البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول





شاطر | 
 

 أسئلة فقهية لمن يعلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
ĐʝϟϞA
:: مقرر الأسرة ::
:: مقرر الأسرة ::


عدد الرسائل : 8799
تاريخ التسجيل : 07/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الأربعاء 07 يناير 2009, 3:17 pm

الحمد لله

جزاكم الله خيرا

_________________
Image hosted by servimg.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محبة الزهراء
|مشرف|
|مشرف|
avatar

عدد الرسائل : 4903
العمر : 29
محل الاقامة : منتدى القوارير
الوظيفة : وقال ربكم ادعوني أستجب لكم
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الأربعاء 07 يناير 2009, 5:01 pm

اقتباس :
معلش سؤال تاني
ايه حكم ان حد يصلي سنة ورا إمام بيصلي فرض

أو العكس؟

السؤال
ما هي الأدلة من الكتاب والسنة على جواز صلاة شخصين جماعة إذا كان أحدهما يقضي صلاة فائتة والآخر
يؤمه؟(مثال الزوجين). وهل يجوز ذلك في الأوقات المنهي عن الصلاة فيها؟ أرجو توضيح الأدلة وشكرا
الفتوى


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فيجوز لمن فاتته صلاة أن يصليها قضاء خلف إمام يصلي حاضرة فمن فاتته الظهر ووجد إماماً يصلي العصر صح له أن يصلي الظهر خلفه، وهذه المسألة معروفة عند الفقهاء بـ"اختلاف نية الإمام والمأموم" قال الإمام النووي رحمه الله في المجموع: تصح صلاة النفل خلف الفرض والفرض خلف النفل، وتصح صلاة فريضة خلف فريضة أخرى توافقها في العدد كظهر خلف عصر، وتصح فريضة خلف فريضة أقصر منها، وكل هذا جائز بلا خلاف عندنا.
وقال النووي أيضاً: فرع في مذاهب العلماء في اختلاف نية الإمام والمأموم قد ذكرنا أن مذهبنا جواز صلاة المتنفل والمفترض خلف متنفل ومفترض في فرض آخر، وحكاه ابن المنذر عن طاووس والأوزاعي وأحمد وأبي ثور وسليمان بن حرب وبه أقول وهو مذهب دواود.
وقالت طائفة: لا يجوز نفل خلف فرض ولا فرض خلف نفل ولا خلف فرض آخر، قاله الحسن البصري والزهري ويحي بن سعيد الأنصاري وربيعة وأبو قلابة وهو رواية عن مالك.
وقال الثوري وأبو حنيفة: لا يجوز الفرض خلف نفل آخر، ولا فرض آخر، ويجوز النفل خلف فرض، وروي عن مالك مثله.
والصحيح هو القول الأول لما في الصحيحين أن معاذ بن جبل رضي الله عنه كان يصلي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم عشاء الآخرة ثم يرجع إلى قومه فيصلي بهم تلك الصلاة، وفي لفظ: "كان معاذ يصلي مع النبي صلى الله عليه وسلم العشاء ثم يطلع إلى قومه فيصليها لهم، هي له تطوع ولهم مكتوبة " حديث صحيح رواه بهذا اللفظ الشافعي في الأم ومسنده ثم قال: هذا حديث ثابت لا أعلم حديثاً يروى من طريق واحد أثبت من هذا ولا أوثق. -يعني رجالاً،-
واستدل الشافعي على جواز ذلك أيضاً بالقياس على صلاة المتم خلف القاصر، وأما حديث: " إنما جعل الإمام ليؤتم به " فالمراد منه هو أن يؤتم به في الأفعال لا في النية، كما قاله النووي وغيره، وعلى هذا فلا حرج في اختلاف نية الإمام عن نية المأموم.
وأما قول الأخ السائل: وهل يجوز ذلك في الأوقات المنهي عن الصلاة فيها فالجواب أنه إن كان يقصد الفريضة فإنها تؤدى في وقت الكراهة بدون كراهة إذا كان تأخيرها لعذر كمن أخر العصر إلى الاصفرار فقام يصليها فاقتدى به من فاتته صلاة الظهر فلا حرج في ذلك، وإن قصد صلاة النافلة كمن دخل المسجد بعد العصر، وصلى ركعتي تحية المسجد واقتدى به آخر يصلي قضاء سنة الظهر التي فاتته فلا حرج في ذلك أيضاً لأن هذه صلاة ذات سبب، وقد صرح الشافعية بجواز قضاء النوافل وتحية المسجد في وقت الكراهة، إلا أنهم قالوا لا تشرع الجماعة في هذه النوافل، بمعنى لا تستحب، ولكن لو صلاها جماعة جاز، كما صرح بذلك الإمام النووي رحمه الله في المجموع.
والله أعلم.


موقع شبكة الإسلام

_________________
اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا أمتك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت, أعوذ بك من شر ما صنعت ,أبوء لك بنعمتك علىّ وأبوء بذنبي, فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت....

رب يسر ولا تعسر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.forsanelhaq.com/
Ro2ya group
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد الرسائل : 54
العمر : 30
الوظيفة : doctors
تاريخ التسجيل : 24/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الجمعة 01 مايو 2009, 3:17 pm

كنت عايزة أسأل
في صلاة الجمعة:
كام ركعة سنة قبل و بعد
و لو حد دخل و الامام بدأ خطبة يصلي ركعتي تحية المسجد و لا لأ
و ينفع لو ملحقش يصلي السنة اللي قبل يصليها بعد؟؟؟؟؟

شكرررا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عابـر سبيـل
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 4176
العمر : 30
محل الاقامة : مهاجر إلى الله..هذا سبيلي
الوظيفة : مجاهد .. بعيـــدا ً
تاريخ التسجيل : 29/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الجمعة 01 مايو 2009, 5:45 pm



Ro2ya group كتب:
كنت عايزة أسأل
في صلاة الجمعة:
كام ركعة سنة قبل و بعد
و لو حد دخل و الامام بدأ خطبة يصلي ركعتي تحية المسجد و لا لأ
و ينفع لو ملحقش يصلي السنة اللي قبل يصليها بعد؟؟؟؟؟

شكرررا

أولا مسألة دخول الشخص لصلاة الجمعه فيها
خلاف بين العلماء

ولنتفق أولا إنه من القواعد الفقهيه .. أنه لاينكر المختلف فيه
ولكن ينكر المتفق عليه

عند الحنابله والشافعيه .. واستدلوا بحديث جابر بن عبدالله
وله روايات عده ولكن الشاهد من الحديث
قوله صلى الله عليه وسلم " إذا جـاء أحـدكم يــوم الجمـعـة والإمــام يخطـب فليـركع
ركعتيــن وليتجـوْز فيهما "

أما عند الحنيفيه والمالكيه .. فالاستماع إلى الخطبة
أولى لوجوب الإستماع إلى الخطبه كما جاء في أحايث كثيره
عن النبي صلى الله عليه وسلم

وهنا الأمر فيه خلاف وجمهور الفقهاء لا ينكر ما اختلف عليه
فلذلك قد يكون هذا من سعة الدين الإسلامي وأن من أخذ بأي
من الرأيين فهو صحيح

ولكن الراجح والأولى هو أن من دخل المسجد والإمام يخطب خطبة
الجمعه فليصل ركعتين خفيفتين ولا يطيل فيهما ليتسنى له الإستماع
إلى الخطبه .. وهو أرجح لوجود الديل الصريح من قول النبي صلى الله
عليه وسلم
.........................................................
أما عن عدد الركعات

أما سنة الجمعه القبليه ففيها خلاف

فعند الشافعيه قاسوا صلاة الجمعة على الظهر فجعلوا أداء ركعتين قبلها سنة مؤكدة،
لكن الرأي الراجح أن صلاة الجمعه ليس لها سنة قبليه إلا من دخل والإمام يخطب فليصل
ركعتين خفيفتين

قد كان الحال على عهد رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وعهد أبي بكر وعمر
ـ رضي الله عنهم ـ
أن المؤذن يؤذن حين يصعد الإمام المنبر لأداء الخطبة
أما في عهد عثمان فقد زيد أذان لتنبيه الناس للصلاة فكان الناس يصلون بين الآذانين
ركعتين سنة الآذان .. وللمسلم أن يصلي قبل صلاة الجمعه ماشاء من النوافل حتى
يصعد الإمام ولكن ليس بنية صلاة سنة الجمعه القبليه

أما السنة البعديه ففي الصحيحين من حديث ابن عمر رضي الله عنهما قال: كان
رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي يوم الجمعة ركعتين في بيته، كما ورد ما يفيد أنها
أربع ركعات، فقد روى مسلم
من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من كان
منكم مصلياً بعد الجمعة فليصلها أربعاً.
وعلى هذا فمن صلى بعد الجمعة ركعتين فهو حسن، ومن زاد فصلى أربعاً فهو أفضل، هذا

وقد جمع شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله بين الحديثين السابقين فقال: (إن صلى في
المسجد صلى أربعاً، وإن صلى في بيته صلى ركعتين).
ورأي شيخ الإسلام إبن تيميه هو الراجح


والله سبحانه وتعالى أعلى وأعلم

_________________
مـن يهـن يسهـل الهـوان عليـه ... ما لجـرح بميــت إيــلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.tvanashed.com/
هدايه
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد الرسائل : 37
العمر : 27
الوظيفة : طالبة
تاريخ التسجيل : 25/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الإثنين 04 مايو 2009, 11:43 pm

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

كنت عاوزه اسأل عن حكم وضع بعض الايات القرآنية رنات للموبايل
وجزاكم الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ĐʝϟϞA
:: مقرر الأسرة ::
:: مقرر الأسرة ::


عدد الرسائل : 8799
تاريخ التسجيل : 07/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   السبت 09 مايو 2009, 12:57 am

اقتباس :
كنت عاوزه اسأل عن حكم وضع بعض الايات القرآنية رنات للموبايل
نفس السؤال ده فى دماغى من فترة ومش عارف حلال ولا حرام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ro2ya group
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد الرسائل : 54
العمر : 30
الوظيفة : doctors
تاريخ التسجيل : 24/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   السبت 09 مايو 2009, 11:18 am

ايه حكم صيام يومي الاثنين و الخميس؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محبة الزهراء
|مشرف|
|مشرف|
avatar

عدد الرسائل : 4903
العمر : 29
محل الاقامة : منتدى القوارير
الوظيفة : وقال ربكم ادعوني أستجب لكم
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الأحد 10 مايو 2009, 11:03 pm

س1 ما فائدة صيام يومي الاثنين والخميس ؟

س2 ما هي الأحاديث الصحيحة التي ورد بها صيام الاثنين والخميس ؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فإن الاثنين والخميس يومان تعرض فيهما أعمال العباد، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصومهما.

روى الترمذي وابن ماجه من حديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: n">تعرض الأعمال يوم الاثنين والخميس، فأحب أن يعرض عملي وأنا صائم. ويكفيهما هاتان الخصلتان فضلا.

المفتـــي:إسلام ويب

_________________
اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا أمتك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت, أعوذ بك من شر ما صنعت ,أبوء لك بنعمتك علىّ وأبوء بذنبي, فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت....

رب يسر ولا تعسر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.forsanelhaq.com/
ĐʝϟϞA
:: مقرر الأسرة ::
:: مقرر الأسرة ::


عدد الرسائل : 8799
تاريخ التسجيل : 07/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   السبت 16 مايو 2009, 1:31 am

D I S H A كتب:
اقتباس :
كنت عاوزه اسأل عن حكم وضع بعض الايات القرآنية رنات للموبايل
نفس السؤال ده فى دماغى من فترة ومش عارف حلال ولا حرام
هو مفيش حد عنده رد عالسؤال ده ولا ايه ؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عابـر سبيـل
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 4176
العمر : 30
محل الاقامة : مهاجر إلى الله..هذا سبيلي
الوظيفة : مجاهد .. بعيـــدا ً
تاريخ التسجيل : 29/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   السبت 16 مايو 2009, 4:07 am

D I S H A كتب:
D I S H A كتب:
اقتباس :
كنت عاوزه اسأل عن حكم وضع بعض الايات القرآنية رنات للموبايل
نفس السؤال ده فى دماغى من فترة ومش عارف حلال ولا حرام
هو مفيش حد عنده رد عالسؤال ده ولا ايه ؟؟؟

لا لا ازاي ياباشا .. أكيد مخدناش بالنا منه
بص إمام الجامع اتسأل فيها كتير ووضحها بطريقه
كويسه جدا .. والحمد لله أنا بحمد ربنا إن الجامع القريب من
البيت الخطيب راجل على قدر كبير جدا من العلم
نرجع بقى للسؤال أنا هكتب الرأي اللي قاله

- الأمر الأول : القرآن الكريم أنزله الله على رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم
ليكون منهاج للمسلمين .. فالقرآن كلام الله المقدس وهو مصدر التشريع الاول
للمسلمين .. منهاج حياه متكامل ان عمل به المسلمون كفاهم كل امور حياتهم
فهو من القدسيه والتكريم أكثر بكثير من أن نجعله رنات على الموبيل ليرن في
أي وقت من الأوقات بل المشروع قراءة القرآن بتدبر وفهم معانيه وترتيله
وأيضا اذا قرأ القرآن فالواجب الاستماع والانصات اليه .. وهو ماانزل له القرآن لنعمل به

- الأمر الثاني : قد يرن التليفون في موضوع غير مستحب ان يقرأ فيه القرآن كالحمام مثلا
أو مع وجود كلام أغاني عالي أو غيرها من الأماكن أو الأوقات الغير مناسبه تماما
وقد يضطر الانسان أن يرد على الهاتف أو يقفل على المتصل أو المتصل يقفل قبل اتمام الايه الى آخرها
ناهيك ان وقفت الآيه على موضع يحرم الوقوف عليه كقول ان الله لايستحي او قول ان الله فقير
دون اتمام الايه .. وقد قال بعض العلماء بان من تعمد الوقوف في هذه المواضع فقد خرج من المله

نخلص من ذلك .. بعدم جواز وضع القرآن الكريم كرنات للموبيل والله أعلم

_________________
مـن يهـن يسهـل الهـوان عليـه ... ما لجـرح بميــت إيــلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.tvanashed.com/
AMANY SABRY
|مشرف|
|مشرف|
avatar

عدد الرسائل : 2182
العمر : 29
الوظيفة : دكتورة بإذن الله
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   السبت 16 مايو 2009, 8:23 pm

سؤال اذا سمحتم لو حد عنده فكرة ياريت يفيدني :
لو قابلتني سجدة تلاوة وانا اقرا القران مثلا في المواصلات او مدرج
او اي مكان يعني صعب الواحد يسجد فيه .......المفروض اعمل ايه ؟؟؟؟؟؟؟؟

_________________
"رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد صلي الله عليه وسلم نبيا ورسولا"


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ĐʝϟϞA
:: مقرر الأسرة ::
:: مقرر الأسرة ::


عدد الرسائل : 8799
تاريخ التسجيل : 07/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الأحد 17 مايو 2009, 12:59 am

جزاك الله خير يا احمد
ربنا يكرمك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بسمة فجر
|مشرف|
|مشرف|
avatar

عدد الرسائل : 8442
العمر : 29
محل الاقامة : بيت زوجي
الوظيفة : طبيبة جديدة
تاريخ التسجيل : 01/12/2006

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الأحد 17 مايو 2009, 1:10 am

بِحُبِك يارب قلبي شدا كتب:
سؤال اذا سمحتم لو حد عنده فكرة ياريت يفيدني :
لو قابلتني سجدة تلاوة وانا اقرا القران مثلا في المواصلات او مدرج
او اي مكان يعني صعب الواحد يسجد فيه .......المفروض اعمل ايه ؟؟؟؟؟؟؟؟

هل يجوز الاكتفاء بالتسبيح والذكر عن سجود التلاوة ؟

السؤال : هل يجوز الاكتفاء بالتسبيح : (سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله ولا حول ولا قوة إلا بالله) أربع مرات عوضا عن السجود للتلاوة ؟ لأنه يقال : إذا مررت بآية فيها سجدة يمكنك بدل السجود أن تقول التسبيح السابق ، هل له أصل أو دليل؟


الجواب :
الحمد لله
اتَّفَقَ الْفُقَهَاءُ عَلَى مَشْرُوعِيَّةِ سُجُودِ التِّلاَوَةِ ، لِلآْيَاتِ وَالأَْحَادِيثِ الْوَارِدَةِ فِيهِ ، فيشرع للمسلم إذا مر بآية سجدة أن يسجد ، سواء كان في صلاة ، أو كان خارجا عن الصلاة ، وقد روى مسلم في صحيحه (81) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (إِذَا قَرَأَ ابْنُ آدَمَ السَّجْدَةَ فَسَجَدَ اعْتَزَلَ الشَّيْطَانُ يَبْكِي يَقُولُ يَا وَيْلَهُ ! أُمِرَ ابْنُ آدَمَ بِالسُّجُودِ فَسَجَدَ فَلَهُ الْجَنَّةُ ، وَأُمِرْتُ بِالسُّجُودِ فَأَبَيْتُ فَلِي النَّارُ) .

ولا بد فيه من السجود ، ولا يصح الإتيان بالتسبيح أو شيء من الأذكار بدلاً منه ، بل هذا من البدع المحدثة التي ينبغي النهي عنها .
فعَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (مَنْ أَحْدَثَ فِي أَمْرِنَا هَذَا مَا لَيْسَ مِنْهُ فَهُوَ رَدٌّ) . متفق عليه .
قال النووي :
"هَذَا الْحَدِيث قَاعِدَة عَظِيمَة مِنْ قَوَاعِد الْإِسْلَام , وَهُوَ مِنْ جَوَامِع كَلِمه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَإِنَّهُ صَرِيح فِي رَدّ كُلّ الْبِدَع وَالْمُخْتَرَعَات" انتهى .

وقال النبي صلى الله عليه وسلم : (فَعَلَيْكُمْ بِسُنَّتِي ، وَسُنَّةِ الْخُلَفَاءِ الْمَهْدِيِّينَ الرَّاشِدِينَ ، تَمَسَّكُوا بِهَا ، وَعَضُّوا عَلَيْهَا بِالنَّوَاجِذِ ، وَإِيَّاكُمْ وَمُحْدَثَاتِ الْأُمُورِ ، فَإِنَّ كُلَّ مُحْدَثَةٍ بِدْعَةٌ ، وَكُلَّ بِدْعَةٍ ضَلَالَةٌ) رواه أبو داود (4607) وصححه الألباني في صحيح أبي داود .
وَسُئِلَ ابن حجر الهيتمي رحمه الله عن قول بعضهم : (سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَك رَبَّنَا وَإِلَيْك الْمَصِيرُ) عِنْدَ تَرْكِ السُّجُودِ لِآيَةِ السَّجْدَةِ لِحَدَثٍ أَوْ عَجْزٍ عَنْ السُّجُودِ ؟
فَأَجَابَ : "إنَّ ذَلِكَ لَا أَصْلَ لَهُ . فَلَا يَقُومُ مَقَامَ السَّجْدَةِ ، بَلْ يُكْرَهُ لَهُ ذَلِكَ إنْ قَصَدَ الْقِرَاءَةَ لأَنَّهُ لَمْ يَرِدْ فِيهِ شَيْءٌ" انتهى مختصرا .
"الفتاوى الفقهية الكبرى" (1/194) .

وسئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : عندما نقرأ في كتاب الله وتمر علينا سجدة ، ونحن في مكان غير المسجد والمصلى ، كالمدرسة وغيرها نقول (لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير) أربع مرات ، فهل يجوز ذلك أم لا ؟ وإذا كان لا يجوز فماذا نفعل ؟
فأجاب:
"إذا مر القارئ بآية سجدة ، فإن كان في محل يمكنه فيه السجود فليسجد استحباباً ، ولا يجب السجود على القول الراجح ؛ لأنه ثبت عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، أنه قرأ وهو يخطب يوم الجمعة آية السجدة فنزل وسجد , ثم قرأها في الجمعة الثانية فلم يسجد وقال :
(إن الله لم يفرض علينا السجود إلا أن نشاء) وإذا لم يسجد فإنه لا يقول شيئاً بدل السجود ، لأن ذلك بدعة ، ودليله أن زيد بن ثابت قرأ عند النبي صلى الله عليه وسلم سورة النجم فلم يسجد فيها ، ولم يعلمه النبي صلى الله عليه وسلم شيئاً يقوله بدلاً عن السجود " انتهى .
"فتاوى إسلامية" (4/66) .

والله أعلم



الإسلام سؤال وجواب

_________________
الثورة دى بداية زى الهجرة والميلاد
الثورة دى بسملة كمل بقى الآية

●●●

مع كل مرة قراية حسنها يزداد
والآية تجرى تسلم أختها الراية
من غير نهاية وحتى الوقف مش معتاد
وبكرة أيامنا تبقى حكاية ورواية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.goodwayinlife.com/forum/index.php
AMANY SABRY
|مشرف|
|مشرف|
avatar

عدد الرسائل : 2182
العمر : 29
الوظيفة : دكتورة بإذن الله
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الأحد 17 مايو 2009, 10:34 am

جزاك الله خيرا يا بسمة

_________________
"رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد صلي الله عليه وسلم نبيا ورسولا"


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
closed
:: الريشة الذهبية للمنتدى::
:: الريشة الذهبية للمنتدى::
avatar

عدد الرسائل : 3894
العمر : 30
الوظيفة : بداية حياة
تاريخ التسجيل : 02/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الخميس 21 مايو 2009, 10:49 pm


عاوزه اعرف طريقه صلاه ركعتى الحاجه وايه الدعاء اللى بيتقال ؟؟؟؟؟؟؟
وجزيتم خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المديني
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 238
العمر : 29
الوظيفة : متعلم علي سبيل النجاة
تاريخ التسجيل : 13/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الجمعة 22 مايو 2009, 12:45 am



الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد


صلاة الحاجة
سؤالي عن صلاة الحاجة : كم مرة يصليها المرء ؟ ومتى يمكن صلاتها ؟ هل الأفضل صلاتها في الوقت الذي يتوقع فيه إجابة الدعاء ؟.
الحمد لله
المشروع في حق المسلم أن يتعبد الله بما شرعه في كتابه ، وبما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ، ولأن الأصل في العبادات التوقيف ، فلا يقال أن هذه عبادة مشروعة إلا بدليل صحيح .


وما يسمى بصلاة الحاجة : قد ورد في أحاديث ضعيفة ومنكرة - فيما نعلم - لا تقوم بها حُجّةٌ ولا تَصْلُحُ لبناء العمل عليها .
فتاوى اللجنة الدائمة 8/162 .

والحديث الوارد في صلاة الحاجة هو : عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي أَوْفَى الأَسْلَمِيِّ قَالَ : " خَرَجَ عَلَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ مَنْ كَانَتْ لَهُ حَاجَةٌ إِلَى اللَّهِ أَوْ إِلَى أَحَدٍ مِنْ خَلْقِهِ فَلْيَتَوَضَّأْ وَلْيُصَلِّ رَكْعَتَيْنِ ثُمَّ لِيَقُلْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ الْحَلِيمُ الْكَرِيمُ سُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مُوجِبَاتِ رَحْمَتِكَ وَعَزَائِمَ مَغْفِرَتِكَ وَالْغَنِيمَةَ مِنْ كُلِّ بِرٍّ وَالسَّلامَةَ مِنْ كُلِّ إِثْمٍ أَسْأَلُكَ أَلا تَدَعَ لِي ذَنْبًا إِلا غَفَرْتَهُ وَلا هَمًّا إِلا فَرَّجْتَهُ وَلا حَاجَةً هِيَ لَكَ رِضًا إِلا قَضَيْتَهَا لِي ثُمَّ يَسْأَلُ اللَّهَ مِنْ أَمْرِ الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ مَا شَاءَ فَإِنَّهُ يُقَدَّرُ " رواه ابن ماجه ( إقامة الصلاة والسنة/1374)
قال الترمذي هذا حديث غريب وفي إسناده مقال : فائد بن عبد الرحمن يُضعَّف في الحديث . وقال الألباني : بل هو ضعيف جداً . قال الحاكم : روى عن أبي أوفى أحاديث موضوعة . مشكاة المصابيح ج1 ص 417 .

قال صاحب السنن والمبتدعات : بعد أن ذكر كلام الترمذي في فائد بن عبد الرحمن : وقال أحمد متروك ... وضعفه ابن العربي .
و قال :
"وأنت قد علمت ما في هذا الحديث من المقال ، فالأفضل لك والأخلص والأسلم أن تدعو الله تعالى في جوف الليل وبين الأذان والإقامة وفي أدبار الصلوات قبل التسليم ، وفي أيام الجمعات ، فإن فيها ساعة إجابة ، وعند الفطر من الصوم ، وقد قال ربكم ( أدعوني أستجب لكم ) وقال : ( وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان ) وقال : ( ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها )"
. (كتاب السنن والمبتدعات للشقيري ص 124 . )


**اللجنة الدائمة(4193)
أما ما يسمى بصلاة الحاجة: فقد جاءت بأحاديث ضعيفة ومنكرة -فيما نعلم- لا تقوم بها حجة، ولا تصلح لبناء العمل عليها.
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم. اهـ

وبذلك بن عثيمين وبن باز والألباني


وكذا أفتي الشيخ عطية صقر
ثم قال " بعد هذا أنصح بالتثبت مما يعبد الإنسان به ربه، وأنصح بعدم الجري وراء أي شيء يظن أن فيه تحقيق رغبته، فالله لا يعبد إلا بما شرع، ولا يطلب ما عنده إلا بما صح في القرآن والسنة وهو كثير.والله أعلم ."
فتاوي الشيخ س( 372)

لكن
سئل الشيخ عبد الرحمن السحيم:
ياشيخ أنا كل ما أحتاج شي لا ألجأ إلى الناس أصلي ركعتين أو أربع ركعات وأسأل الله حاجتي، وياشيخ أنا أيام الاختبارات قبل ما أروح الكليه أصلي صلاة الحاجة وأن الله ييسر لي الاختبار وعندما أعود إلى البيت بعد الاختبار أصلي ركعتين لله شكر لله حتى لو كان الاختبار صعب
ياشيخ هل فعلي هذا له أصل في الدين أم بدعه؟
ج_
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" مَنْ نَزَلَتْ به فاقة فأنزلها بالناس لم تُسَدّ فاقته ، ومَنْ نَزَلَتْ به فاقة فأنزلها بالله ، فيوشك الله له برزق عاجل ، أو آجل .
رواه الإمام أحمد وأبو داود والترمذي . وقال الشيخ الألباني : صحيح . وقال الشيخ شعيب الأرنؤوط : إسناده حسن .

وصلاتك قبل الاختبار لها أصْل مِن أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا حَزَبَه أمْر أو أهمه أمْر فَزع إلى الصلاة .

وصلاة المسلم بعد تجدد نِعمة أو اندفاع نَقمة له أصل في صلاته عليه الصلاة والسلام يوم الفتح ، ولذا يُسمها بعض العلماء : صلاة الشكر .

إلا أنه لا يصلح تقييدها بالاختبار فحسب ، بل في كل نِعمة تتجدد يُشرع للإنسان أن يشكر الله ، وشُكره بالفعل أبلغ من الشكر بالقول .

والمقصود بالصلاة هنا الصلاة المعتادة ، وليست صلاة ذات صِفَة مخصوصة ، إذ لا يصح حديث في صِفة صلاة الحاجة. اهـ

الفتاوي العامة للشيخ سؤال(242)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.alhazmy.net
closed
:: الريشة الذهبية للمنتدى::
:: الريشة الذهبية للمنتدى::
avatar

عدد الرسائل : 3894
العمر : 30
الوظيفة : بداية حياة
تاريخ التسجيل : 02/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الجمعة 22 مايو 2009, 1:20 am


جزاكم الله خيرا
كده فهمت
شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
I`ll miss my dear friends
|مشرف|
|مشرف|


عدد الرسائل : 2364
العمر : 29
الوظيفة : -
تاريخ التسجيل : 05/12/2006

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الجمعة 22 مايو 2009, 6:23 pm

جزاكم الله خيرا على هذا الموضوع ...

سؤال ..

هل يجوز مسح الأنف أثناء الصلاة ... حتى لو أكثر من مرة ..؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.manhag.net/ola/files.php?cat=35
المديني
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 238
العمر : 29
الوظيفة : متعلم علي سبيل النجاة
تاريخ التسجيل : 13/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الجمعة 22 مايو 2009, 7:44 pm




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال الشيخ بن عثيمين -رحمه الله- في الشرح الممتع علي زاد المستقنع:-
والحركة التي ليست مِن جِنْسِ الصَّلاة تنقسم إلى خمسة أقسام:
1 ـ واجبة.

2 ـ مندوبة.
3 ـ مباحة.
4 ـ مكروهة.
5 ـ محرَّمة.
والذي يبطل الصلاة منها هو المُحرَّم.
فالحركة الواجبة : هي التي يتوقَّف عليها صحَّةُ الصَّلاة، هذا هو الضَّابطُ لها، وصورها كثيرة منها:

* لو أن رَجُلاً ابتدأ الصَّلاةَ إلى غير القِبْلة بعد أن اجتهد، ثم جاءه شخصٌ وقال له: القِبْلة على يمينك، فهنا الحركة واجبة، فيجب أن يتحرَّك إلى جهة اليمين، ولهذا لمَّا جاء رَجُلٌ إلى أهل قُباء وهم يصلُّون إلى بيت المقدس، وأخبرهم بأن القِبْلة حُوِّلت إلى الكعبة، تَحوَّلوا في نفس الصلاة وبَنَوا على صلاتهم.
*ولو ذَكَرَ أن في غُترته نجاسة وهو يُصلِّي وَجَبَ عليه خَلْعُها؛ لإزالة النجاسة، ويمضي في صلاته.
*وإنْ كانت في ثوبه، وأمكن نزعه بدون كشف العورة؛ نَزَعَهُ ومضى في صلاته، وإن كان لا يمكنه نَزْعه إلا بكشف العورة؛ قَطَعَ صلاته، وغسل ثوبه، أو أبدله بغيره، ثم استأنف الصلاة.

والحركة المندوبة «المستحبَّة» : هي التي يتوقَّف عليها كمال الصلاة. ولها صور عديدة منها:
*لو أنه لم يستر أحد عاتقيه؛ فهنا الحركة لستر أحد العاتقين مستحبَّة، لأن الصحيح أنه ليس بواجب.
*ولو تبيَّن له أنه متقدم على جيرانه في الصفِّ فتأخُّره سُنَّة.
*ولو تقلَّص الصفُّ حتى صار بينه وبين جاره فرجة، فالحركة هنا سُنَّة.

والحركة المباحة : هي الحركة اليسيرة للحاجة، أو الكثيرة للضرورة.
مثال الحركة اليسيرة:
*رَجُلٌ يُصلِّي في الظِّلِّ فأحسَّ ببرودة فتقدَّم، أو تأخَّر، أو تيامن، أو تياسر مِن أجل الشمس، فهذه مباحة، وقد نقول: إنها سُنَّة، فإن قال: إنِّي إذا كنت في الشمس تَمَّ خشوعي، وإذا كنت في الظلال تعبت مِن البرد؛ فهنا الحركة سُنَّة، لكن إذا كان لمجرد الدفء فقط فهي من المباحة.

والحركة المكروهة : هي اليسيرة لغير حاجة، ولا يتوقَّف عليها كمال الصَّلاة، كما يوجد في كثير من الناس الآن؛ كالنظر إلى الساعة، وأخذِ القلم، وزَرِّ الأزرار، ومسحِ المرآة ، وغير ذلك.

والحركة المحرَّمة : هي الكثيرة المتوالية لغير ضرورة.


وقال رحمه الله في موضع آخرَ

ما الميزان لقصر الحركة، أو طولها؟

الجواب: أفاد المؤلِّف(قلت أي صاحب زاد المستقنع): أن الميزان العُرف. والحقيقة: أن العُرف فيه شيء من الغموض، ولا يكاد ينضبط؛ لأن الأعراف تختلف باختلاف البُلدان، وباختلاف الأفهام، وقد يرى بعضُ الناس هذا كثيراً، وقد يراه آخرون قليلاً، ولكن أقربُ شيء أن يقال: إننا إذا رأينا هذا الشخص يتحرَّك ويغلب على ظَنِّنا أنه ليس في صلاة لكثرة حركته، فينبغي أن يكون هذا هو الميزان، أن تكون الحركة بحيث مَن رأى فاعلها ظَنَّ أنه ليس في صلاة؛ لأن هذا هو الذي يُنافي الصلاة.

أما الشيء الذي لا ينافيها، وإنما هو حركة يسيرة، فلا تبطل الصلاة به.

وقَدَّرَ بعض العلماء الحركة الكثيرة بثلاث حركات ، ولكن هذا التقدير ليس بصحيح؛ لأن الرسول صلّى الله عليه وسلّم فَتَحَ البابَ لعائشة، وكان البابُ في القِبْلة، فتقدَّم ورَجَعَ. وفي صلاة الكسوف تقدَّم ورَجَعَ وتأخَّر ، وحين صُنع له المِنبرُ؛ صار يصلِّي عليه، فيصعد عند القيام والرُّكوع، وينزل للأرض عند السجود .
وعن أبي قتادة، أن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم كان يُصلِّي وهو حامل أُمَامَة بنتَ زينبَ بنتِ رسولِ الله صلّى الله عليه وسلّم، فإذا قام حملها، وإذا سَجَدَ وضعها.
وكلُّ هذه أفعال أكثر من ثلاث حركات.

وقوله: «من غير ضرورة» عُلم أنه إذا كَثُرت الأفعال للضَّرورة لم تبطل الصلاة، ولا بأس به.
ودليل ذلك: قوله تعالى: {حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاَةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ *}{فَإِنْ خِفْتُمْ فَرِجَالاً أَوْ رُكْبَاناً} [البقرة: 238 ـ 239] رجالاً: أي: راجلين، يعني: صَلُّوا وأنتم تمشون. أو رُكباناً: أي: على الرَّواحل.
ومعلوم أن الماشي يتحرَّك كثيراً، فلو فُرض أنه لما شَرَع في صلاته أحسَّ بأن سَبْعاً وراءه يريده، وليس معه ما يُدافع به فهرب وهو يُصلِّي فصلاتُه صحيحة؛ لأنه في ضرورة، ولا حرج عليه إذا انصرف إلى غير القبلة. اهـ (بتصرف يسير)

قلت هذه قواعد تستطيع منها أن تحدد كل مسألة تقابلك " تعلم العلم فإنك لا تدري متي تحتاج إليه"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.alhazmy.net
*فيروز*
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 320
العمر : 30
الوظيفة : طالبه
تاريخ التسجيل : 30/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الخميس 28 مايو 2009, 7:41 am

لو سمحتم كنت عايزة اسال عن حكم صلاة الشفع و الوتر جماعة فى غير رمضان وهى لو صليناها جماعه بعد الغشاء هتكون بدعة ؟؟؟؟؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المديني
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 238
العمر : 29
الوظيفة : متعلم علي سبيل النجاة
تاريخ التسجيل : 13/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الخميس 28 مايو 2009, 12:00 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

صلاة النوافل تصلي –في غير رمضان- جماعة أحياناً وليس علي الدوام
وكذلك بدون جمع للناس

وذلك ثابت في هديه صلى الله عليه وسلم

*فعن ابن عباس قال" بت في بيت خالتي ميمونة فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم من الليل فقمت فتوضأت كما توضأ ثم جئت فقمت عن يساره فأخذني بيمينه فأدارني من ورائه فأقامني عن يمينه فصليت معه".(صححه الألباني وأحمد شاكر)

*وقد بوب الإمام البخاري في صحيحه في" التهجد "
باب "صلاة النوافل جماعة"
وذكر حديث أنس في صلاة النبي عندهم وفيه "فصففت أنا واليتيم وراءه والعجوز من ورائنا"
قال بن حجر
" وروى بن وهب عن مالك أنه لا بأس بأن يؤم النفر في النافلة ، فأما أن يكون مشتهرا ويجمع له الناس فلا
"(فتح الباري)

هذا ما كتبته علي عجالة لضيق الوقت والعلم وإن كانت المسألة تحتاج إلي مزيد بسط ..وإن شاء الله تحرر فيما بعد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.alhazmy.net
عابد
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد الرسائل : 17
العمر : 30
الوظيفة : معتكف لللابد
تاريخ التسجيل : 17/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الجمعة 19 يونيو 2009, 12:24 am

فكره رائعه اللهم بارك لنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
closed
:: الريشة الذهبية للمنتدى::
:: الريشة الذهبية للمنتدى::
avatar

عدد الرسائل : 3894
العمر : 30
الوظيفة : بداية حياة
تاريخ التسجيل : 02/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الخميس 13 أغسطس 2009, 2:13 am

السلام عليكم
زكاه المال
المفروض ان هى تطلع بعد اى كميه من المال ؟؟
وجزاكم الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dr_diab2
الريشة الفضية للمنتدى
الريشة الفضية للمنتدى


عدد الرسائل : 3360
العمر : 27
الوظيفة : Ever failed. No matter. Try again. Fail again
تاريخ التسجيل : 04/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الجمعة 14 أغسطس 2009, 2:55 am

طيب يا جماعه متيجوا اللي مش عارف اي حاجه اي حاجه اي حاجه

يعني عاوز يسأل اي سؤال في الدين مهما كان

وعاوز اجابه وافيه شافيه مريحه

ويطمئن لها قلبه

وتكون خارجه من احد مشايخ الازهر الشريف الاجلاء اللذي تقلدوا اعلى المناصب العلميه وهم الان امناء الفتوى في الجمهوريه

وتكون الفتوى مصدقه من الشيخ وبأسمه

ايه رأيكم اي حد يبعت شكوته

هنا

http://www.dar-alifta.org/

موقع دار الافتاء المصريه
نستقبل
أسئلتكم من التاسعة صباحا وحتى الخامسة مساء عدا يومي الجمعة والسبت وسائر
العطلات الرسمية، وسيتم الرد على الأسئلة الواردة بعدها في اليوم التالي



وفتوى يطمئن لها قلبك حقا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
SAMAH
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد الرسائل : 1037
العمر : 27
محل الاقامة : ----
الوظيفة : ----
تاريخ التسجيل : 31/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة فقهية لمن يعلم   الجمعة 14 أغسطس 2009, 5:08 pm

dr_diab2 كتب:
طيب يا جماعه متيجوا اللي مش عارف اي حاجه اي حاجه اي حاجه

يعني عاوز يسأل اي سؤال في الدين مهما كان

وعاوز اجابه وافيه شافيه مريحه

ويطمئن لها قلبه

وتكون خارجه من احد مشايخ الازهر الشريف الاجلاء اللذي تقلدوا اعلى المناصب العلميه وهم الان امناء الفتوى في الجمهوريه

وتكون الفتوى مصدقه من الشيخ وبأسمه

ايه رأيكم اي حد يبعت شكوته

هنا

http://www.dar-alifta.org/

موقع دار الافتاء المصريه
نستقبل
أسئلتكم من التاسعة صباحا وحتى الخامسة مساء عدا يومي الجمعة والسبت وسائر
العطلات الرسمية، وسيتم الرد على الأسئلة الواردة بعدها في اليوم التالي



وفتوى يطمئن لها قلبك حقا

فكرة حلوة اوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أسئلة فقهية لمن يعلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 5انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Kollia Online Forums :: منهج حياة :: الأحكام الفقهية والرقائق-
انتقل الى: