامد اتفزعت ورحت افتح
الباب لقيته
..........

لم تتمالك الأم نفسها فتحشرج صوتها
وانهمر الدمعُ من عينها
ثم عادت لتُكمِل
:
لقيته .... وصحابه شايلينه مغمى عليه
سألتهم فى إيه محدش رد عليّه
رموه على أقرب سرير ومشوا
لدرجة إنى كان هيغمى عليّه جنبه وأنا مش عارفه ماله
جبتله الدكتور قال معندوش حاجه وكتبله على شوية أدوية جبتها له

فضل يتألم شهر وأنا بألف بيه على المستشفيات
ومش عارفين عنده إيه
كان بيصرخ من الألم كل يوم وأنا جنبه بتألم لألمه

لغاية ما جاء فى يوم وقال لى
إنه يعاهد ربنا لو شفاه هيتوب ومش هيرجع لصحاب السوء تانى
بس يشفيه ....وهينسى كل إللى فات وهيبدأ صفحة جديدة
وساعتها كنت هموت من الفرح وقعدت ادعيله
أن ربنا يشفيه

وفعلا ممرش أسبوع إلا وهو كويس وبيقدر يمشى زى الأول

لكن للأسف

نسى فعلا إللى فات ونسى عهده مع ربنا ومعايا
رجع أشد من الأول وابتدى ياخد فلوس منى من غير ما أعرف
وعرفت بعدها أنه دخل لطريق المخدرات
حذرته وفكرته بالعهد لكن بدأ صوته يعلى ويقل فى أدبه
والله يابنى ما تعرفش أد إيه كان قلبى بيتقطع لمّا بشوفه
كل يوم قدامى بالحالة دى
لكن ...............

لكن شاء ربنا إنه ........ إنه يموت على نفس الحالة إللى عاهده عليها أنه هيتوب

فى نفس الوقت والله يابنى قبل الفجر سمعت خبط على الباب
ولمّا حصل كده أفتكرت إللى حصل فى المرة إللى فاتت
ومن كتر خوفى مكنتش قادرة أقوم أفتح الباب
لكن استعنت بالله وفتحت ولقيت إللى كنت خايفة منه
حصل ................
وهنا توقفت المرأة عن الحكى
توقفت وكأنها لا تريد أن تذكر ما حدث
وهى تستعرضه أمام عينها وكأنه حدث بالأمس القريب
أغمضت عينها ثم فتحتها ثانية ً
وكأنها عزمت على الإكمال
لعلها تستمد من هذان الشابان قوة تصبرها على مصيبتها
بعد أن نظرت إليهما وقد اغرورقت عيناهما بالدموع


يتبع

.
.
.
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لعله خير
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد الرسائل : 1126
العمر : 28
محل الاقامة : هناك
الوظيفة : house officer
تاريخ التسجيل : 30/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: اول مسلسلات المنتدي ( يوميات ملتزم)   الثلاثاء 22 سبتمبر 2009, 10:46 am

وبالفعل بدأت استكمال الحديث
:
رحت يابنى وأنا برتجف من الخوف وفتحت الباب لقيت صحابه شايلينه
مغمى عليه لكن حالته كانت أسوء من المرة إللى فاتت
رموه على الأرض وهربوا كأنهم همّا إللى قتلوه
حاولت أسأل واحد منهم ، حاول يهرب
لكنى مسكت إيده وشديت عليه
وقلت
:
يابنى بالله عليك قول لى ماله ...... كنت ممكن أنتَ إللى تبقى مكانه دلوقتى


فرد عليّه وياريته ما رد قال : أبقى مكانه .... ليه هو أنا غبى زيّه
... قلنا له متخدش جرعه زياده مفيش فايده فيه
عايز ينسى كأنه أول واحد يحب .


وزق إيدى ومشى وساعتها كان أهون عليّه أموت وماعش اللحظة دى


قربت منه ،
كنت خايفة ،
خايفة من منظره ،
خايفه ليموت ،
خايفه عليه ،


قرّبت ...................
وبدأت أفوقه بإيدى وأهزه يمكن يسمعنى
وفعلا بدأ يفتح عينه وأول ما شافنى
أتفزع فزعة خلعت قلبى وبدأ يصيح ويصرخ
ويقول : مقدرش ، مقدرش ....... مقدرش


قعد يرددها وبدأ صوته ميتسمعش
سألته : متقدرش إيه يابنى
قال لى : مقدرش .......... مقدرش أقابله


- هو مين


قال : ر .... ب ....... ن ....... ا


الله


حاولت أفوقه تانى لكن المرة دى كان خلاص .............


راودها البكاء فلم تستطع منعه
رغم انه كان سهلٌ عليها منع صوتها من الخروج
لوصف أصعب لحظات حياتها


لم تستطع التحدث
لكن
فاجأها عبد الرحمن بسؤال فقال : خلاص إيه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ماااااااااااات


ورغم شدة السؤال على قلبها
إلا أنها فاجأته بإجابتها
فقالت
:
ياريته مات على كده كانت أهون عليه وعليّه
لكن للأسف يابنى حاولت ...........


ثم سكتت لتلتقط أنفاسها
بعد أن أنهكها التعب


فقال عبد الرحمن : حاولتى إيه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ إيه إللى حصل ؟؟؟؟؟؟؟


كل هذا ومعاذ صامت لا يتحرك لسانه من أثرِ ما يسمع


فقالت

: فى اللحظة دى حسيت إن دى آخر مرة هشوفه فيها

حاولت أفوقه تانى .........

قربت من أذنه وقلت : قول لا إله إلا الله


حسيت إن دى آخر حاجة ممكن أعملها له


كررتها عليه كتير إلا إنه لمّا سمعها


فزع وارتجف وقال لى


:


أنا عارف قصدك


لكن مقدرش ......... مقدرش........ مق .... در ..... ش





وما أن أغمضت عيناها وأخفت وجهها بين كفيها والتفتت عنهم

علم معاذ أن ابنها فارق الحياة فى تلك اللحظة


ما أشد خاتمته عليه وعليها





لم يستطع التكلم أراد أن يتلو شئ من القرآن

ذاك الذى طالما داوى به جراح قلبه


فما كان منه إلا أن نكّس رأسه


وتلا


بسم الله الرحمن الرحيم


" وَإِذَا مَسَّ الإِنسَانَ ضُرٌّ دَعَا رَبَّهُ مُنِيباً إِلَيْهِ ثُمَّ إِذَا خَوَّلَهُ نِعْمَةً


مِّنْهُ نَسِيَ مَا كَانَ يَدْعُو إِلَيْهِ مِن قَبْلُ وَجَعَلَ لِلَّهِ أَندَاداً لِّيُضِلَّ عَن سَبِيلِهِ


قُلْ تَمَتَّعْ بِكُفْرِكَ قَلِيلاً إِنَّكَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ{8}


أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاء اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ الآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ


قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الأَلْبَابِ{9}


قُلْ يَا عِبَادِ الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا رَبَّكُمْ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةٌ


وَأَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةٌ إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ{10} "


الزمر





شردت المرأة فى بداية الآيات ولو سمعتها لزادتها حزنا على

ميتة ابنها إلا أنها أنتبهت فى آخرها فاستبشرت خيرا





فقد كان صوت معاذ من أعذب الأصوات ترتاح له النفس وإن تلا

آيات العذاب





وإذا بعبد الرحمن يرتجف جسده

وتدمعُ عينه





وإذا بالمرأة تنظر إلى





عبد الرحمن حينها بدمعِ العين ترمقه

واقتربت منه كثيرا ثم قالت

:


كان نفسى أشوفه زيك كده يابنى


كان نفسى ......... لكن


الموت سبقنى له


سبقنى





وإذا بدمع عينها يسقط على يد عبد الرحمن



قطراتُ دمع ٍ



تسقط لتغسلَ يداً لطختها المعاصى



لم يتحرك عبد الرحمن من مكانه



أمن هول قصة ابنها



أم خوفا على نفسه



أم لاختلاطِ الدموع



دموعِ حزنها بدموعِ ندمه



لم يجد ما يقوله كعادته

لا يجد ما يعبر به عما يشعر





لكن هل سيدوم شعوره هذا ؟؟؟؟؟



هل سيبقى عبد الرحمن التائب دائما ؟؟؟؟؟



أبتعدت المرأة عن عبد الرحمن

وإذا بها تقول بصوت زائغ


:


يلاااااااا أنتم مش سمعتوا الحكاية


يلااااااا قوموا بأى من هنا كفاية إللى أنا فيه





لم يجد معاذ مفر من الكلام رغم تفلت الحروف من على لسانه



لكنه استجمع منها ما استطاع



فقال





: أنا مش هقدر أقولك متزعليش أو حاولى تنسى

لكن كل إللى أقدر أقوله إنى أسأل الله عز وجل

أن يرحمه وأن يُلهمك صبرا لا جزع ولا سخط فيه


لا بلسان ولا بقلب وأن يكتب لكِ عنده بيت الحمد


أجراً لكل من فقد ولده وشَكَرَ الله





لم يزد معاذ على تلك الكلمات بل لم يستطع أن يزيد



ويبدو أن عبد الرحمن قد شعر بصاحبه فانطلق

يقول







: أحنا مش هينفع نسيبك كده لازم نوصلك

الدنيا خلاص هتضلم


يتبع
,
,
,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لعله خير
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد الرسائل : 1126
العمر : 28
محل الاقامة : هناك
الوظيفة : house officer
تاريخ التسجيل : 30/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: اول مسلسلات المنتدي ( يوميات ملتزم)   الثلاثاء 22 سبتمبر 2009, 10:47 am

شعرت المرأة فعلا بالتعب من كثرة البكاء وأنها بحاجة إلى الرحيل



فقالت





: طيب يابنى أنا هروح دلوقتى وهجيله الأسبوع الجاى


لكن معاذ قال





: لأ مش هينفع يا أمى لأن الرسول صلى الله عليه وسلم

قال " لعنَ اللهُ زوّارات القبور والمُتخذاتِ عليها المساجد والسُّرج "

واللعن يعنى الطرد من رحمة الله


يعنى عايزة تتطردى من رحمة الله عشان تزورى شوية تراب





المرأة





: ليه كده بس يابنى دا أنا متعودة دايما إنى آجى هنا وأقرأ

على روحه قرآن



معاذ





: ولا دى تنفع كمان إنك تقعدى تقرأى قرآن وتقولى

إنك بتهبى ثواب القرآن إللى قرأتيه للميت أو تأجرى واحد يجى

يقرأ على القبر كل دا بدع لم يأتِ بها الأسلام





المرأة





: يعنى لآجى هنا ولا أقرأ له قرآن كمان

دا كدا يبأى ظلم أمال هعمله إيه بعد موته



معاذ





: أستغفرُ الله أستغفرى الله

حاشا لربى أن يظلم أحدا أبدا

لكن لو عايزة تقرأى قرآن أقرأيه لكن كأنه عمل صالح وبعد متقرأيه


أدعي له يبأى كده سبقتِ الدعاء بعمل صالح وده


من أسباب أستجابة الدعاء لكن متهبيش ثواب


القرآن إللى قرأتيه للميت لأن القرآن لا يصل إليه


وزيها تمام إللى بيقرأوا الفاتحة على روح الموتى


كلها بدع وأخطاء بناخد عليها سيئات مش حسنات


ممكن كمان لو عايزة تنفعيه بجد أعملى له صدقة جارية


أهى دى يصله ثوابها إن شاء الله





المرأة





: طب يابنى كويس إنك قلت لى ربنا يباركلك ويخليك لأمكوأبوك يارب


لم تقع الكلمة على سمع مُعاذ كوقع باقى الكلمات

حتى تعابير وجهه بدا عليها التغير ، أطرق قليلا إلى السماء


ثم أعاد نظره إلى المرأة


وقال







: يلا ألا أحنا كدة بجد أتأخرنا


سمع عبد الرحمن الكلمة من هنا وتذكر أنه

من المفروض أن يكون فى البيت من صلاة الظهر


إلا أن الجنازة ودفن صديقه وتلك المرأة


أخروه





فإذا به





يقول : معاذ أنا مش هسلم من التهزيئ والزعيق

لما أروح



معاذ





: لأ خير إن شاء الله أكيد كنت بتتأخر قبل كدة مع صحابك أو بسبب أىّ حاجة

وكنت بتتهزئ فى كل مرة أتهزئ بأى المرة دى لله



عبد الرحمن





: أنا مش بهزر يعنى أنتَ إللى مقعدنى جنبك كل ده وتسبنى كده

فجأه



معاذ





: لأ يا سيدى مش هسيبك وعشان أثبتلك حسن نيتى

خد الدعاء ده قوله لما تبأى خايف من أىّ حاجة وإن شاء الله ربنا يعديها من غير مشاكل



عبد الرحمن





: وساكت من الصبح يا راجل قول بسرعة


معاذ





: قول " اللهم إنا نجعلكَ فى نحورهم ونعوذ بكَ من شرورهم "

ولو لقيت الموضوع كبر حط الدعاء دا عليه تبأى الجرعة كبيرة شوية

قول " اللهم اكْفِينِيْهم بما شِأت "


او قول " اللهم أنت عضدى ، وأنت نصيرى ، بكَ أصولُ وبكَ أجولُ وبكَ أقاتل "


وهينفعوك جامد أوى فى الأمتحانات المفاجأة فى المحاضرات


قولهم هتلاقى نفسك بتجاوب لبلب





عبد الرحمن





: ربنا يكرمك يا معاذ يارب وينجحك ويحللك كل مشاكلك


معاذ





: طب ألحق بأى عشان شكلك هتبات عندى الليلة دى


وبالفعل ودّع كل منهم الآخر

فاتجه عبد الرحمن إلى بيته


واتجه معاذ لتوصيل المرأة العجوز


وافترقا الصديقان


على موعدٍ فى الغد


للقاءِ فى الكلية


لزيارة محمود






كيف سيتقبل ذاك الفتى قطع يده ؟؟؟؟

وكيف سيعالج معاذ هذا الأمر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟


ماذا سيحدثُ ياترى وكيفَ ستسير الأحداث ؟؟؟؟





الأحداث تزداد اتساعاً



ومازال لدينا الكثير



تابعونا



مع



ي

و


م


ي


ا


ت





م

ل


ت


ز


م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اعقلها وتوكل
:: عضو مثقف ::
:: عضو مثقف ::
avatar

عدد الرسائل : 4488
العمر : 29
الوظيفة : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
تاريخ التسجيل : 18/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: اول مسلسلات المنتدي ( يوميات ملتزم)   الثلاثاء 22 سبتمبر 2009, 11:06 am

متابعين ان شاء الله
بس انا اول مره اعرف ان قراءه الفاتحه علي روح الموتي بدعه وكمان بناخد عليها سيئات

" اللهم أنت عضدى ، وأنت نصيرى ، بكَ أصولُ وبكَ أجولُ وبكَ أقاتل "
جزاكم الله خيراااااااااااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Remaas
:: عضو مثقف ::
:: عضو مثقف ::
avatar

عدد الرسائل : 3452
العمر : 26
محل الاقامة : -
الوظيفة : -
تاريخ التسجيل : 30/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: اول مسلسلات المنتدي ( يوميات ملتزم)   الأربعاء 23 سبتمبر 2009, 12:28 am

متابعين ان شاء الله ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ĐʝϟϞA
:: مقرر الأسرة ::
:: مقرر الأسرة ::


عدد الرسائل : 8799
تاريخ التسجيل : 07/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: اول مسلسلات المنتدي ( يوميات ملتزم)   الأربعاء 23 سبتمبر 2009, 8:20 am

متابعين ان شاء الله

بس ياريت يا دكتورة تنزليلنا حلقات اكتر فى المرة

او تقللى المسافات بين الحلقات


_________________
Image hosted by servimg.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Mony
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد الرسائل : 19
العمر : 26
الوظيفة : *******
تاريخ التسجيل : 17/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: اول مسلسلات المنتدي ( يوميات ملتزم)   الخميس 24 سبتمبر 2009, 12:33 am

اسلوبك رائع جدا ما شاء الله
جزاكى الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
والقلب بين مخافة ورجاء
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد الرسائل : 60
العمر : 28
الوظيفة : امضى بدربى كما يشاء ربى
تاريخ التسجيل : 19/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: اول مسلسلات المنتدي ( يوميات ملتزم)   الخميس 24 سبتمبر 2009, 11:23 am

جزاكى الله خيرا



ĐʝϟϞA كتب:
متابعين ان شاء الله

بس ياريت يا دكتورة تنزليلنا حلقات اكتر فى المرة

او تقللى المسافات بين الحلقات

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
CINDERELLA
الريشة الفضية للمنتدى
الريشة الفضية للمنتدى
avatar

عدد الرسائل : 3064
العمر : 27
محل الاقامة : .............
الوظيفة : ..................
تاريخ التسجيل : 13/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: اول مسلسلات المنتدي ( يوميات ملتزم)   الجمعة 25 سبتمبر 2009, 2:25 am

اقتباس :

بس انا اول مره اعرف ان قراءه الفاتحه علي روح الموتي بدعه وكمان بناخد عليها سيئات
متابعة معاكي
بس يا ريت تنزلي الحلقات اسرع شويه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hidden♥Pearl
الريشة الفضية للمنتدى
الريشة الفضية للمنتدى
avatar

عدد الرسائل : 2117
العمر : 26
محل الاقامة : الباجور
الوظيفة :
تاريخ التسجيل : 01/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: اول مسلسلات المنتدي ( يوميات ملتزم)   الجمعة 25 سبتمبر 2009, 3:50 am

اعقلها وتوكل كتب:
متابعين ان شاء الله
بس انا اول مره اعرف ان قراءه الفاتحه علي روح الموتي بدعه وكمان بناخد عليها سيئات

" اللهم أنت عضدى ، وأنت نصيرى ، بكَ أصولُ وبكَ أجولُ وبكَ أقاتل "
جزاكم الله خيراااااااااااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
A.T.S
عضو فضي
عضو فضي
avatar

عدد الرسائل : 604
العمر : 29
الوظيفة : طبيبة امتياز
تاريخ التسجيل : 25/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: اول مسلسلات المنتدي ( يوميات ملتزم)   السبت 26 سبتمبر 2009, 1:20 am

اعقلها وتوكل كتب:
متابعين ان شاء الله
بس انا اول مره اعرف ان قراءه الفاتحه علي روح الموتي بدعه وكمان بناخد عليها سيئات

" اللهم أنت عضدى ، وأنت نصيرى ، بكَ أصولُ وبكَ أجولُ وبكَ أقاتل "
جزاكم الله خيراااااااااااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اعقلها وتوكل
:: عضو مثقف ::
:: عضو مثقف ::
avatar

عدد الرسائل : 4488
العمر : 29
الوظيفة : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
تاريخ التسجيل : 18/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: اول مسلسلات المنتدي ( يوميات ملتزم)   الأحد 27 سبتمبر 2009, 10:52 pm

waiting
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لعله خير
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد الرسائل : 1126
العمر : 28
محل الاقامة : هناك
الوظيفة : house officer
تاريخ التسجيل : 30/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: اول مسلسلات المنتدي ( يوميات ملتزم)   الأحد 27 سبتمبر 2009, 11:04 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
انا اسفة جدا علي التاخير بس هو حصل حاجة كده خليتني اتاخر ومش عارفة ان كنت هكمل نشر القصة ولا لا وعامة لحلقة ال 11 اهه

الحلقة الحادية عشر


وَمَا يُلَقَّاهَا إِلا الَّذِينَ صَبَرُوا


أفترق الصديقان

وتوجه عبد الرحمن إلى البيت مسرعاً

بعد أن نظر إلى الموبايل فوجد مكتوب " 10 مكالمة لم يرد عليها "

وجميعها من والده وعندما وجد نفسه قد أقترب من البيت أخرج التليفون

ليُطمئِنهم ..... وانتظر رفع السماعة
الأب
: ألو


عبد الرحمن
: أيوه يا بابا أزيك .......


الأب
: وكمان بتقولى أزيك أنتَ فين يا أستاذ من الصبح
وليه مبتردش على الموبايل


عبد الرحمن
: معلش والله أصل كنت عامله سيلنت


الأب
: وإن شاء الله أنا جايبهولك عشان تسكتوه ولا عشان أسمع
صوتك الكروان وترد عليّه ومقلقش


عبد الرحمن
: خلاص أنا عشر دقائق وأبأى فى البيت متقلقش


الأب
: طيب أتفضل أنا قاعد أهو مُنتظر سيادتك


وإذا بعبد الرحمن قد أقترب من بيته وما أن بقى القليل
إذا به يسمع آذان المغرب
الله اكبر .. الله أكبر .. الله أكبر ... الله أكبر ... اشهد الا اله الا الله
... اشهد الا اله الا الله... اشهد ان محمدا رسول الله...
اشهد ان محمدا رسول الله... حى على الصلاة..
حى على الصلاة
....


وما أن سمع الأذان إلا وراودته قدمه للذهاب للمسجد

بس أنا متأخر

ولسه مكلمهم وقايلهم إنى جاى

أدخل ولا أصليه فى البيت ؟؟؟؟

بس أصل أنا لو روحت هكسل وهنام ؟؟؟؟

دا غير الزعيق إللى هيتقال لى
ثم تذكر صاحبنا دعاء معاذ
فعاد ليقول فى نفسه
: يلا أدخل أقوله فى الصلاة وأنا متأكد إن
إن شاء الله هيستجيب .... وإللى يحصل يحصل


وبالفعل صلى صاحبنا المغرب وتوجه مُهرولاً إلى بيته

وإذا به يضرب الجرس فتفتح عائشه الباب

وما أن رأت وجهه حتى جرت تجاه أحد الحجرات وتقول
عائشة
: بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا ....... بسلمتوه وصل


مازال قلب عبد الرحمن يردد الأدعية ودخل على غير خوف
ولما سمع الأب عائشه خرج والغضب يملئ عينيه
الأب
: ياعنى أنتَ متصل بيّه وقلت لى عشر دقايق
عدّت نصف ساعة ممكن تقولى كنت فين حضرتك


فأجاب بصوت هادئ
عبد الرحمن
: طب السلام عليكم الأول


تعجب الأب منذ متى وابنه يُلقى السلام
ولأنها ليست من عادته عاد ليقول
الأب
: يا برودك يا أخى ياعْنى سايب أمك من الصبح هتموت من
القلق عليك وداخل عليّه بكل برود وتقول لى السلام عليكم


عبد الرحمن
: والله يا بابا لو تعرف إللى حصل لى لكنت عذرتنى


الأب
: لأ بجد صعبت عليّه .... أنا ميهمنيش إللى حصل أنا إللى يهمنى
أن إللى هيتأخر يتصل بأهله يقول لهم مش يسبهم كده بيضوروا عليه


عبد الرحمن
: طب بس اسمعنى ...... فاكر أمبارح لما اتصلوا بيّه
من المستشفى وقالوا لى إن صاحبى هناك ومحتاج دم
دول بصراحة كانوا 3 صحابى عاملوا حادثة ..........


وبدأ عبد الرحمن يحكى كل ما حدث من البداية حتى خروجه من المقابر
لوالده والأب يسمع وجائت أمه لتعلم ذاك السبب فى تأخيره

ولما أنتهى قال
الأب : لأ تصدق أتأثرت أوى وهعيط من كتر التأثر
وإن شاء الله كده ألفتها أمتى القصة دى ؟؟؟؟ فى المواصلات
لأ بجد ليك مستقبل فى الكذب


عبد الرحمن
: طب وهكذب ليه بس وأنا من أمتى بكذب ؟؟؟؟


الأب
: إذا كان أنتَ أصلا حياتك كلها كذب فى كذب
تقدر تقول لى بعد ما أتصلت بيّه إيه إللى أخرك ؟؟؟


عبد الرحمن
: المغرب أذن عليّه وأنا جنب البيت قلت
أصليه بالمرة


الأب
: أهو رجعنا للكذب تانى .... وصليته بأه حاضر ولا غائب ؟؟


وما أن سمع عبد الرحمن أستهزاء والده منه وضحك عائشة
فإذا به يهب فجأة واقفا من مكانه ويخبط بيده على المنضدة
ويقول فى جد
:
ليكن فى علمكم أنا من هنا ورايح بصلى ومفيش كذب بعد كده
مفهووووووووووووم
ولمّا رأته عائشة هكذا قامت تقلده فقطبت جبينها
وضربت بيدها على المنضدة مثلما ضرب

و
قالت : أنتَ بتهددنا .... يعنى إيه هتصلى يعنى .... طب
أنا كمان هصلى وورينى إيه إللى هيحصل

فإذا بأبوهم يعلو صوته و
يقول : لأ كده مينفعش إديله قلمين أحسن
إيه قلة الأدب إللى أنتم فيها دى قدّامى


خافت عائشة من أبيها ليضربها فدخلت حجرتها تجرى

ثم ألتفت الأب إلى ابنه ورغم غضبه الظاهر إلا أنه
يرى فى صوت ابنه نبرة صادقة

أهو شعور الأبوّه ؟؟؟؟
أم أن ابنه صادقٌ حقا ؟؟؟؟
دار بذهنه أسئلة كثيرة
لكنه لا يريد أن يسأله
لا يريد أن يسبق الأحداث
فإذا به يقول
: وأنتَ ...... بكره نشوف هتصلى
ولا لأ الميّة تكدب الغطاس


عبد الرحمن
: عندك حق المشكلة فى الميّة يعنى
طب أنا هثبتلك صدقى وهدخل آخذ دش


ضحك الأب وضحك الأبن من قلبهما
ولأول مرة تضحك العائلة على طرفة من القلب
دخل صاحبنا وطلع والأذان يؤذن للعشاء
وإذا به يجد عائشه فى ووجهه تقول
عائشة
: مبروك ........ هتتكتب فى التاريخ


عبد الرحمن
: هىَ إيه ......... إنى هصلى !!!


عائشة
: تصلى إيه يابنى أنتَ بتصدق الكلام ده
أنا قصدى إنك أستحميت


عبد الرحمن
: أنتى مش ملاحظه إنك بتستخفى دمك كتير


عائشة
: يابنى دم إللى زى لا يُباع ولا يُشترى
دا بيحجزوه للتبرعات بس


عبد الرحمن
: أنا هقعد أضيع وقتى معاكى أنا نازل أصلى فى المسجد


عائشة
: هىَ فيها مسجد طيب ربنا يستر .... بكرة تخشلى مربى دقنك


وإذا بصوت الأب يأتى من الخلف ليقطع مشاجراتهم كالعادة
الأب
: والله شكلك كده إنتِ إللى عايزة تتربى مش دقنه


ثم التفت لعبد الرحمن ليقول
يلا يا عبد الرحمن تعالى أنا نازل معاك

وبالفعل نزل عبد الرحمن ووالده للصلاة
وعادا وكل منهم يرتسمُ على وجهه ابتسامة فرح بالآخر
وما أن وصلوا إلى البيت
قال عبد الرحمن
: أنا تعبت أوى النهارده هدخل انام بس
ياريت يا بابا تصحينى معاك للفجر عشان
هنزل معاك أصليه مااااشى


لم يرد عليه والده مازال الشك يراوده
بالتأكيد هى نشوة أو تأثر فقط بما حدث لأصدقائه
وسيزول كل هذا عمّا قريب
وسيعود كما كان
لا لا ليس من كعبد الرحمن فى سزاجته من يستمر
لكن تبدو أمه مستبشره خيرا وبدا عليها الفرح
مازالت متأكده أن دعائها له لن يضيع هبائاً أبدا
فاندفع لسانها ليقول
: حاضر يابنى أنا إللى هصحيك بنفسى


فرد عليها
: ماشى بس من غير ضرب نار


أبتسمت الأم وعَلَت وجه عبد الرحمن أبتسامه
رأت فيها أمه وجهه مضئ
فلم تستطع أن تكتم دمعات تنهمر على خدها
ونام عبد الرحمن
وجاء الفجر
وجائت معركة الأسيقاظ
تأخر لكنه قام مسرعا يلملم ملابسه ليسرع إلى المسجد
ويلحق الجماعة وقد سبقه إليها والده
حين فقد الأمل فى اسيقاظه

أنتهت الصلاه وعاد صاحبنا إلى البيت
دخل غرفته وأغلق عليه واضجع على سريره
لكنه لم ينم ........ جلس يفكر
أىُّ شعور ٍ هذا ؟؟؟؟؟؟؟
سعادة !!!
فرح !!!!
أطمأنان !!!!
سكينه !!!!!

مش عارف المهم إنى مرتاح كده
حاسس إن أنا كده احسن من الأول
بس ربنا يستر واستمر


يتبع
.
.
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لعله خير
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد الرسائل : 1126
العمر : 28
محل الاقامة : هناك
الوظيفة : house officer
تاريخ التسجيل : 30/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: اول مسلسلات المنتدي ( يوميات ملتزم)   الأحد 27 سبتمبر 2009, 11:05 pm

.
.

بدأ صاحبنا بالتقلب على السرير حتى غلبه النوم

واسيقظ فى اليوم التالى ليذهب إلى الكليه

وبالفعل ذهب وأنهى ما عليه من محاضرات

وتم اللقاء بينه وبين معاذ للذهاب إلى المستشفى

بعد أن صلوا الظهر جماعة فى مسجد الكلية

واعتذر محمد لعدم قدرته على الذهاب معهم

ذهب الصديقان لركوب المشروع وسيلتهم للوصول

ركب معاذ وجلس عبد الرحمن بجانبه

وبعد أن أستقر كل منهم على مقعده لاحظ عبد الرحمن

معاذ يبتسم دون سبب يدعو لذلك
فسأله
: بتضحك على إيه ؟؟؟؟


معاذ
: أنا مش بضحك انا ببتسم


عبد الرحمن
: طب معلش أخطأت فى تشخيص حالتك
قولى بأه بتبتسم على إيه ؟؟؟؟
يمكن أبتسم معاك


معاذ
: أنا ببتسم عشان الرسول أبتسم


عبد الرحمن
: الرسول !!!!! .... ولا أنا فاهم حاجة !!!!


معاذ
: أصل الرسول صلى الله عليه وسلم كان
لما بيركب على الدابة يعنى وسيلة المواصلات بتاعتهم
إللى هى المشاريع والحجات إللى بنركبها دلوقتى
كان أول ما يضع رجله عليها يقول باسم الله
حلو


عبد الرحمن
: جمييييييييييل ، بس دى حاجة متضحكش


معاذ
: أصبر عليّه ، وكان بعد ما يركب ويستقر على الدابة
يقول "
سُبْحانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ *
وَإِنَّا إِلَى رَبِّنَا لَمُنقَلِبُونَ
" الزخرف13-14
وبعد كده يقول الحمد لله 3 مرات
والله أكبر 3 مرات
وبعد كده يقول .........


عبد الرحمن
: إيه يابنى كل ده براحه براحه
أنا كل إللى أعرفه الآية إللى أنتَ قلتها
إيه الحجات التانية دى


معاذ
: ما هو ده إللى كتير من الناس يعرفه لكن
فى حجات تانية إيه رأيك أسمع الحديث ده هوَ إللى فيه الدليل


عبد الرحمن
: قول انا سامعك ....


معاذ
: قال علىّ بن أبى ربيعة : شهدت علىّ بن أبى طالب
رضى الله عنه أتى بدابة ليركبها ، فلما وضع رجله فى الركاب
قال :
بسم الله ، فلما استوى على ظهرها قال : الحمدُ لله


ثم قال : "
سُبْحانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ *
وَإِنَّا إِلَى رَبِّنَا لَمُنقَلِبُونَ
" الزخرف13-14
ثم قال :
الحمدُ لله ثلاث مرات ، ثم قال : الله أكبر ثلاث مرات ،
ثم قال :
سبحانك إنى ظلمتُ نفسى فاغفر لى إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت


ثم ضحك . فقيل : يا أمير المؤمنين من أىّ شئ ضحكت ؟ فقال :
رأيت النبى
فعل كما فعلت ثم ضحك
. فقلت : يارسول الله ، من أىّ شئ ضحكت ؟؟


فقال "
إن ربك يعجب من عبده إذا قال : اغفر لى ذنوبى ، يعلم أنه لا يغفر
الذنوب غيرى
"
فعلىّ أتبع الرسول وقال زى ما قال الرسول وكمان ضحك زى ما ضحك


عبد الرحمن
: شفت أهى طلعت ضحك أهو مش أبتسام
بس أنتَ متأكد إن الحديث ده صحيح أصل أول
مرة اسمعه


معاذ
: طبعا صحيح وصححه أبو داود والترمذى وابن حبان وأحمد


عبد الرحمن
: كل دول لأ دا الموضوع كبير بأى


معاذ
: كبير أه عشان دى تعتبر من السنن المهجورة
إللى كتير من الناس ميعرفوهاش
أنك تقول الدعاء وبعد كده تضحك لضحك الرسول
فهمت بأى أنا ضحكت ليه


عبد الرحمن
: أه .... فهمت



وما أن أنتهى الحديث بينهم حتى توجه معاذ بنظره إلى النافذة
لينظر منها وبدأ يدندن ويترنم بصوته فعلم عبد الرحمن أنه يتلوا القرآن
ولكنه قطع عليه ذلك بقوله
: صحيح كنت هنسى
حضرتك مقلتليش إزاى أتعتق بأى من النار


معاذ
: أه صحيح طب خليها بعد ما نزور صاحبك
عشان مش هينفع فى المشروع



وعاد ليتلو القرآن ثانيةً حتى وصلوا المستشفى
سألوا على رقم الحجرة وتوجهوا إليها

وإذا بمعاذ قبل الدخول يوقف عبد الرحمن
ويقول له :

عبد الرحمن عايزك كدة تبأى هادى وأوعى تقول حاجة تزعله



عبد الرحمن
: أنتَ فاكرنى داخل أتعارك ولا إيه
أنا داخل أزور صاحبى ....... يلا بأى ألا هو وحشنى أوى


وبالفعل تقدم عبد الرحمن ليطرق على الباب وتبعه معاذ فى الدخول
وما أن دخل معاذ حتى قال
: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وما أن رأى محمود صاحبه عبد الرحمن حتى تهلل وجهه
وفرح لزيارته إلا انه لاحظ أنه ليس وحده


من هذا الذى معه
؟؟؟؟؟ أنا لا أعرفه ؟؟؟؟؟



وما زاد فى عجبه منظر معاذ
لحية
بنطال قصير
مصحف فى يده

إيه كل ده ؟؟؟؟؟؟

لم يكن معاذ فى شكله هو الغريب فهم يرون مثله
الكثير فى الكلية

لكن كان الغريب أن يأتى واحد منهم لزيارته
لماذا أتى
؟؟؟؟


ومن أمتى عبد الرحمن بيعرف الناس إللى زيّه
؟؟؟؟


دارت تلك الأفكار برأس محمود سريعا

وكان رد فعله أنه لم يلتفت إلى معاذ

وتوجه بنظره يخاطب عبد الرحمن
قائلا


:
عبد الرحمااااااااااااان
فينك يا عبده من الصبح دا أنا كنت فاكرك أول واحد هتيجى تزورنى

عبد الرحمن
: معلش والله ... يا دوب خلصت محضرات



ثم تذكر عبد الرحمن معاذ فقام يقدمه لمحمود
عبد الرحمن
: دا معاذ يا محمود صاحبى جاى
معايا عشان يطمن عليك



معاذ
: " لا بأس طهورٌ إن شاء الله "



قال معاذ ما قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم
عند دخوله على المريض

إلا أن محمود لم يعتد على تلك اللهجه ولم يعرف بماذا يرد
فاكتفى بتحريك رأسه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لعله خير
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد الرسائل : 1126
العمر : 28
محل الاقامة : هناك
الوظيفة : house officer
تاريخ التسجيل : 30/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: اول مسلسلات المنتدي ( يوميات ملتزم)   الأحد 27 سبتمبر 2009, 11:06 pm

الحلقة الثانية عشر

يعنى إيه أتعتق ؟؟؟؟

ما أن علم معاذ أن الساعة 3 والعصر أوشك على الأذان

وهو مازال لم يَعُد إلى بيته حتى أصابه الهلع

وترك عبد الرحمن وجرى مسرعاً يريد الرحيل

وما أن خرج من المستشفى حتى أذن العصر

بحث عن أقرب مسجد وصلى الفريضة

ثم هرول عائداً إلى البيت وهو يتمتم بدعاء

"
اللهم إنى أجعلك فى نحره وأعوذ بك من شره "

"
اللهم اكفنيه بما شئت "



وكأنه مُقبل على الأهوال

وقبل وصوله أشترى طعاماً للغداء واتجه عن فوره للبيت

بعد أن أصبحت الساعة 30 : 4

وفتح الباب


لم يدر ِ معاذ ماذا حدث

ماذا جرى

لم ينتبه

لم يدرك حقيقة الموقف

إلا وقد تبعثر الطعام من يده على الأرض

بعد أن ترنح جسده وكاد يقع هو أيضاً

نتيجة ً لِما تلقاه من صفعةٍ على وجهه

كادت تفقده صوابه

مازال معاذ فى غمرة المفاجأة

حتى أنتبه على صوت أباه يقول
:
هتفضل تتصرمح على الجوامع لحد امتى
هاااااااا
هتفضل تتسكع من الشيخ دا للشيخ دا
لحد أمتى .... ما ترد ؟؟؟
عاملى فيها شيخ .....
ولا هىَ الجنة أتخلقت لكم أنتو وبس
فأجاب معاذ
: بابا أنا .........



الوالد
: أنتَ إيه وزفت إيه يا أخى
طول النهار قرآن قرآن ولف ودوران على الجوامع
لما أرفتنى
بكرة نشوف هينفعك بإيه القرآن



ثارَ الدم بعروق الشاب بعد أن فاق من صدمة
تلك اللطمة على خده الأيسر بكف والده
وما عقبها من استهزاء

لم يدر ِ ماذا يفعل

وإذا به فجأة

يرفع يده

ثم أمسك يد أباه

بعد أن ضغط عليها بقوة

ثم دنا منها وإذا به يُقبِلها .... لكنه لم يكتفى بذلك

فإذا به يرفعها

ثم يلطم نفسه بها على خده الأيمن

وقال :
أنا آسف إنى أتأخرت والله مكان قصدى معلش
أنا آسف



وما كان منه بعد ذلك إلا أن
طأطأ رأسه
ثم أنحرف عن أبيه يُخفى دمعه
وراح يلملم الطعام المبعثر على الأرض
وقال
: مش هتاكل



الوالد
: هو إللى يشوفك يجيله نفس ياكل
مش متنيل


معاذ :
طب مش عايز أى حاجة ...... أنا هدخل جوة



الوالد - بصوتٍ عال ٍ -
: فى ستين داهية



دخل معاذ وأغلق على نفسه فى صمت وخرج والده

من الشقة بعد أغلق الباب خلفه بشدة

وفى نفس اللحظة كانت أخت معاذ - سارة - تراقب حديثهما من

خلف باب حجرتها لكنها لم تخرج خوفا من والدها

وما أن سمعت صوت غلق الباب

حتى خرجت وطرقت الباب على معاذ

سارة
: معاذ ... معاذ ......



معاذ
: فى إيييييه ؟؟؟؟ عايزة حاجة ؟؟؟



سارة
: ممكن أدخل ؟؟؟؟



معاذ
: لأ مش ممكن ...... ممكن أنتى بأى تسبينى فى حالى



سارة
: طب .........



معاذ
: لا طب ولا مطبش سبينى دلوقتى



وفعلا تركته سارة وحده كما أراد

وجلس يُحدث نفسه

لماذا يضربنى ؟؟؟

لأنى لا أستطيع الرد عليه !!!!

لستُ ضعيفا ؟؟؟؟

لا أستحق هذا !!! أهذا جزاء بِرِى به !!!!

أستغفرُ الله ..... استغفر الله

وظل يبكى
وما وجد ما يخفف عنه سوى القرآن أنيس عمره
فظل يقرأ ويبكى

حتى مر اليوم ...... وحلّ اليوم التالى


يتبع
.
.
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لعله خير
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد الرسائل : 1126
العمر : 28
محل الاقامة : هناك
الوظيفة : house officer
تاريخ التسجيل : 30/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: اول مسلسلات المنتدي ( يوميات ملتزم)   الأحد 27 سبتمبر 2009, 11:07 pm

.
.
.


وفى مسجد الكلية


دخل عبد الرحمن المسجد بعد أن أنهى محاضراته ليصلى الظهر
وبعد الصلاة بدأ يبحث بعين زائغة عن معاذ
وأول ما رأى وجهه
المبتسم دائما


قال
:
بص بأى النهاردة تالت يوم
وكل ما أجيبلك سيرة العتق من النار تنفضلى
لو سمحت أول حاجة تقولها العتق من النار

معاذ
: طب قول السلام عليكم الأول




عبد الرحمن
: لا سلام ولا كلام قول وبعد كدا نتفاهم



معاذ
: حاضر بس بشرط .. عايزك تعرف إن أى موضوع
هكلمك فيه هنجيب آية من القرآن أو حديث ونتكلم عليه من خلالها
ماااااشى
فاسمع كدااا وركز عشان تفهم




عبد الرحمن
: من عينية بس هو في فى القرآن آية عن العتق من النار
!!!!!!!!



معاذ
: طبعا فيه !!!! عايز أى حاجة لازم هتلاقيها أكيد فى القرآن
عايزك تتأكد تماما أن علاجك الوحيد هو القرآن




عبد الرحمن
: طب قول الآية خلينى معاك ....



معاذ
: قبل ما أقولها ... بما أنك عايز تتعتق
لازم تعرف يعنى إيه عتق أصلا




عبد الرحمن
: طب ما تقول يابنى هوَ أنا هجر الكلام من بؤك
ولا هو لازم تستأذن



معاذ
: ماشى ... يعنى مثلا لما آجى وقول أعتقت حد
دا معناه إنه كان عبد صح ولا لأ ؟؟


- صح




- طيب لو تصورنا العبد دا قبل ما يتعتق كان لازم يكون له سيد
أو مولى يأمره وينهاه وهو مِلك ليه لازم ينفذ أوامره ... صح ؟؟؟


-
صح




- جمييييل أوى لما نرجع بأى لموضوعنا
أنك عايز تتعتق من النار ... دا يعنى أنك عبد عندها
وملك لها وهى مولاك وسيدك
توديك وتجيبك زى ما هىَ عايزة
فاااااااهم يعنى إيه عبد عند النار
الموضوع كبير


-
عبد عند النار !!!!!! .... مش للدرجة يعنى
بس شكله كدا باين عليه من أوله
كمّل




- تعالى ناخد الآية
قال تعالى : بسم الله الرحمن الرحيم
:
" يَوْمَ تَرَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ يَسْعَى
نُورُهُم بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِم
بُشْرَاكُمُ الْيَوْمَ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا
ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ(12)يَوْمَ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ لِلَّذِينَ
آمَنُوا انظُرُونَا نَقْتَبِسْ مِن نُّورِكُمْ قِيلَ ارْجِعُوا وَرَاءكُمْ فَالْتَمِسُوا نُوراً


فَضُرِبَ بَيْنَهُم بِسُورٍ لَّهُ بَابٌ
بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِن قِبَلِهِ
الْعَذَابُ {13} يُنَادُونَهُمْ أَلَمْ نَكُن مَّعَكُمْ قَالُوا بَلَى وَلَكِنَّكُمْ


فَتَنتُمْ أَنفُسَكُمْ
وَتَرَبَّصْتُمْ وَارْتَبْتُمْ
وَغَرَّتْكُمُ الأَمَانِيُّ
حَتَّى جَاء أَمْرُ اللَّهِ
وَغَرَّكُم بِاللَّهِ الْغَرُورُ{14}


فَالْيَوْمَ لا يُؤْخَذُ مِنكُمْ فِدْيَةٌ وَلا مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مَأْوَاكُمُ النَّارُ هِيَ
مَوْلاكُمْ
وَبِئْسَ الْمَصِيرُ{15} أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ
وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الأَمَدُ
فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ{16}
الحديد


عايزك تستشعر بأى الفرق بين ناس ربنا قال لهم
" مَأْوَاكُمُ النَّارُ هِيَ مَوْلاكُمْ "


وناس تانية قال لهم
"
بَلِ اللّهُ مَوْلاَكُمْ وَهُوَ خَيْرُ النَّاصِرِينَ " آل عمران150
" اللّهَ مَوْلاَكُمْ نِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ " الأنفال40
الفرق بين واحد النار مولاه يعنى هو مِلْك لها
وواحد الله مولاه ... فاهمنى




عبد الرحمن
:أه .... كدا أنا فهمت يعنى إيه أتعتق من النار
يعنى أبقى واحد بتاع ربنا مش بتاع النار
قولى بأى إزاى أتعتق ؟؟



معاذ
: حلو أوى .. تعالى نرجع للأية تانى
ربنا عز وجل جاب صفات الناس إللى النار مولاهم


يعنى إللى هم عبيد عندها
يعنى إللى لسة متعتقوش
تعالى نشوف الصفات لو فيك يبأى لسة متعتقتش ولازم تتوب
منهم ... ولو مش فيك يبأى أنتَ كدا فى السليم
حلو .......


عبد الرحمن
: جمييييييييييييل ... يلاااااااا خش عليه



معاذ
: تعالى ناخد الأيات بالترتيب
أول الأيات " يَوْمَ تَرَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ يَسْعَى
نُورُهُم بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِم " الله عز وجل
هيعطى المؤمنين نور يوم القيامة يمشوا بيه


وخلى بالك النور فى الآخرة على قد العمل فى الدنيا
لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قال :
"
فمنهم من نوره كالشمس ومنهم من نوره كالجبل،
ومنهم من نوره كالكوكب الدري،
ومنهم من نوره على قدر ابهامه يضيئ مرة ويطفئ مرة "




فالمؤمنين هنا واقفين فى النور والمنافقين واقفين فى الظلام
فى اللحظة دى المنافقين ينادوا عليهم ويقولوا
"
انْظُرُونَا نَقْتَبِسْ مِنْ نُورِكُمْ"
يعنى استنوا ناخد شوية نور منكم




عبد الرحمن
: طب دا إيه علاقته بالعتق؟؟؟



معاذ
: يابنى أصبر متبآش ملهوف كدا
أفهم القرآن لما أقول لك آية تركز وحاول تتطلع
الحاجات المستخبية فيها




عبد الرحمن
: طب إيه الحاجة المستخبى هنا ؟؟؟



معاذ
: أنتَ مش ملاحظ إن دول منافقين وواقفين فى الظلام
يعنى عارفين أنهم داخلين النار إيه إللى يخليهم
يطلبوا من المؤمنين نور .... ؟؟؟




عبد الرحمن
: صحيح هما طلبوا النور ليه طيب ؟؟



معاذ
: هفهمك ... فى ناس يا عبد الرحمن فاكرة أنها ممكن
تخدع ربنا زى ما بيخدعوا غيرهم
وبينسوا أن ربنا زى ما هو سامع صوتهم بيسمع ضميرهم


وخواطرهم ، شايف تفاصيل قلبهم

-
إزاى



معاذ
: هقولك إزاى ... يعنى مثلا موضة الدين
إللى طالعة اليومين دول
تلاقى الشاب بعد ما مشى مع بنات لما أتهلك
وسمع أغانى لغاية ما صدع وجرب كل حاجة
وفجأة لقى موضة دين ... قالك يلااا ندخل ونلتزم
وأهو نجرب بردوا ............


يعنى هو هيخدع ربنا .. ما ربنا عارف إللى جواه


-
يعنى يسمع أغانى مش عاجبك ويلتزم مش عاجبك
أنت هتقرفنى ليه


.
.
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لعله خير
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد الرسائل : 1126
العمر : 28
محل الاقامة : هناك
الوظيفة : house officer
تاريخ التسجيل : 30/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: اول مسلسلات المنتدي ( يوميات ملتزم)   الأحد 27 سبتمبر 2009, 11:07 pm


: أهدى بس ... أصل هو مدخلش الدين عشان يرضى ربنا
لأ دا هو داخل عشان متعته هيشوف هيرتاح ولا لأ
عشان كدا تلاقيه يصلى ، ويبطل ، يتوب ويرجع
شوية ألتزام وشوية أغانى وأفلام

المهم أنه فاكر أنه كدا كويس
فاكر أنه بيضحك على ربنا
ومش عارف إنه ممكن يبأى من المنافقين
دنيا وآخرة


- طب منافق فى الدنيا وفهمناها منافق فى الأخرى إزاى بأة



معاذ
: هقولك إزاى ... الناس دى بأى هتيجى فى الآخرة
على نفس النظام وزى ما مشت مع المؤمنين فى الدنيا عايزة
تمشى معاهم فى الآخرة وفاكرة إنها كويسة
فاكرة أنها ممكن تخدع ربنا
ربنا قال كدا
" يَوْمَ يَبْعَثهُمُ اللَّهُ جَمِيعاً فَيَحْلِفُونَ لَهُ كَمَا يَحْلِفُونَ لَكُمْ وَيَحْسَبُونَ
أَنَّهُمْ عَلَى شَيْءٍ أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْكَاذِبُونَ * اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمْ الشَّيْطَانُ فَأَنسَاهُمْ
ذِكْرَ اللَّهِ أُوْلَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلا أن حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمْ الْخَاسِرُونَ "


المجادلة 18-19


أهو بيحسبوا أنهم صح ... لأ .... وبيحلفوا لربنا كمان


-
طب يعنى الواحد ممكن يكون فى بداية ألتزامه
يعنى ولسة مظبطش نفسه ممكن يغلط يعنى



معاذ
: بص يا عبد الرحمن ينفع أنا أبأى ماشى فى شارع
مصطفى كامل وماشى على البحر فى وقت واحد


- لأ مستحيل طبعا !!!!



معاذ
: أهو طريق الدين كدا يا تمشى فيه يا فى غيره
مينفعش تمشى فى الأثنين فى وقت واحد


- بس يعنى ما كل إنسان بيغلط



معاذ
: آه أمشى فى طريق واحد واغلط وتوب تانى
لكن متقنعنيش أنك هتمشى شوية فى دا وشوية فى دا


حدد نفسك أنت مع مين مع إللى الله مولاه
ولا إللى النار مولاه ؟؟؟
لأن النوعيات دى لازم هتنافق فى الآخرة

لكن زى ما هما خدعوا المؤمنين فى الدنيا
المؤمنين هيخدعوهم فى الآخرة
ربنا قال كدا :
"
إِنَّ الَّذِينَ أَجْرَمُوا كَانُواْ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا يَضْحَكُونَ " المطففين29
" فَالْيَوْمَ الَّذِينَ آمَنُواْ مِنَ الْكُفَّارِ يَضْحَكُونَ " المطففين34


- إزاى بأى



معاذ
: أهو زى ما قلنا ... لما المنافقين يقولوا
" انْظُرُونَا نَقْتَبِسْ مِنْ نُورِكُمْ "
المؤمنين هيردوا عليهم
" قِيلَ ارْجِعُوا وَرَاءَكُمْ فَالْتَمِسُوا نُوراً "


يعنى عايز نور أرجع للدنيا وهات منها نور
فيلتفت المنافقين خلفهم زى ما المؤمنين شاوروا لهم
ساعتها
"
فَضُرِبَ بَيْنَهُمْ بِسُورٍ لَهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ " ناحية المؤمنين


"
وَظَاهِرُهُ مِنْ قِبَلِهِ الْعَذَابُ " ناحية المنافقين




فيصرخ المنافقين هنا بأى من خلف السور بعد
ما بدأوا يحسوا أن فى حاجة غلط
ويقولوا
"
يُنَادُونَهُمْ أَلَمْ نَكُنْ مَعَكُمْ "


دا أحنا كنا بنصلى ونصوم وحافظين قرآن معاكم
"
قَالُوا بَلَى وَلَكِنَّكُمْ ............... "


ركززززززززززز بأى


خمس صفات لهم


" وَلَكِنَّكُمْ




فَتَنْتُمْ أَنْفُسَكُمْ

وَتَرَبَّصْتُمْ

وَارْتَبْتُمْ

وَغَرَّتْكُمْ الأَمَانِيُّ

حَتَّى جَاءَ أَمْرُ اللَّهِ
وَغَرَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ "


يلااااااااا فيك إيه منهم عشان تعرف إنك اتعتقت ولا لأ


- طب عيدهم تانى كدا عشان أفهم وبراحة الله يكرمك



تخيل عبد الرحمن صورة المؤمنين والمنافقين وفاصل بينهم بسور
وتخيل كيف سيكون صراخ هؤلاء المنافقين من وراء ذلك السور

بدأ يندمج مع معاذ فى الحديث وبدأ يفكر

هل يا ترى أنا منهم ؟؟؟؟

إيه الصفات دى ؟؟؟؟

يا ترى معناها إيه ؟؟؟؟

لأ أكيييييييد أنا مش منهم

أنا بعصى أه لكن يعنى مش للدرجة

ويبدو أن عبد الرحمن لديه ثقة زائدة فى نفسه

فكيف سيواجه كلام معاذ حين يشرح له


تابعونا


فى الحلقة القادمة


مع


يوميااااااااااااااااات

ملتزم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Remaas
:: عضو مثقف ::
:: عضو مثقف ::
avatar

عدد الرسائل : 3452
العمر : 26
محل الاقامة : -
الوظيفة : -
تاريخ التسجيل : 30/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: اول مسلسلات المنتدي ( يوميات ملتزم)   الإثنين 28 سبتمبر 2009, 12:28 am

متابعين ان شاء الله ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اعقلها وتوكل
:: عضو مثقف ::
:: عضو مثقف ::
avatar

عدد الرسائل : 4488
العمر : 29
الوظيفة : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
تاريخ التسجيل : 18/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: اول مسلسلات المنتدي ( يوميات ملتزم)   الإثنين 28 سبتمبر 2009, 1:10 am

متابعين ان شاء الله ..
دي مش بس حكايه لا فيها تعليم جميل كمان
دعاء السفر انا كنت اعرف الايه بس الصراحه ...
وان نور المؤمنين علي قدر اعمالهم دي حاجه حلوه اوي ..
وصفات المنافق ..
جزاكم الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hidden♥Pearl
الريشة الفضية للمنتدى
الريشة الفضية للمنتدى
avatar

عدد الرسائل : 2117
العمر : 26
محل الاقامة : الباجور
الوظيفة :
تاريخ التسجيل : 01/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: اول مسلسلات المنتدي ( يوميات ملتزم)   الثلاثاء 29 سبتمبر 2009, 12:35 am

[quote="اعقلها وتوكل"]

متابعين ان شاء الله ..
دي مش بس حكايه لا فيها تعليم جميل كمان
دعاء السفر انا كنت اعرف الايه بس الصراحه ...
وان نور المؤمنين علي قدر اعمالهم دي حاجه حلوه اوي ..
وصفات المنافق ..
جزاكم الله خيرا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ĐʝϟϞA
:: مقرر الأسرة ::
:: مقرر الأسرة ::


عدد الرسائل : 8799
تاريخ التسجيل : 07/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: اول مسلسلات المنتدي ( يوميات ملتزم)   الثلاثاء 13 أكتوبر 2009, 11:46 am

جزاكم الله خيرا

متابع ان شاء الله

_________________
Image hosted by servimg.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Jiya
الريشة الفضية للمنتدى
الريشة الفضية للمنتدى
avatar

عدد الرسائل : 3107
العمر : 28
محل الاقامة : secret window
الوظيفة : ------
تاريخ التسجيل : 03/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: اول مسلسلات المنتدي ( يوميات ملتزم)   الأربعاء 14 أكتوبر 2009, 2:05 pm

جزاكم الله خيرا
متابعين ان شاء الله...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اول مسلسلات المنتدي ( يوميات ملتزم)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Kollia Online Forums :: . :: حالة حوار-
انتقل الى: