البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول





شاطر | 
 

 أسئلة فقهية لمن يعلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
ĐʝϟϞA
:: مقرر الأسرة ::
:: مقرر الأسرة ::


عدد الرسائل : 8799
تاريخ التسجيل : 07/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الثلاثاء 01 سبتمبر 2009, 5:10 am

موقف حصل قدامى وعاوز اسأل عن صحته

كنت بصلى الفجر فى مسجد الحسين ووقت الوضوء الفجر اذن فلقيت راجل فى منتصف الاربعينات كده وملتحى

شرب فبقوله ازاى حضرتك بتشرب ده المؤذن بدأ يأذن

فقالى انه ممكن يشرب او ياكل لحد ما المؤذن يوصل لحته التشهد فى الاذان

المهم ان جه قدامى حوالى 4 او 5 كلهم شربوا يعنى كلهم مقتنعين بنفس الرأى

فهل الكلام ده صحيح ولا ايه ؟؟

مش المفروض من اول كلمة فى الاذان بيكون الانسان ممتنع عن الاكل او الشرب ولا انا اللى فاهم غلط ؟؟


_________________
Image hosted by servimg.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dr.noor eleslam
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

عدد الرسائل : 1806
العمر : 26
محل الاقامة : _
الوظيفة : _
تاريخ التسجيل : 14/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الثلاثاء 01 سبتمبر 2009, 5:28 am

لا معتقدش يا دكتور اينعم انا مليش فى الامور الفقهية اوى بس دى حاجة عندنا الكل فى البيت ماشى عليها نفطر على التشهد ونصوم على التشهد ولو ان الواحد مش لازم يعنى نشرب وقت الادان خلاص يعنى هاموت لو مشربتش دلوقتى

والله اعلى واعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sleepy_hollow
|مشرف|
|مشرف|
avatar

عدد الرسائل : 6009
العمر : 27
محل الاقامة : shanawan
الوظيفة : طبيبة
تاريخ التسجيل : 05/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الثلاثاء 01 سبتمبر 2009, 5:35 am



الأصل في الإمساك للصائم وإفطاره قوله تعالى: {وَكُلُواْ وَٱشْرَبُواْ حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَكُمُ ٱلْخَيْطُ الأبْيَضُ مِنَ ٱلْخَيْطِ ٱلاسْوَدِ مِنَ ٱلْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّواْ ٱلصّيَامَ إِلَى ٱلَّيْلِ} [البقرة: 187] فالأكل والشرب مباح إلى طلوع الفجر وهو الخيط الأبيض الذي جعله الله غاية لإباحة الأكل والشرب فإذا تبين الفجر الثاني حرم الأكل والشرب وغيرها من المفطرات، ومن شرب وهو يسمع أذان الفجر فإن كان الأذان بعد طلوع الفجر الثاني فعليه القضاء وإن كان قبل الطلوع فلا قضاء عليه. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .

لكن أنا مش فاهمة هو يقصد ايه بالفجر الثانى ؟؟؟


___________________
مصدر الفتوى: فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء - (ج 10/ ص 282 ـ 283) [ رقم الفتوى في مصدرها: 6468]




http://www.ibn-jebreen.com/ftawa.php?view=vmasal&subid=10180&parent=808



الكف عن السحور عند بدأ أذان الفجر
رقم الفتوى (6102)
موضوع الفتوى الكف عن السحور عند بدأ أذان الفجر
السؤال س: هل يجب علينا الكف عن السحور عند بدأ أذان الفجر أم يجوز عليه الأكل والشرب إذا كان في يده إناء ماء أو طعام؟
الاجابـــة ورد في الحديث: إذا سمع أحدكم الأذان والإناء في يده فلا يضعه حتى يقضي حاجته منه وهكذا الأكل له أن يأكل إلى نهاية الأذان حيث إن المؤذنين في هذه الأزمنة يبنون على التقاويم وفيها شيء من الاحتياط بنحو خمس دقائق قبل ظهور الصبح.
عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين


دا اللى عرفت أجيبه بصراحة بس مش فاهمة فيه جزأ الفجر الثانى


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اعقلها وتوكل
:: عضو مثقف ::
:: عضو مثقف ::
avatar

عدد الرسائل : 4488
العمر : 29
الوظيفة : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
تاريخ التسجيل : 18/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الثلاثاء 01 سبتمبر 2009, 5:42 am

يبقي اتقوا مواضع الشبهات احسن والله اعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
DR,SH3LAN
:: عضو مثقف ::
:: عضو مثقف ::
avatar

عدد الرسائل : 941
العمر : 28
محل الاقامة : EARTH
الوظيفة : MEDICAL CAREER
تاريخ التسجيل : 15/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الثلاثاء 01 سبتمبر 2009, 5:44 am

ممكن حد يقوللى معلومات عن اسم الله الاعظم ؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محبة الزهراء
|مشرف|
|مشرف|
avatar

عدد الرسائل : 4903
العمر : 29
محل الاقامة : منتدى القوارير
الوظيفة : وقال ربكم ادعوني أستجب لكم
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الأربعاء 02 سبتمبر 2009, 12:19 am

SURG\\SHALAN كتب:
ممكن حد يقوللى معلومات عن اسم الله الاعظم ؟؟
اسم الله الأعظم فقد اختلف العلماء فيه، فمنهم من قال إنه: الله. ومنهم من قال: إنه الرب لكون أدعية الأنبياء في القرآن مفتتحة به، ومنهم من قال إنه: الحي القيوم.
ومما جاء في السنة الصحيحة في هذا الباب:
1- ما رواه الترمذي وأبو داود عن بريدة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سمع رجلاً يقول: اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله، لا إله إلا أنت، الأحد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفواً أحد. فقال: " والذي نفسي بيده، لقد سأل الله باسمه الأعظم، الذي إذا دُعي به أجاب، وإذا سئل به أعطى". وإسناده صحيح.
2- وما رواه الترمذي وأبو داود والنسائي عن أنس قال: دخل النبي صلى الله عليه وسلم المسجد ورجل قد صلى، وهو يدعو، ويقول في دعائه: اللهم إني أسألك لا إله إلا أنت، المنان، بديع السموات والأرض، ذو الجلال والإكرام [ياحي يا قيوم]. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " أتدرون بم دعا؟ دعا الله باسمه الأعظم الذي إذا دعي به أجاب، وإذا سئل به أعطى".
3- وما رواه الترمذي وأبو داود عن أسماء بنت يزيد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "اسم الله الأعظم في هاتين الآيتين (وإلهكم إله واحد لا إله إلا هو الرحمن الرحيم) [البقرة: 163]، وفاتحة سورة آل عمران (الم الله لا إله إلا هو الحي القيوم) [آل عمران: 1،2]. وهو حديث حسن، حسنه الترمذي وغيره. والله أعلم.


موقع إسلام ويب

_________________
اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا أمتك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت, أعوذ بك من شر ما صنعت ,أبوء لك بنعمتك علىّ وأبوء بذنبي, فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت....

رب يسر ولا تعسر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.forsanelhaq.com/
محبة الزهراء
|مشرف|
|مشرف|
avatar

عدد الرسائل : 4903
العمر : 29
محل الاقامة : منتدى القوارير
الوظيفة : وقال ربكم ادعوني أستجب لكم
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الأربعاء 02 سبتمبر 2009, 12:30 am

sleepy_hollow كتب:


.

لكن أنا مش فاهمة هو يقصد ايه بالفجر الثانى ؟؟؟





http://www.fatawa-alalbany.com/fiqh/hn(03_02.rm).html
السائل : سؤال سيدي ...الشيخ الألباني رحمه الله : تفضل. السائل : بالنسبة لصلاة الفجر إنه فيه بعض المساجد بيأذن أذانين ، فهل هو وارد أو غير وارد ( الأذانين ) ؟ الشيخ الألباني رحمه الله :آآآآآه كيف مو وارد ؟ السائل : وارد ؟ الشيخ الألباني رحمه الله : وارد في الصحيحين ، صل تحية المسجد بارك الله فيك ، ركعتين ، واقترب من السترة من الجدار ( الشيخ يخاطب أحدهم)السائل : فيه يوم الجمعة ، ( الرجل يريد أن يسأل سؤال ثاني ). الشيخ الألباني رحمه الله : ( مقاطعا له ) هذا السؤال أنت أخذت رأس الجواب , بدي ( بدي = أريد ) أعطيك الدليل.السائل : تفضل. الشيخ الألباني رحمه الله : قال عليه الصلاة والسلام : ( لا يغرنكم أذان بلال , فإنه يؤذن بليل فكلوا واشربوا حتى يؤذن ابن أم مكتوم ) شايف ، فيه إلُهْ ( فيه إله = يوجد لديه ) مؤذنين: أحدهما : بلال ، ما فيه أحد ما بيعرفه ،. والثاني : ابن أم مكتوم , اسمه : عمرو. قال لهم : لما تسمعوا أذان بلال لا تغتروا فيه وتقولوا : خلاص ما باقي فيه أكل ، لا، هو بيؤذن بليل ، وفي رواية : ( فإنما يؤذن ، يعني : قبل طلوع الفجر ، يؤذن ليقوم النائم ويتسحر المتسحر ، فكلوا واشربوا حتى يؤذن ابن أم مكتوم ) ، وكان رجلا أعمى لا يرى الفجر , فكان لا يؤذن إلا إذا مر به بعض المارة وقد رأوا الفجر , قالوا له : أصبحتَ أصبحتَ ، حينئذٍ يؤذن ، لأنه ضرير لا يرى ، الشاهد أنهم اثنين واحد بيأذن الأذان الأول ليستيقظ النائم ، يدارك إما صلاة الوتر أو صلاة الليل ، يدارك السحور إذا بده ( بده = أراد ) يتسحر ، فبيقول الرسول : ( فكلوا واشربوا حتى يؤذن ابن أم مكتوم ) متى كان يؤذن ؟ إذا طلع الفجر ورآه المارة وبيقولوا له : أصبحت أصبحت ، حينئذٍ بيؤذن ، هذا الأذان الذي كان يؤذنه ابن أم مكتوم ، هو الذي بيحرم الطعام وبيحلل الصلاة , شايف ؟ ففيه أذانين وهذا فيه حكمة بالغة ، مع الأسف اليوم ... رجل من الحضور : ( مقاطعا الشيخ ) برمضان هذا طبعاً ؟ الشيخ الألباني رحمه الله : كل أيام السنة. السائل : كل أيام السنة ؟ الشيخ الألباني رحمه الله : لكان ( لكان = أجل ماذا ) ؟ لأنك أنت بتعرف فيه ناس بيصوموا في غير رمضان نفلاً , يوم الاثنين مثلاً ، يوم الخميس ، فيه ناس بيصوموا يوم بيفطروا يوم , فيه ناس عليهم قضاء ، خاصة النساء الي الله بلاهم بالحيض هدول وشلون بيعرفوا صار وقت ترك الطعام ولا فيه وقت ؟ أنا أعرف حوادث ، يعني ، مؤسفة جداً ، ننزل إلى المسجد في رمضان قبل الفجر الثاني ، الأذان الثاني ، بينزل الواحد فيمر به بعض الناس متلهف ، بتشعر أنه هلاَّ هو فاق من النوم ، ( الكلام الآتي الشيخ يتكلم فيه بلسان الرجل المتلهف ) دخلك ( دخلك = تعتقد ) فيه وقت نتسحر ؟ الشيخ الألباني رحمه الله : وكنت أسمع بأذني , الجواب : لا ، ما فيه وقت ، ليش ؟ لأنه أذن ، أذان الإمساك ! تعرفوا أنتم أذان الإمساك ، هذا أذان ضد الإمساك ، لأن الرسول قال : ( كلوا واشربوا ) سبحان الله كيف تتغير الـ ... الرسول قال : ( كلوا واشربوا حتى يؤذن ابن أم مكتوم ) متى كان يؤذن ؟ إذا طلع الفجر ، فالإمساك هم بيتصرفوا قبل الأذان بربع ساعة فبتلاقي شيخ وإمام مسجد بيجيه ملتهب ، بيقول : أنا ما تسحرت , فيه معي وقت ؟ فيقول له : لا , لأنه أذن أذان الإمساك ، بينما هو أذن أذان الإطعام : ( فكلوا واشربوا حتى يؤذن ابن أم مكتوم )الشاهد , أخي , : أن الأذانين طوال السنة ، بعدين لا تنسى أن القضية مو بس من شان الصيام ذكرت لك ، قال في رواية : ( ليقوم النائم ) يقوم يصلي ، يعني ، وبتعرفوا فيما أظن أن تأخير قيام الليل أفضل من التبكير به , لكن هذا بطبيعة الحال مو كل الناس بيستطيعوه ، لكن الذي لا يستطيع يؤخر قيام الليل , يصلي بعد العشاء , كما يفعل أكثر الناس اليوم , ما فيه مانع , لكن بعض الناس فيه عندهم قدرة عندهم فراغ ( فراغ : هذا الذي يظهر من الكلمة ) مثلاً , لكن قد لا يتنبه ، بيسمع الأذان الأول,فيستيقظ كما يستيقظ للأذان الثاني للصلاة والذهاب إلى المسجد ، فإذن ، الأذان الأول مشروع كالأذان الثاني طوال السنة ، واضح الجواب ؟ السائل : جزاك الله خيرا.الشيخ الألباني رحمه الله : طيب ، غيره

_________________
اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا أمتك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت, أعوذ بك من شر ما صنعت ,أبوء لك بنعمتك علىّ وأبوء بذنبي, فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت....

رب يسر ولا تعسر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.forsanelhaq.com/
sleepy_hollow
|مشرف|
|مشرف|
avatar

عدد الرسائل : 6009
العمر : 27
محل الاقامة : shanawan
الوظيفة : طبيبة
تاريخ التسجيل : 05/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الأربعاء 02 سبتمبر 2009, 7:41 am

جزاكى الله كل خير يا دكتورة وميرسى لحضرتك على الاهتمام والتوضيح

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شـــــروقـــــ
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد الرسائل : 75
العمر : 27
محل الاقامة : بيتنا
الوظيفة : دكتورة
تاريخ التسجيل : 01/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الأحد 06 سبتمبر 2009, 10:08 pm


السلام عليكم
الحديث الي بيقول لعن الله زوارات القبور
لو حدعارف
يجاوبني المقصود بالكثرة دي في حدود كام مرة في كام يوم
ياريت حد يرد ضروري أوي
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Bahaa
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 8109
العمر : 29
محل الاقامة : My Dreams
الوظيفة : .....
تاريخ التسجيل : 08/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الأحد 06 سبتمبر 2009, 10:16 pm

اقتباس :

حكم زيارة النساء للقبور

سؤال:
السؤال : توفي والد خالتي ، وقد زارت خالتي قبره مرة وتريد
أن تزوره مرة أخرى وسمعت حديثاً معناه تحريم زيارة المرأة للقبور ، فهل
هذا الحديث صحيح وإذا كان صحيحاً فهل عليها إثم يستوجب الكفارة ؟.

الجواب:

الجواب :

الحمد لله
الصحيح
أن زيارة النساء للقبور لا تجوز للحديث المذكور وقد ثبت عنه صلى الله عليه
وسلم أنه لعن زائرات القبور فالواجب على النساء ترك زيارة القبور والتي
زارت القبر جهلاً منها فلا حرج عليها وعليها أن لا تعود فإن فعلت فعليها
التوبة والاستغفار والتوبة تجب ما قبلها . فالزيارة للرجال خاصة ، قال صلى
الله عليه وسلم : ( زوروا القبور فإنها تذكركم الآخرة ) وكانت الزيارة في
أول الأمر ممنوعة على الرجال والنساء لأن المسلمين حدثاء عهد بعبادة
الأموات والتعلق بالأموات فمنعوا من زيارة القبور سداً لذريعة الشر وحسماً
لمادة الشرك ، فلما استقر الإسلام وعرفوا الإسلام شرع الله لهم زيارة
القبور لما فيها من العظة والذكرى من ذكر الموت والآخرة والدعاء للموتى
والترحم عليهم ثم منع الله النساء من ذلك في أصح قولي العلماء لأنهن يفتن
الرجال وربما فتن في أنفسهن ولقلة صبرهن وكثرة جزعهن فمن رحمة الله
وإحسانه إليهن أن حرم عليهن زيارة القبور ، وفي ذلك أيضاً إحسان للرجال
لأن اجتماع الجميع عند القبر قد يسبب فتنة فمن رحمة الله أن منعهن من
زيارة القبور .

أما الصلاة فلا بأس ، فتصلي النساء على الميت
وإنما النهي عن زيارة القبور فليس للمرأة زيارة القبور في أصح قولي
العلماء للأحاديث الدالة على منع ذلك . وليس عليها كفارة وإنما عليها
التوبة فقط .

http://akhawat.islamway.com/forum/lofiversion/index.php?t45459.html


اقتباس :

ما وجه الجمع بين لعن زوارات القبور وبين إذنه صلى الله عليه وسلم في الزيارة؟

المفتي:
محمد الحسن ولد الددو
الإجابة:

إن زيارة النساء للقبور محل خلاف بين أهل العلم:

فقد
ذهب بعض أهل العلم إلى حرمتها مطلقاً، واستدلوا بحديث اللعن هذا، وذهب
آخرون إلى أن ذلك منسوخ لأن الزيارة ثبت فيها النسخ، فقد قال النبي صلى
الله عليه وسلم: "كنت نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها ولا تقولوا هجراً"، وقال: "كنت نهيتكم عن زيارة القبور ألا فزوروها فإنها تذكركم الآخرة
وهذا النسخ في الأصل صريح في زوال كل نهي سبقه سواء كان النهي السابق
مختصاً بالنساء أو لا، لأن الإذن هنا بل الأمر يتجه إلى الرجال والنساء
معاً لأنه قال: "فزورها فإنها تذكركم الآخرة"، فزوروها هذا أمر لجميع الناس يشمل الرجال والنساء.

وهذا
القول وهو النسخ في حق النساء هو الراجح، لأن النبي صلى الله عليه وسلم
علم عائشة ما تقول عند زيارة القبور، ولو كانت زيارتها للقبور حراماً لما
علمّها ذلك.
http://www.islamway.com/?iw_s=Fatawa&iw_a=view&fatwa_id=12090


والله اعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.mosshaf.com/web/
شـــــروقـــــ
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد الرسائل : 75
العمر : 27
محل الاقامة : بيتنا
الوظيفة : دكتورة
تاريخ التسجيل : 01/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الأحد 06 سبتمبر 2009, 10:37 pm


جزاك الله خيرا
بس لو ممكن حضرتك تعرف
زوارات يعني أد ايه
لأني دورت ومش لاقية اجابة
ومش عارفة مرة في الاسبوع كتير ولا ايه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Bahaa
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 8109
العمر : 29
محل الاقامة : My Dreams
الوظيفة : .....
تاريخ التسجيل : 08/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الأحد 06 سبتمبر 2009, 10:56 pm

زيارات ايه

مش فاهم قصد حضرتك

مهو الكلام واضح انه غير مستحب على النساء زياره القبور

وللرجال خاصه

ولا تقصدى ايه بالظبط ؟

اقتباس :
فالواجب على النساء ترك زيارة القبور والتي
زارت القبر جهلاً منها فلا حرج عليها وعليها أن لا تعود فإن فعلت فعليها
التوبة والاستغفار والتوبة تجب ما قبلها . فالزيارة للرجال خاصة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.mosshaf.com/web/
شـــــروقـــــ
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد الرسائل : 75
العمر : 27
محل الاقامة : بيتنا
الوظيفة : دكتورة
تاريخ التسجيل : 01/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الأحد 06 سبتمبر 2009, 11:06 pm

"25,011111100"]



القول وهو النسخ في حق النساء هو الراجح، لأن النبي صلى الله عليه وسلم
علم عائشة ما تقول عند زيارة القبور، ولو كانت زيارتها للقبور حراماً لما
علمّها ذلك.

هو حضرتك مش قرأت الكلام ده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Bahaa
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 8109
العمر : 29
محل الاقامة : My Dreams
الوظيفة : .....
تاريخ التسجيل : 08/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الأحد 06 سبتمبر 2009, 11:40 pm

انا شايف فيه اختلاف فى رأى العلماء فى الموضوع ده

ومعظم الاراء اللى كنت قريتها انه غير مستحب بس مش لدرجه التحريم

وده اللى كنت بتكلم عنه فى الرأى الاول


اما الرأى التانى وضعته برضه وكنت لسه بشوف صحته

وده اللى قدرت اوصله

اقتباس :


حكم زيارة القبور للنساء ؟ وهل زيارة النساء لقبر النبي صلى الله عليه وسلم استثناء.
الفتوى



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فزيارة القبور للنساء لا حرج فيها إذا كانت لأخذ العظة والعبرة بشرط أن لا
يحدثن أمراً منكراً أثناء الزيارة كرفع الصوت بالبكاء أو النياحة على
الأموات أو غير ذلك من المنكرات، والدليل على ذلك عموم قول الرسول صلى
الله عليه وسلم: "نهيتكم عن زيارة القبور فزورها ، ونهيتكم عن لحوم
الأضاحي فوق ثلاث فأمسكوا ما بدا لكم ، ونهيتكم عن النبيذ إلا في سقاء
فاشربوا في الأسقية كلها ولا تشربوا مسكرا" [رواه مسلم] ولا شك أن الرخصة
في الادخار والانتباذ عامة للرجال والنساء، فكذا زيارة القبور وننبه إلى
أنه لا فرق فى هذا بين قبر النبي صلى الله عليه وسلم وقبر غيره، والله
تعالى أعلم.



http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?lang=A&Option=FatwaId&Id=675


ده قول برضه اعتقد مشابه لرأيك

اقتباس :

هل تزور المرأة المقابر من خارج السور ؟


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
هل يجوز للمرأة ان تزور من مات من اهلها من خلف سور المقبره ولا تدخلها ؟
وهل يجوز ان تزور اموات المسلمين بالمقابر كمقبرة البقيع بالمدينة المنورة ومقبرة المعلاة بمكة المكرمة ؟
وهل يجوز ان تسلم وتزور قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم وقبري ابوبكر الصديق وعمر بن الخطاب رضوان الله عليهم ؟
ارجو افادتي وجزاك الله كل خير بالدنيا والأخره .

الجواب :
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته
أخي الفاضل ( رايق ) بورك فيك ونفع بك

اختلف العلماء في زيارة النساء للمقابر
فمنع منها قوم وأجازها آخرون
فمن منع منها استدل بحديث : لعن الله زائرات القبور
وهذا الحديث بهذا اللفظ لا يثبت ، وإنما يصح بلفظ : لعن الله زوّارات القبور
والفرق بين اللفظين أن الثاني للمبالغة فيشمل المكثرات لزيارة القبور مما يدعو إلى النياحة على الميت ونحو ذلك .

والصحيح أنه يجوز للنساء زيارة القبور دون الإكثار منها ، كما يجوز لهن زيارة قبر النبي صلى الله عليه وسلم وصاحبيه رضي الله عنهما .
للأدلة الصحيحة الثابتة ، ومنها :
قالت أم عطية : نهينا عن اتباع الجنائز ولم يُعزم علينا . رواه البخاري ومسلم .
والنساء داخلات ضمناً في قوله عليه الصلاة والسلام : كنت نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها . رواه الإمام مسلم .
وهذا
ما فهمته عائشة رضي الله عنها فقد أقبلت ذات يوم من المقابر فقال لها ابن
أبي مليكة : يا أم المؤمنين من أين أقبلت ؟ قالت : من قبر أخي عبد الرحمن
بن أبي بكر ، قال : فقلت لها : أليس كان رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى
عن زيارة القبور ؟ قالت : نعم ، كان قد نهى ثم أمر بزيارتها . رواه الحاكم
، وصححه الألباني .
ولما أتى النبي صلى الله عليه وسلم أهل البقيع
فاستغفر لهم قالت عائشة رضي الله عنها قلت : كيف أقول لهم يا رسول الله ؟
قال : قولي : السلام على أهل الديار من المؤمنين والمسلمين ، ويرحم الله
المستقدمين منا والمستأخرين ، وإنا إن شاء الله بكم للاحقون . رواه مسلم .





اقتباس :

قال القرطبي : ( اللعن المذكور في الحديث إنما هو للمكثرات من الزيارة لما
تقتضيه الصيغة من المبالغة ولعل السبب ما يفضي إليه ذلك من تضييع حق الزوج
والتبرج وما ينشأ من الصياح ونحو ذلك وقد يقال : إذا أمن جميع ذلك فلا
مانع من الأذن لهن لأن تذكر الموت يحتاج إليه الرجال والنساء ) .

http://www.islamonline.net/servlet/Satellite?pagename=IslamOnline-Arabic-Ask_Scholar/FatwaA/FatwaA&cid=1122528622770





بصراحه ده اللى قدرت اوصله

ومش لاقى فعلا عدد الزيارات


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.mosshaf.com/web/
شـــــروقـــــ
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد الرسائل : 75
العمر : 27
محل الاقامة : بيتنا
الوظيفة : دكتورة
تاريخ التسجيل : 01/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الإثنين 07 سبتمبر 2009, 6:09 pm


جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د.إسلام طعيمة
|مشرف|
|مشرف|
avatar

عدد الرسائل : 389
العمر : 31
محل الاقامة : المنوفية
الوظيفة : طبيب
تاريخ التسجيل : 09/03/2007

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الإثنين 07 سبتمبر 2009, 6:47 pm

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله
أما بعدُ:
فالصحيح الراجح الذي عليه جمهور العلماء هو جواز زيارة المرأة للقبور كالرجل, ولكن بضوابطها الشرعية من الخروج بالحجاب الساتر وتجنب الزينة والتعطر والخلوة المحرَّمة وترك النياحة وشق الجيوب ولطم الخدود وغير ذلك , وحديث "لعن الله زائرات القبور" ضعيفٌ لا يصحّ , أما حديث "لعن الله زوارات القبور" فهو حديثٌ صحيحُ بيد أن لفظ الحديث ظاهرٌ في اختصاص "المبالغة" بالذم دون مطلق الفعل , وهذا ما وجهه به القرطبي -رحمه الله- , وثمة أدلة من فعل الصحابة -رضوان الله عليهم- تؤيد هذا الفهم , لكن هذا ليس محل البسط لها .. أما عن:
اقتباس :
لو حدعارف يجاوبني المقصود بالكثرة دي في حدود كام مرة في كام يوم
ليست العبرة بعدد المرات في عدد الأيام , لكن الكثرة مرجعيتها إلى العُرف , فما أفضى من الزيارات إلى المحرمات من إهمال الواجبات أو إضاعة حقوق الأزواج أو مخالفة أوامر الآباء أو التبرج أو حتى إضاعة الأوقات والإشتغال بالمفضول عن الفاضل من العبادات فهذا كثيرٌ لا يحلّ .. والله تعالى أعلم .
بقلم/ إسلام طعيمة

_________________
قال الله -عزَّ وجلّ- :
{ قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ } الأعراف : 33

قال شيخ الإسلام 'ابن تيميَّة' ـ رحمه الله ـ في "مجموع الفتاوى" (22/240) :
[ ولا يحلُّ لأحدٍ أن يتكلَّم في الدين بلا علم ، ولا يعين من تكلَّم في الدين بلا علم , أو أدخل في الدين ما ليس منه ] اهــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شـــــروقـــــ
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد الرسائل : 75
العمر : 27
محل الاقامة : بيتنا
الوظيفة : دكتورة
تاريخ التسجيل : 01/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الثلاثاء 08 سبتمبر 2009, 6:03 pm

د.إسلام طعيمة كتب:
[size=24 أما عن: [/size]
اقتباس :
لو حدعارف يجاوبني المقصود بالكثرة دي في حدود كام مرة في كام يوم
ليست العبرة بعدد المرات في عدد الأيام , لكن الكثرة مرجعيتها إلى العُرف , فما أفضى من الزيارات إلى المحرمات من إهمال الواجبات أو إضاعة حقوق الأزواج أو مخالفة أوامر الآباء أو التبرج أو حتى إضاعة الأوقات والإشتغال بالمفضول عن الفاضل من العبادات فهذا كثيرٌ لا يحلّ .. والله تعالى أعلم .
بقلم/ إسلام طعيمة

كده يبقي ان شاء الله مافيش حاجة من الكلام ده
جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بسمة فجر
|مشرف|
|مشرف|
avatar

عدد الرسائل : 8442
العمر : 29
محل الاقامة : بيت زوجي
الوظيفة : طبيبة جديدة
تاريخ التسجيل : 01/12/2006

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   السبت 12 سبتمبر 2009, 1:57 am

السلام عليكم

فيه حاجة كنت عاوزة اعرف حكمها بس للاسف مش فاضية ابحث ف الموضوع بس ياريت حد يفيدني

حكم سفر المرأة مع الرجال الاجانب ؟

زي انها تطلع رحلة او كدا- مش للترفيه - او تروح للحج مثلا

مع العلم مثلا ان هيكون فيه معاها نساء أخريات

والناس اللي معاها سواء رجال او نساء ناس كويسين ومش وارد ان يحصل اختلاط







_________________
الثورة دى بداية زى الهجرة والميلاد
الثورة دى بسملة كمل بقى الآية

●●●

مع كل مرة قراية حسنها يزداد
والآية تجرى تسلم أختها الراية
من غير نهاية وحتى الوقف مش معتاد
وبكرة أيامنا تبقى حكاية ورواية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.goodwayinlife.com/forum/index.php
Bahaa
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 8109
العمر : 29
محل الاقامة : My Dreams
الوظيفة : .....
تاريخ التسجيل : 08/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   السبت 12 سبتمبر 2009, 7:47 am

كل نتائج البحث اللى لاقيتها لحضرتك متعلقه بوجود محارم

ودى اللى قدرت اوصله صراحه

اقتباس :

هل
تسافر الطالبة الجامعية دون محرم



[ 533 ] عرض على اللجنة السؤال المقدَّم من السيد / مبارك ،
ونصه كالآتي :



هل يجوز للطالبة الجامعية أن تسافر في رحلات علمية أو سياحية
خارج البلاد سواء إلى الدول الأوروبية أو غيرها ، ( دون محرم ) ؟



وما حكم الجمعيات العلمية في
الجامعة التي تيسر لهن السفر ولا تشترط عليهن اصطحاب المحرم ؟



* أجابت اللجنة :

نهت الشريعة عن سفر المرأة سفراً طويلاً ما لم يكن معها زوجها
أو ذو محرم منها ، وذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم فيما صح عنه : ( لا يحل
لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسافر سفراً يكون ثلاثة أيام فصاعداً إلاَّ
ومعها أبوها أو ابنها أو زوجها أو أخوها أو ذو محرم منها ) ، وهذا حرص من الشريعة
على صيانة المرأة درءاً للفتنة عنها ، ولضمان عدم تعرضها لما يخدش عرضها أو يمتهن
كرامتها ولا يجوز مخالفة هذا الحكم الشرعي إلاَّ في حالات الاضطرار كمن توفي
محرمها في السفر وأرادت العودة إلى بلدها ، أو للمعالجة من مرض شديد لا بد لها من
السفر لأجله وليس لها زوج أو محرم ، وقد يكون مما تحتاج إليها المرأة ، والحاجة قد
تنزل منزلة الضرورة ولكن تقدر بقدرها ، وتعتبر ذلك حكماً استثنائياً ينبغي
الاحتياط في تطبيقه على أن يراعى أخذ الاحتياط في شأن السكن والتنقل ، وأثناء
الدراسة يجب اتخاذ الملابس الشرعية المحتشمة . والله أعلم .


http://www.awkaf.net/fatwaa/part2/hdr-ahkaam.htm



اقتباس :
السؤال


مجموعة من الطالبات يسافرن مسافة مائة وثلاثين كيلو للدراسة ضمن مجموعة من الطالبات مع سائق أجنبي فهل هذا يجوز؟





الجواب



مسافة
مائة وثلاثين كيلو سفر، فلا يصلح لهن أن يسافرن مع رجل أجنبي، لكن لو كان
مع هذا الرجل زوجته فالأمر أيسر حقيقة، خصوصاً إذا كان الطريق سالكاً،
والسيارات فيه كثيرة، وليس هناك خلوة، وهو معه زوجته، والمسافة ليست
بعيدة، وربما يختلف الناس في كونه سفراً أو ليس كذلك، فقد يتسامح فيه إذا
كان معه زوجته؛ أما أن يسافرن معه، وليس معهن محارم، وهو ليس معه زوجته؛
فهذا لا شك أنه محرم، وهو محل فتنة، والرجل لا يؤمن على المرأة ولو كان من
أصلح الناس وأتقاهم، لا تقل المرأة: هذا رجل صالح، وفيه دين، ويغض بصره..
الشيطان حريص، والله سبحانه وتعالى يقول: {
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ}
قد يكون في أول الأمر كذلك، لكن يبدأ الشيطان يؤزه ويوسوس له، ثم يتساهل
بالنظر والاستماع، ثم يدعوه لأمور أخرى، حتى ربما يصل إلى الحرام والفاحشة
معهن أو مع بعضهن، فمثل هذا لا يجوز، ولذلك أغلقت الشريعة هذا الباب، وسدت
هذه الذريعة من أصلها، فحرمت سفر المرأة من دون محرم.

http://www.islammessage.com/questions.aspx?cid=1&acid=7&qinid=208&qid=6531


اقتباس :


السؤال :
هل يمكنني أن أحمل معي نساء في
سيارتي ،مع العلم أنهن لسن بقريبات لي عائلياً ولكنى أعرفهن جيداً ،وهن
مسلمات فقط لأن المطر كان يومها شديداً.




الجواب : لا بأس بذلك إن دعت إليه حاجة كوجود مطر ونحوه ،وذلك بشرط أن يكن
مجموعة من النساء لا امرأة واحدة ،وأن يكن مستترات بحجابهن الشرعي غير متبرجات
،وأن يكون ذلك في داخل المدينة وليس في سفر ،وقد سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه
الله عن ركوب المرأة مع السائق الأجنبي فأجاب : (( لا يجوز للرجل أن ينفرد
بالمرأة الواحدة في السيارة إلا أن يكون محرماً لها لأن النبي صلى الله عليه
وسلم قال لا يخلون رجل بامرأة إلا مع ذي محرم ،أما إذا كان معه امرأتان فأكثر
فلا بأس لأنه لا خلوة حينئذ بشرط أن يكون (أي السائق )مأموناً وأن يكون في غير
سفر )). والله تعالى أعلم .





اقتباس :
أدلة وجوب تغطية وجه المرأة بحضرة الرجال الأجانب
من الكتاب العزيز :
قال سبحانه وتعالى :
{ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ
الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى
أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً }
قال ابن عباس - في تفسير الآية - : أمر الله نساء المؤمنين إذا خرجن من
بيوتـهن في حاجة أن يغطين وجوههن من فوق رؤوسهن بالجلابيب ويبدين عينـاً
واحدة .
وقال ابن سيرين سألت عَبيدة السَّلماني فقال بثوبه فغطى رأسه ووجهه وأبرز ثوبه عن إحدى عينيه .
ولا يرد على هذا قول من قال إن الحجاب خاص بأمهات المؤمنين ؛ فإن الآية
واضحة في النص على نساء المؤمنين عامة ( وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ )
وإنما اختصت أمهات المؤمنين بحجب أشخاصهن .
قال سبحانه : (وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ )
ولا أريد الإطالة في هذه النقطة .

ومن الأدلة قوله سبحانه وتعالى : ( وَلْيَضْرِبْن بِخُمُرِهِنَّ َ عَلَى جُيُوبِهِنَّ )
قالت عائشة رضي الله عنها : يرحم الله نساء المهاجرات الأول لما أنـزل الله : ( وَلْيَضْرِبْنَ ِبِخُمُرِهِنَّ
عَلَى جُيُوبِهِنَّ ) قالت : شققن مروطهن فاختمرن بها . رواه البخاري .
والخمار هو غطاء الوجه .
وكل هذا يدلُّ على أن غطاء الوجه كان معروفاً عندهم وليس بدعاً من القول أو ضرباً من العادات .
ومن السنة النبوية :
قالت عائشة رضي الله عنها : كان الركبان يمرون بنا ونحن مع رسول الله صلى
الله عليه وسلم محرمات فإذا حاذونا سدلتْ إحدانا جلبابها من رأسها على
وجهها فإذا جاوزونا كشفناه .
وهذا عام في أمهات المؤمنين وغيرهن .
ومن ادّعى خصوصية أمهات المؤمنين بهذا الأمر فقد غلِط .
وذلك لأن عائشة رضي الله عنها أفتت نساء المؤمنين بذلك .
فقد روى إسماعيل بن أبي خالد عن أمه قالت : كنا ندخل على أم المؤمنين يوم
التروية فقلت لها : يا أم المؤمنين هنا امرأة تأبى أن تغطي وجهها . فرفعت
عائشة خمارها من صدرها فغطت به وجهها . رواه ابن أبي خيثمة .
وكان عليه العمل عند غير أمهات المؤمنين .
كما روت ذلك فاطمة بنت المنذر عن أسماء بنت أبي بكر وهي جدتها .
روى الإمام مالك عن فاطمة بنت المنذر أنها قالت : كنا نخمر وجوهنا ونحن محرمات ونحن مع أسماء بنت أبي بكر الصديق .

وهذا من أظهر الأدلة على وجوب الحجاب
إذ لو كانت تغطية وجه المرأة أمام المحارم من المستحبات لما جاز للنساء ارتكاب محظور من محظورات الإحرام لأجل أمر مسنون .
فإحرام المرأة في وجهها .
فإذا لم تكن بحضرة رجال أجانب فإنه يحرم عليها تغطية وجهها ، فإذا كانت بحضرة رجال أجانب وجب عليها تغطية وجهها .
وهنا تعارَض واجب وأوجب
والواجب كشف الوجـه أثناء الإحـرام
والأوجب تغطية الوجه عن الرجال الأجانب .
فدلّ فعل أمهات المؤمنين ونساء المؤمنين من بعد على أن تغطية الوجه ليست مختصة بأمهات المؤمنين .
وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : المرأة عورة . رواه الترمذي وغيره .
فلا يُستثنى من هذا الدليل الصحيح شيء إلا بدليل صحيح ، ومن استثنى بغير دليل فقد تحكّم برأيه ، وخالف السُّنّة .

وأما الاستدلال على عدم وجوب تغطية وجه المرأة بنظر الخاطب فهذا من العجائب .
فإن العلماء يستدلون به على ستر الوجه وتغطيته . إذ لو كانت المرأة سافرة
الوجه لما احتاج الخاطب أن ينظر إليها لأنه سيكون قد رآها وعرفها .
وفعل الصحابة رضي الله عنهم يدل على ذلك بناء على ما فهموه عن النبي صلى الله عليه وسلم .
روى جابر بن عبد الله رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
لا جناح على أحدكم إذا أراد أن يخطب المرأة أن يغترها ، فينظر إليها ، فإن
رضي نكح وإن سخط ترك . رواه عبد الرزاق .
وروى جابر رضي الله عنه أيضا قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
إذا خطب أحدكم امرأة فإن استطاع أن ينظر إلى بعض ما يدعوه إلى نكاحها
فليفعل . قال جابر : فخطبت امرأة من بني سليم فكنت أتخبأ لها في أصول
النخل ، حتى رأيت منها ما دعاني إلى نكاحها فتزوجتها . رواه أبو داو
والحاكم وقال : هذا حديث صحيح .
وروى ابن ماجه عن محمد بن سلمة قال : خطبت امرأة فجعلت أتخبأ لها حتى نظرت
إليها في نخل لها ، فقيل له : أتفعل هذا وأنت صاحب رسول الله صلى الله
عليه وسلم ؟ فقال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : إذا ألقى
الله في قلب امرئ خطبة امرأة فلا بأس أن ينظر إليها .

وقد نقل الشوكاني عن ابن رسلان اتفاق المسلمين على منع النساء أن يخرجن سافرات الوجوه لا سيما عند كثرة الفساق .

وأما الاستدلال بآية النور في الأمر بغض الأبصار فليس فيه مستند لمن قال بعدم وجوب تغطية الوجه .
إذ المرأة عورة ، فإذا خرجت استشرفها الشيطان . كما قال من لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه وسلم .
فإذا كانت كذلك وجب غض البصر عن المرأة ولو كانت متحجبة ، إذ قد يظهر منها شيء أو قد ينظر الرجل إلى جسم المرأة فيُفتن بها .
وإذا كانت الأذن تعشق صوت المرأة كما قال بشار بن برد :
يا قوم أذني لبعض الحي عاشقة *** والأذن تعشق قبل العين أحيانا !
فإذا كان هذا في الأذن فالنظر إلى جسم المرأة أشد في الفتنة ، وعندها يجب غض البصر .
بل ألم تسمع إلى تغزل بعض الشعراء بجسم المرأة ، وبخصرها وغير ذلك .

من أجل ذلك وجب غض البصر .


--------------------------------------------------------------------------------

ولم أرَ لمن قال بجواز كشف المرأة لوجهها أمام الرجال الأجانب سوى حديث
أسماء في جواز كشف الوجه واليدين : إن المرأة إذا بلغت المحيض لم يصلح أن
يُرى منها إلا هذا وهذا .
فهذا حديث ضعيف له أكثر من سبع علل . كما بينه العدوي في رسالة الحجاب .
وحديث الخثعمية في الحج . وليس صريحا في الدلالة على ذلك ، إذ رواه أبو
يعلى عن ابن عباس عن الفضل بن عباس قال : كنت ردف رسول الله صلى الله عليه
وسلم وأعرابي معه ابنة له حسناء فجعل يعرضها لرسول الله صلى الله عليه
وسلم رجاء أن يتزوجها . قال : فجعلت ألتفت إليها وجعل رسول الله صلى الله
عليه وسلم يأخذ برأسي فيلويه .
قال الهيثمي : رجاله رجال الصحيح .

--------------------------------------------------------------------------------

فهذه أختي الفاضلة أدلة الكتاب والسنة متظافـرة في وجوب ستر وتغطية وجه المرأة .
بل وأقوال سلف هذه الأمة .
وأي فتنة أعظم من مجمع المحاسن ، وجـه المـرأة .
سائلا الله جل جلاله أن يجعل الحق هدفنا والجنة غايتنا .
أعلم أني قد أطلت فـأكرر اعتذاري كعادتي .
كتبه
عبد الرحمن بن عبد الله السحيم


http://www.almanhaj.com/vb/showthread.php?t=5300
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.mosshaf.com/web/
Dr.Smsm
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 204
العمر : 30
محل الاقامة : المنوفية
الوظيفة : طالب
تاريخ التسجيل : 13/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الأحد 13 سبتمبر 2009, 9:45 pm

انا كنت بصلى امبارح التراويح فقام شيخ وقال ان زكاة الفطر تجوز بالحبوب وبالقيمة(فلوس)

ولكن قام رجل اخر وقال لاتجوز الا بالحبوب
وحدث خلاف فى المسجد بسبب هذا الموضوع
مع ان هذا الشيخ دكتور فقه بجامعة الازهر ولكنه لم يقنعنى بدليل صحيح
اما الرجل الذى قام قال الحديث وشرحه وهو حديث صحيح وهو انا النبى صلى الله عليه وسلم اخرج الزكاة من تمر وبر وقمح وزبيب
ولكن الناس لم تقتنع وانتقدوا هذا الرجل

فنرجوا منكم ان تفيدونا وخزاكم الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.forsanelhaq.com
Bahaa
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 8109
العمر : 29
محل الاقامة : My Dreams
الوظيفة : .....
تاريخ التسجيل : 08/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الأحد 13 سبتمبر 2009, 10:17 pm

اقتباس :



السؤال :
يقول كثير من الفقراء الآن إنهم يفضلون زكاة الفطر نقوداً بدلاً من الطعام؛ لأنه أنفع لهم، فهل يجوز دفع زكاة الفطر نقوداً؟


المفتي: محمد بن صالح العثيمين
الإجابة:

زكاة الفطر لا تصح من النقود، لأن النبي صلى الله عليه وسلم فرضها صاعاً
من تمر، أو صاعاً من شعير، وقال أبو سعيد الخدري رضي الله عنه: "كنا
نخرجها على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم صاعاً من طعام، وكان طعامنا
يومئذ التمر والشعير، والزبيب والأقط "، فلا يجوز إخراجها إلا مما فرضه
رسول الله صلى الله عليه وسلم، وفي حديث النبي صلى الله عليه وسلم عن ابن
عباس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم فرض صدقة الفطر طهرة
للصائم من اللغو والرفث، وطعمة للمساكين.

والعبادات لا يجوز تعدي الشرع فيها بمجرد الاستحسان، فإذا كان النبي صلى
الله عليه وسلم فرضها طُعمة للمساكين، فإن الدراهم لا تطعم، فالنقود أي
الدراهم تُقضى بها الحاجات؛ من مأكول ومشروب وملبوس وغيرها.

ثم إن إخراجها من القيمة يؤدي إلى إخفائها وعدم ظهورها، لأن الإنسان تكون
الدراهم في جيبه، فإذا وجد فقيراً أعطاها له فلم تتبين هذه الشعيرة ولم
تتضح لأهل البيت.

ولأن إخراجها من الدراهم قد يخطئ الإنسان في تقدير قيمتها فيخرجها أقل فلا
تبرأ ذمته بذلك، ولأن الرسول صلى الله عليه وسلم فرضها من أصناف متعددة
مختلفة القيمة، ولو كانت القيمة معتبرة لفرضها من جنس واحد، أو ما يعادله
قيمة من الأجناس الأخرى. والله أعلم.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


http://vb.islam2all.com/showthread.php?t=17750




اقتباس :
مقدار زكاة الفطر ، وهل يجوز إخراجها نقوداً

ما مقدار زكاة الفطر ؟ وهل يجوز إخراجها بعد صلاة العيد؟ وهل يجوز إخراج زكاة الفطر نقوداً ؟.




الحمد لله



ثبت عن رسول الله صلى الله
عليه وسلم أنه فرض زكاة الفطر على المسلمين صاعاً من تمر أو صاعاً من شعير ، وأمر
بها أن تؤدى قبل خروج الناس إلى الصلاة – أعني صلاة العيد – وفي الصحيحين عن أبي
سعيد الخدري رضي الله عنه قال : كنا نعطيها في زمن النبي صلى الله عليه وسلم صاعاً
من طعام ، أو صاعاً من تمر أو صاعاً من شعير أو صاعا من أقط أو صاعا من زبيب . .
وقد فسر جمع من أهل العلم الطعام في هذا الحديث بأنه البر – وهو القمح – وفسره
آخرون بكل ما يقتاته أهل البلاد أيا كان سواء كان برا أو ذرة أو غير ذلك ، وهذا هو
الصواب ، لأن الزكاة مواساة من الأغنياء إلى الفقراء ولا يجب على المسلم أن يواسي
من غير قوت بلده . والواجب صاع من جميع الأجناس وهو أربع حفنات باليدين الممتلئتين
وهو بالوزن يقارب ثلاثة كيلو غرام . فإذا أخرج المسلم صاعا من الأرز أو غيره من قوت
بلده أجزأه ذلك .

وأول وقت لإخراجها هو ليلة
ثمان وعشرين لأن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم كانوا يخرجونها قبل العيد بيوم أو
يومين ، والشهر يكون تسعاً وعشرين ويكون ثلاثين .

وآخر وقت لإخراجها هو صلاة
العيد فلا يجوز تأخيرها إلى ما بعد الصلاة لما رواه ابن عباس رضي الله عنهما أن
النبي صلى الله عليه وسلم قال : (من أداها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة ، ومن أداها
بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات) رواه أبو
داود .

ولا يجوز إخراج القيمة عند
جمهور أهل العلم وهو الأصح دليلاً ، بل الواجب إخراجها من الطعام ، كما فعله النبي
صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم وجمهور الأمة . والله المسئول أن يوفقنا
والمسلمين جميعاً للفقه في دينه والثبات عليه ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى
آله وصحبه .



سماحة الشيخ ابن باز رحمه الله

http://www.islamqa.com/ar/cat/2032

اقتباس :

@الزكاة من النقود: ولا يجوز إخراج زكاة الفطر نقودا، ولا يجزيء إخراجها من النقود (يعني: الفلوس أو الدراهم) للأدلة التالية:
ـــ لأن ذلك خلاف ما أمر به رسول الله صلى الله عليه وسلم. وهو قد أمر بإخراجها وفرض إخراجها طعاما فعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: "فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر من رمضان صاعا من تمر، أو صاعا من شعير، وكان الشعير يومذاك من طعامهم، على العبد والحر والذكر والأنثى والصغير والكبير من المسلمين"[متفق عليه] . وقال أبو سعيد الخدري رضي الله عنه: "كنا نـُخرج يوم الفطر في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم صاعا من طعام، وكان طعامنا الشعير والزبيب والأقط والتمر"[رواه البخاري] . فالشعير والزبيب والأقط والتمر ليست نقودا وإنما هي طعام، وعن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما قال: "فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر طـُهْرَة للصائم من اللغو والرفث، وطـُعْمَة للمساكين. فمن أداها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة، ومن أداها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات" [أبو داود وابن ماجة]. [وطـُعْمَة: أي طعاما]، وقوله (طـُعْمَة) مثل قوله (طعام) فكيف يفرضها رسول الله صلى الله عليه وسلم طعاما ونخرجها نحن نقودا؟؟؟(فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم)[النور/63].

ـــ
ولأن إخراج القيمة وهي (الفلوس أو الدراهم أو الثمن) مخالف لعمل الصحابة
رضي الله تعالى عنهم حيث كانوا يخرجونها صاعا من طعام. فلا يجزيء إخراجها
من غير الجنس المعين، كما لا يجزيء إخراجها في غير الوقت المعين.

ـــ
ولأن رسول الله صلى الله عليه وسلم عينها من أجناس مختلفة وأقيامها مختلفة
غالبا، يعني أثمانها مختلفة. فقيمة التمر (ثمنه) تختلف عن قيمة الزبيب
(ثمن الزبيب) فلو كانت القيمة معتبرة لكان الواجب صاعا من جنس واحد وما
يقابل قيمته من الأجناس الأخرى.

ـــ
ولأن إخراج القيمة وهي (الفلوس أو الدراهم أو الثمن) يُخرج زكاة الفطر عن
كونها شعيرة ظاهرة إلى كونها صدقة خفية؛ فإن إخراجها صاعا من طعام يجعلها
ظاهرة بين المسلمين، معلومة للصغير والكبير، يشاهدون كيلها وتوزيعها
ويتبادلونها بينهم بخلاف ما لو كانت (فلوسا أو دراهم) يخرجها الإنسان خفية
بينه وبين الآخذ.


ـــ وبناء
على هذه الأدلة لا يجوز إخراج قيمة زكاة الفطر نقدا (أي فلوس) لا يجوز ولا
يجزيء إخراج المال بدل زكاة الفطر، كعشرة جنيهات أو خمسة عشر جنيها أو
عشرين جنيها مثلا كما هي الفتوى العامة عندنا في مصر، لا يجوز ولا يجزيء
إخراج المال بدل زكاة الفطر عند غالب أئمة الإسلام، ولا يجوز ذلك إلا على
رأي المذهب الحنفي وحده،
أما بقية المذاهب فلا تصحح إخراج النقود بدلا منها.


وليتنبه كل من يقرأ كلامي ولا يتقول علي أو يُحمِّل كلامي ما لا يحتمله، ولينتبه إلى أنني قلت: إن إخراج القيمة وهي الفلوس في زكاة الفطر يجزيء ويصح على مذهب الأحناف وحدهم فقط، ولا يصح ولا يجزيء على المذاهب الأخرى،
وأنا أجزم تماما أن المذاهب الأخرى هي الراجحة الموافقة لسنة سيدي وحبيبي
رسول الله صلى الله عليه وسلم. وأنا شخصيا أنا وأسرتي وأولادي لا أخرج
فلوسا ولا نقودا بل أخرج عنهم وعن والدتي (رز) منذ عدة سنوات. وللتأكد من
صحة المذاهب الأخرى أرجو الرجوع وقراءة الحديثين السابقين، عن سيدي عبد
الله بن عمر، و عن سيدي أبي سعيد الخدري رضي الله عنهم، هل يوجد فيهما ذكر
للنقود أو الدراهم أو الدنانير أو الفلوس؟؟؟ أم أن الذي فيهما هو إخراج
الطعام وفقط؟؟ [للتأكد من صحة هذه المعلومة يرجى الرجوع لكتاب فقه السنة للشيخ سيد سابق رحمه الله تعالى في آخر موضوع الزكاة تكلم عن زكاة الفطر].


ـــ
إذن وجب أن تكون زكاة الفطر صاعا من طعام أو من غالب قوت الناس أو طعام
الناس، وغالب قوت الناس اليوم هو الرز (أو الأرز) فوجب إخراج زكاة الفطر
صاعا من طعام الأرز.
وما هو مقدار الصاع؟؟


@ مــقــــــــدارَها: صاع بصاع النبي صلى الله عليه وسلم، والصاع
النبوي أربعة أمداد، والمُدّ مقدار حفنة الرجل المعتدل الكفين بكفيه حفنة
واحدة. إذن الصاع النبوي يعادل أربعة أحفنة بكفي الرجل المعتدل الكفين وهي
تعادل تقريبا الثلاثة كيلوات ربما تزيد قليلا أو تنقص يسيرا.

لأن الصاع النبوي يبلغ وزنه بالمثاقيل (480) أربعمائة وثمانين مثقالا من
البر (يعني القمح) الجيد، وبالجرامات (2.040كيلوجرام) اثنين كيلو وخمسي
عشر الكيلو. لأن زنة المثقال أربعة جرامات وربع، فيكون وزن (480) مثقالا
ألفي جرام وأربعين جراما، أي اثنين كيلو وأربعين جراما من القمح الجيد.
وهي تعادل تقريبا (3كيلوجرام) ثلاثة كيلو جرام من الرز، ويتضح من ذلك أن
الصاع النبوي يعادل ثلاثة كيلو جرام من الرز.


ـــ
إذن مقدار زكاة الفطر صاع من طعام، وهو صاع من الأرز يعني ثلاثة كيلوجرام
من الأرز يعطى كما هو ولا يشترط أن يكون مطبوخا، بل يعطى كما هو جافا من
غير طبخ.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.mosshaf.com/web/
Dr.Smsm
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 204
العمر : 30
محل الاقامة : المنوفية
الوظيفة : طالب
تاريخ التسجيل : 13/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الأحد 13 سبتمبر 2009, 10:46 pm

جزاكم الله خيرا اخى الجبيب على الرد السريع والوافى



بالنسبة للدكتور اللى انا قولت عليه اقنع الناس برايه فقال لهم ان الزكاة هى حق الله فى مال العبد وان الله هو الذى سيجزيه على هذه الزكاة اذا فهى لاتفرق عند الله سواء كانت قيمة او حبوب
ولما سمع الناس هذا الكلام اقتنعوا ولا حول ولاقوة الا بالله
ولما قلت له هذه سنة النبى صلى الله عليه وسلم ويجب ان نعض عليها قال لى يابنى ان العلماء ورثة الانبياء والعلماء اجازوا ذالك

انا اعجب من رجال الازهر والله يستخدمون عقولهم بعيد عن اى نصوص

ا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.forsanelhaq.com
دكتور شاطر
|مشرف|
|مشرف|
avatar

عدد الرسائل : 6294
العمر : 29
محل الاقامة : أرض الله
الوظيفة : من رزق الله
تاريخ التسجيل : 23/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الأربعاء 16 سبتمبر 2009, 3:30 am

ربنا يكرمك يا بهاء ويجعله فى ميزان حسناتك.......يارب

آمين

سلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.islamweb.net
dr.noor eleslam
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

عدد الرسائل : 1806
العمر : 26
محل الاقامة : _
الوظيفة : _
تاريخ التسجيل : 14/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الأربعاء 16 سبتمبر 2009, 3:48 am

السؤال هل يجوز افطار الصائم على أذان العشاء او بعد المغرب عامه
بدون ضرورة قصوى؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتور شاطر
|مشرف|
|مشرف|
avatar

عدد الرسائل : 6294
العمر : 29
محل الاقامة : أرض الله
الوظيفة : من رزق الله
تاريخ التسجيل : 23/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الأربعاء 16 سبتمبر 2009, 4:16 am

ممكن توضيح أكثر للسؤال.....(( عشان بصراحه مش فاهمه))

وعلى ما حضرتك تردى........المفروض تعجيل الفطر ولو حتى على تمرة

سلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.islamweb.net
 
أسئلة فقهية لمن يعلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 5انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Kollia Online Forums :: منهج حياة :: الأحكام الفقهية والرقائق-
انتقل الى: