البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول





شاطر | 
 

 الموت هو دعوه للحياه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
la vie aimes la vie
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 240
العمر : 29
محل الاقامة : استقرار ف احوالى العامة
الوظيفة : طالبة رضا ربى وعفوة
تاريخ التسجيل : 10/04/2009

مُساهمةموضوع: الموت هو دعوه للحياه   الخميس 06 أغسطس 2009, 2:44 pm

انا عارفة ان الكل مشغوول فى المذاكرة بس ان شاء الله مش هاخد وقت كبير ويارب تعجبكم وتكملوها للاخر........
كثيرة هي الأمنيات التي تحدو أذهاننا صباح مساء, أمنيات في
الزواج والعمل والمركز الاجتماعي
والمال والمسكن…
ولكن، من منّا جلس مع نفسه يتفكر في شكل الخاتمة التي يرجوها لهذه الحياة, لا شك أن الناس
يتفاوتون في أمنياتهم ورؤاهم لهذه اللحظة، وما من شك أن هذا الاختلاف ما هو إلا انعكاس
لأحلام حياتهم كلها.
فتعالوا بنا نتأمل كيف تمنى الآخرون خاتمتهم:
** لما نزل الموت بالعابد الزاهد عبد الله بن إدريس اشتد عليه الكرب فلما أخذ يشهق بكت ابنته
فقال : يا بنيّتي لا تبكي، فقد ختمت القرآن في هذا البيت أربعة آلاف ختمة ..
كلها لأجل هذا المصرع ..

** أمّا عامر بن عبد الله بن الزبير فلقد كان على فراش الموت يعد أنفاس الحياة، وأهله حوله يبكون
فبينما هو يصارع الموت سمع المؤذن ينادي لصلاة المغرب، ونفسه تحشرج في حلقه، وقد أشتدّ نزعه
وعظم كربه، فلما سمع النداء قال لمن حوله : خذوا بيدي ..!!

sقالوا : إلى أين ؟ ..

قال : إلى المسجد ..

قالوا : وأنت على هذه الحال !!

قال : سبحان الله .. !! أسمع منادي الصلاة ولا أجيبه خذوا بيدي

فحملوه بين رجلين فصلى ركعة مع الإمام ثمّ مات في سجوده

نعم مات وهو ساجد ..

** واحتضر عبد الرحمن بن الأسود فبكى فقيل له : ما يبكيك !! وأنت أنت.
يعني في العبادة والخشوع، والزهد والخضوع ..

فقال : أبكي والله أسفاً على الصلاة والصوم ثمّ لم يزل يتلو حتى مات ..

** أما يزيد الرقاشي فإنه لما نزل به الموت أخذ يبكي ويقول :

من يصلي لك يا يزيد إذا متّ ؟ ومن يصوم لك ؟ ومن يستغفر لك من الذنوب ثم تشهد ومات ..

** وها هو هارون الرشيد لما حضرته الوفاة وعاين السكرات صاح بقواده وحجابه :

اجمعوا جيوشي فجاؤوا بهم بسيوفهم ودروعهم لا يكاد يحصي عددهم إلا الله، كلهم تحت قيادته
وأمره فلما رآهم .. بكى ثم قال :

يا من لا يزول ملكه .. ارحم من قد زال ملكه ..ثم لم يزل يبكي حتى مات ..

** أما عبد الملك بن مروان فإنه لما نزل به الموت جعل يتغشاه الكرب ويضيق عليه النفس فأمر

بنوافذ غرفته ففتحت،فالتفت فرأى غسالاً فقيراً في دكانه .. فبكى عبد الملك

ثم قال : يا ليتني كنت غسّالاً ..
يا ليتني كنت نجّاراً .. يا ليتني كنت حمّالاً .. يا ليتني لم ألِ من أمر المؤمنين شيئاً .. ثم مات ..

وهذا مشهد من عصرنا الحديث [القصص مستقاة من سلسلة الدار الآخرة للشيخ محمد حسان

وهذا زوج نجّاه الله من الغرق في حادث الباخرة ‘سالم اكسبريس’، يحكي قصة زوجته التي غرقت
في طريق العودة من رحلة الحج يقول: “صرخ الجميع ((إن الباخرة تغرق)) وصرخت فيها هيا أخرجي.

فقالت: والله لن أخرج حتى ألبس حجابي كله..

فقال : هذا وقت حجاب!!! أخرجي!! فإننا سنهلك!!!

قالت : والله لن أخرج، إلا وقد ارتديت حجابي بكامله فإن متّ ألقى الله على طاعة، فلبست ثيابها وخرجت مع زوجها

فلما تحقق الجميع من الغرق تعلّقت به وقالت استحلفك بالله هل أنت راضٍ عني؟

فبكى الزوج..

قالت : هل أنت راضٍ عنى ؟

فبكى.

قالت: أريد أن أسمعها.

قال : والله إني راضٍ عنك.

فبكت المرأة الشابة وقالت : أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله، وظلت تردد الشهادة حتى غرقت

فبكى الزوج وهو يقول: أرجو من الله أن يجمعنا بها في الآخرة في جنات النعيم .

**وها هو رجل عاش أربعين سنة يؤذن للصلاة لا يبتغي إلا وجه الله، وقبل الموت مرض مرضاً شديداً فأقعده في الفراش
وأفقده النطق فعجز عن الذهاب إلى المسجد، فلما اشتد عليه المرض بكى

وقال في نفسه: يارب أُأذِّن لك أربعين سنة
وأنت تعلم أني ماابتغيت الأجر إلا منك، وأحرم من الآذان في آخر لحظات حياتي؟!!

يقسم أبناءه أنه لما حان وقت الآذان وقف على فراشه واتجه للقبلة، ورفع الآذان في غرفته وما إن وصل إلى آخر
كلمات الآذان “لا إله إلا الله”.. خرَّ ساقطاً على الفراش فأسرع إليه بنوه فوجدوا روحه قد فاضت إلى مولاها.

**ختامها مسك:

وهذا شيخنا المبارك عبد الحميد كشك رحمه الله يقبض فى يومٍ أحبه من كل قلبه في يوم الجمعة يغتسل، ويلبس ثوبه الأبيض
ويضع الطيب على بدنه وثوبه ويصلي ركعتي الوضوء، وفي الركعة الثانية وهو راكع يخر ساقطاً فيسرع إليه أهله
وأولاده، فوجدوا أن روحه قد فاضت إلى الله جل فى علاه.

لقد أجرى الكريم عادته بكرمه أن من عاش على شيء مات عليه ومن مات على شيء بعث عليه.

هذه قصصهم فهل سيأتي يوم نكتب فيه قصتك.. بفخر وشرف وعزة؟


لكل شيء إذا ما تم نقصانُ .. فلا يُغَرُّ بطيب العيش إنسانُ
هي
الأمور كما شاهدتها دولٌ .. من سرّهُ زمنٌ ساءَته أزمانُ اللهم
ارزقنا حسن الخاتمة .......اااااااميييييييين ومتنسوش الدعاءلى ولاهلى

اللى دفعنى انى انقلكم الكلام ده ان كثرة الهرج اللى بتحصل اليومين دول وهى من علامات يوم القيامة
بالاضافة ان زمايلنا اللى بيموتو كل يوم واحده ف طنطا وغيرها من اللى بسمعهم كل يوم
واخت زميلنا مصطفى اللى سبحان الله لسة ف اول صفحات حياتها (ربنا يرحمها ويصبر أهلها)
وغيرهم كتير بتوصلنا أخبارهم كل يوم بل كل لحظة وممكن نكون احنا مكانهم وهم ف دار الحق اللى هى مرجعنا الاساسى واحنا ف دار الباطل اللى مقدمناش فيها غير ان ندعى ربنا انه يرزقنا حسن الخاتمة
وطبعا رمضان جاى بيقولنا شمرو واحنا بما اننا بنزاكر فهننوى بمزاكرتنا رضا الله انه يحسبهالنا من عملنا الصالح
اى نعم موضوعى عن الموت بس انا هسميه دعوة للحياه

واصريت انى احطه ف حالة حوار علشان الناس تشجع بعضها واللى خلصو امتحانات يحاولو يرتبو رمضان هينوو يعملو فيه ايه هيسيبوه يعدى كده Exclamation Exclamation

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
M.A.Ganainy
عضو ذهبي
عضو ذهبي


عدد الرسائل : 1272
العمر : 28
محل الاقامة : lazio
الوظيفة : lazio lover
تاريخ التسجيل : 28/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: الموت هو دعوه للحياه   الخميس 06 أغسطس 2009, 3:40 pm

اللهم اختم لنا بالباقيلت الصالحات و اجعل خير اعمالنا خواتيمها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عابـر سبيـل
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 4176
العمر : 29
محل الاقامة : مهاجر إلى الله..هذا سبيلي
الوظيفة : مجاهد .. بعيـــدا ً
تاريخ التسجيل : 29/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: الموت هو دعوه للحياه   الخميس 06 أغسطس 2009, 4:24 pm

la vie aimes la vie كتب:

لقد أجرى الكريم عادته بكرمه أن من عاش على شيء مات عليه ومن مات على شيء بعث عليه.

اللهم أختم بالصالحات أعمالنا

جزاكم الله خيرا

_________________
مـن يهـن يسهـل الهـوان عليـه ... ما لجـرح بميــت إيــلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.tvanashed.com/
Remaas
:: عضو مثقف ::
:: عضو مثقف ::


عدد الرسائل : 3452
العمر : 26
محل الاقامة : -
الوظيفة : -
تاريخ التسجيل : 30/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: الموت هو دعوه للحياه   الخميس 06 أغسطس 2009, 5:04 pm

اللهم اجعل افضل أعمالنا خواتيمها ...

و أجرنا من خزي الدنيا و عقاب الآخرة ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الموت هو دعوه للحياه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Kollia Online Forums :: . :: حالة حوار-
انتقل الى: