البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول





شاطر | 
 

 خطورة تناول المنشطات و الحبوب المسهرة(للأمانة منقول للافادة)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
----
عضو فضي
عضو فضي
avatar

عدد الرسائل : 523
العمر : 28
الوظيفة : student
تاريخ التسجيل : 01/01/2009

مُساهمةموضوع: خطورة تناول المنشطات و الحبوب المسهرة(للأمانة منقول للافادة)   الإثنين 20 أبريل 2009, 11:09 pm

مع
اقتراب موسم الامتحانات يلجأ بعض
الطلاب
لتناول المنشطات والحبوب المسهرة، ومن الجانب الآخر نجد هناك من
يشجع هذه الآفة بين الطلاب غير
مبالين بالنتائج المترتبة من جراء تناولها،
كما نجد عينات من الطلاب استخدموا هذه الآفة من باب الفضول،
وأصبحوا

مدمنين عليها في
نهاية المطاف
.
يقول الاختصاصي
النفسي الدكتور محمد محمود إن التغيير الذي يطرأ على الشخص
عند استخدام الحبوب المسهرة مثل الكبتاجون يتمثل في اليقظة وقلة
النوم
والإحساس بالنشاط وكثرة الكلام
وتوارد الخواطر والأفكار وضعف الشهية
وارتفاع
الضغط واضطراب نبضات القلب، يعقبه بعد 24- 48 ساعة من استخدامها
الخمول وانخفاض المزاج وكثرة النوم
مع الأحلام المزعجة
".
مفهوم خاطئ
وأضاف أن اعتقاد بعض
الطلبة أن تناول مثل هذه الحبوب قد يزيد من التركيز
وبالتالي الإبداع مفهوم خاطئ، حيث إن هذه الحبوب تؤثر على خلايا
المخ
مباشرة، حيث تسبب زيادة إفراز
الموصلات الكيميائية وخاصة الدوبامين،
وبالتالي
يشعر الإنسان المستخدم بنوع من زيادة الطاقة، ومقاومة الإرهاق
والإنهاك، وطرد النعاس ولكن آثارها
السلبية خطيرة، حيث إن استخدامها يسبب
الإدمان،
وكلما كثرت المدة أو الجرعة كانت العواقب خطيرة
.
وأوضح الدكتور محمود
أن هناك مضاعفات خطيرة من استخدام هذه الحبوب، ومنها
حالات الاضطرابات النفسية مثل اضطراب الذهان، ومن أعراضه الشكوك
والهلوسة

السمعية والبصرية
والعدوانية، والاضطرابات الوجدانية ومنها الاكتئاب
والهوس اضطرابات النوم، وفي حالات الإفراط في الاستعمال يصل الأمر
إلى
الهذيان، وربما يؤدي إلى الوفاة.
عوامل اجتماعية
ونفسية

وأشار رئيس الخدمة
الاجتماعية والعلاج بالعمل بمستشفى الصحة النفسية بجدة
فهد سليمان الأحمدي إلى أن مشكلة تعاطي المنشطات والإدمان
وراءها عوامل

اجتماعية ونفسية
عديدة هامة ومؤثرة ومختلفة من مجتمع لآخر، فاستعمال
الطلاب للمنشطات يؤثر بطريقة سلبية على عدة جوانب، سواء الجانب
النفسي

والاجتماعي، فمن
الناحية النفسية تؤدي إلى أعراض نفسية مثل القلق والتوتر
والاكتئاب، وعدم القدرة على التركيز والضعف الجسمي وفقدان
الشهية، ويتطور
الأمر
إلى الإدمان
.
وأضاف أنه من الناحية
الاجتماعية تسبب تدنيا في المستوى الدراسي، وتقود
إلى تفكك العلاقات الأسرية، وتكون وسيلة إلى الوحدة والانعزال،
وقد تؤدي

إلى بعض الاضطرابات
السلوكية مثل السرقة والتسول لتوفير تلك المنشطات،
ولهذا لها تأثير ضار على الفرد والمجتمع.
استرخاء طوال العام
وقال أحمد الغامدي
(وكيل مدرسة أبي بكر الصديق) إن لجوء الطالب إلى تناول
المنبهات بأنواعها كالشاي أو القهوة أو العقاقير المنبهة يعود
إلى عدة

عوامل، فالطالب نفسه
قد يكون في وضع استرخاء طوال العام، غير فعال وغير
مشارك، وغير مهتم بالتحصيل الدراسي، ويفاجأ عند قدوم الاختبارات
بمدى الكم

الهائل من المعلومات
والمفاهيم والمهارات التي يجب أن يستوعبها لكي ينجح،
ومع ضيق الوقت والخوف من الفشل لا يجد أمامه سوى محاولة استغلال
كل دقيقة

وكل ثانية، حتى لو
أدى ذلك إلى الحرمان من الراحة والنوم بتناول كميات
كبيرة من المنبهات الأخرى، والتي تكون نتائجها عكسية دراسيا
ومدمرة صحيا

أيضا.
وأضاف الغامدي أن
الأسرة لها دور، لأن عدم قيام الكثير من الأسر بمتابعة
مسيرة أبنائهم الدراسية مع المدرسة طوال العام، وعدم مساعدة
الابن في وضع

برنامج يومي ينظم
أوقات اللعب والمذاكرة والنوم، ويكون برنامجا مكتوبا تم
محاسبة الابن عند الإخلال به، وبالتالي يبدأ البحث عن المخرج
المعتاد وهو

المنبهات أو البراشيم
أو ما شابهها
.
وأكد أن للمدرسة دورا
في إزالة شبح الاختبارات، إذ لا تزال في كثير من
مدارسنا غاية في حد ذاتها، وهذا يتنافى مع القواعد العامة
للائحة تقويم

الطالب، والتي أول
مبادئها ألا تكون أساليب التقويم أو إجراءاته أو
ممارساته أو أدواته أو نتائجه مصدر رهبة أو قلق يؤثر سلبيا على
عملية
التعلم، مع وجود آلية ونظام
التقويم المستمر من بداية العام الدراسي
والسعي الحثيث لإتقان المهارات أولا بأول في حد ذاته عامل مهم
جدا للقضاء

على فوبيا الاختبارات
وتداعياتها
.
روح التحدي
وقال مدير إدارة
التوجيه والإرشاد بالإدارة العامة للتربية بمنطقة مكة
المكرمة سالم بن عبد الله الطويرقي "تعتبر فترة الاختبارات
من الأوقات

الصعبة والحاسمة في
حياة الطلاب بشكل عام، نتيجة لترقب حصاد عام دراسي
كامل، حيث يبدأ الاستعداد النفسي والتربوي لخوض الاختبارات بروح
التحدي

والنظرة إلى المستقبل
نظرة كلها أمل ورضى، هنا تكون النفسيات جاهزة لتقبل
كل شيء يعطي للطالب في استنهاض همته ومحاولة مسايرة بقية
زملائه، عندها

تتلقفه أيدي ضعفاء
النفوس من مروجي المخدرات في هذه الظروف، فيقومون ببث
السموم بين آبائنا وطلابنا، حيث تنشط في هذه الأيام عملية تسويق
وترويج

أنواع مختلفة من
المنشطات التي تدر أرباحا هائلة على المروجين، وتدمر
جوانب هامة في شخصيات الطلاب الذين انساقوا وراء بريق أمل ضائع
لا يدعمه

سوى الجهل والوهم
والأفكار غير المنطقية
".
وأضاف أنه نتيجة
للمفاهيم الخاطئة يأخذ بعض آبائنا الطلاب في استعمال هذه
المواد الخطرة على الصحة النفسية والعقلية والجسدية، بحجة أنها
تساعدهم

على السهر، وتجعلهم
يؤدون مهامهم بصورة أفضل أثناء فترة الامتحانات،
معتقدين أنها تزيل عنهم التعب، وتساعدهم على التركيز، وترفع
مزاجهم، ولا

يشعرون بالنوم
فيحصلون على أكبر فائدة ووقت للمذاكرة، وهنا تكثر مشكلات
الطالب النفسية والصحية، ويبق عاجزا عن الإيفاء بمتطلبات العمل
التعليمي
.
ودعا الطويرقي الطلاب
لأخذ الحيطة والحذر والمعرفة التامة بمخاطر السموم
المختلفة، وطالب الأسرة بالقيام بدورها كاملا تجاه أبنائهم
ومراقبتهم وعدم
تركهم
لقمة سائغة أمام ضعفاء النفوس، وتهيئة الظروف لمساعدة الأبناء على
تنظيم الوقت واستغلاله أفضل
استغلال، وتنظيم الطالب لوقته من بداية العام
الدراسي، حتى لا يشعر بهذا التوتر والقلق مع ضيق الوقت في نهاية
العام
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Bahaa
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 8109
العمر : 29
محل الاقامة : My Dreams
الوظيفة : .....
تاريخ التسجيل : 08/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: خطورة تناول المنشطات و الحبوب المسهرة(للأمانة منقول للافادة)   الإثنين 20 أبريل 2009, 11:14 pm

الموضوع جميل ومهم

واكيد من دراستنا السنه دى

اتضح لينا خطورته

.................................

وطالما انك قلت بقى

اقتباس :
(للأمانة منقول للافادة)

Very Happy

فافضل انه يتنقل الى حاله حوار

او اى منتدى عام عشان الكل يشوفه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.mosshaf.com/web/
 
خطورة تناول المنشطات و الحبوب المسهرة(للأمانة منقول للافادة)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Kollia Online Forums :: . :: حالة حوار-
انتقل الى: